النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10910 الخميس 21 فبراير 2019 الموافق 16 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08AM
  • المغرب
    5:35AM
  • العشاء
    7:05AM

ريال مدريد يعود للمنافسة على لقب الليغا بفوزه على أتليتيكو في قمة مدريد

رابط مختصر
2019-02-09T21:46:29.387+03:00
شق ريال مدريد طريقه للعودة إلى صراع المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بتغلبه 3-1 على مستضيفه أتليتيكو مدريد في قمة مثيرة باستاد واندا متروبوليتانو اليوم السبت.

وألحق كاسيميرو وسيرجيو راموس وجاريث بيل أول هزيمة بأتليتيكو على أرضه هذا الموسم بجميع المسابقات ليتقدم بطل أوروبا إلى المركز الثاني، متأخرا بخمس نقاط عن برشلونة المتصدر، ويواصل إحياء آماله مع المدرب سانتياجو سولاري.

وأدرك أنطوان جريزمان التعادل لصاحب الأرض بعدما افتتح كاسيميرو التسجيل بضربة خلفية لكن راموس نفذ ركلة جزاء بنجاح قبل نهاية الشوط الأول ليسكت جماهير أتليتيكو.

وهز ألفارو موراتا مهاجم أتليتيكو شباك فريقه السابق بتسديدة من فوق الحارس لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل قبل أن يضمن بيل فوز ريال بالهدف الثالث.

وطُرد توماس بارتي لاعب أتليتيكو لحصوله على الإنذار الثاني في يوم مخيب لفريق المدرب دييجو سيميوني الذي تراجع للمركز الثالث بخسارته الثانية على التوالي.

وقال راموس قائد ريال "اللقب ما زال متاحا للمنافسة عليه وهناك الكثير من النقاط لنحرزها ويمكن لأي فريق أن يتسبب في مشاكل لك.

"إحراز لقب الدوري يحفزنا لكنها منافسة متكافئة وعلينا القتال من أجله وجعل الأمور صعبة على برشلونة".

وفي أجواء حماسية باستاد واندا متروبوليتانو شهدت صب جماهير أتليتيكو غضبها على تيبو كورتوا حارس فريقها السابق وألقت عليه دمى من الفئران.

وكانت أول مرة يعود فيها الحارس البلجيكي لملعب فريقه السابق منذ انتقاله إلى ريال وعانى خلال المباراة.

وبدأ أتليتيكو بقوة وسدد جريزمان كرة مرت بجوار المرمى بقليل لكن ريال هو من تقدم في الدقيقة 16 عندما هز كاسيميرو الشباك بطريقة رائعة بضربة خلفية عقب ركلة ركنية.

وأدرك صاحب الأرض التعادل عبر جريزمان الذي سدد من بين ساقي الحارس كورتوا بعد تمريرة من أنخيل كوريا وانتظرت جماهير أتليتيكو في قلق قبل أن يؤكد حكم الفيديو المساعد أن اللاعب الفرنسي لم يكن متسللا.

وتم اللجوء لحكم الفيديو المساعد مرة أخرى عندما أسقط خوسيه خيمنيز منافسه فينيسيوس جونيور عند حدود منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء.

وسدد راموس الكرة في المرمى ليعيد التقدم لريال قبل نهاية الشوط الأول وأضاف البديل بيل الهدف الثالث ليُلحق هزيمة مؤلمة بأتليتيكو الذي استقبل أربعة أهداف فقط على أرضه قبل هذه المواجهة.

وقال دييجو جودين مدافع أتليتيكو "خسرنا اليوم وعلينا التطلع للأمام ومواصلة العمل. ما زال هناك الكثير لنكافح لأجله".

وأضاف "الطريق ما زال طويلا وعلينا القيام بواجبنا لكن الباقي ليس بين أيدينا".

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا