النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11089 الإثنين 19 أغسطس 2019 الموافق 18 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:12PM
  • العشاء
    7:42AM

مؤذن تغيب عن العمل سنتين وعاد بعد 4 سنوات ليطالب بعدم فصله

رابط مختصر
2019-06-12T19:27:00.030+03:00
رفضت المحكمة الإدارية الكبرى دعوى أقامها مؤذن ضد الأوقاف الجعفرية يطالبها بإعادته للعمل، بعد 4 سنوات من فصله لتغيبه عن العمل أكثر من سنتين، وأشارت المحكمة في أسباب الحكم إلى أن قانون الخدمة المدنية يعتبر الموظف مستقيلاً إذا انقطع عن عمله بغير إذن أكثر من 15 يومًا متصلة أو 30 يومًا غير متصلة في السنة.

وتتحصل وقائع الدعوى التي أقامها المؤذن فيما ذكره بلائحة دعواه بأنه التحق للعمل لدى المدعى عليها -إدارة الأوقاف الجعفرية- اعتبارًا من عام 2006 بوظيفة «مؤذن»، وقد قامت المدعى عليها بإنهاء خدمته بتاريخ 31/1/2015 من دون سبب مشروع، ما دفعه لإقامة دعواه بغية إلغاء القرار.

وقالت المحكمة إنه من المسلم به أن الاستقالة، سواءً الصريحة أو الضمنية، إنما تقوم على إرادة العامل؛ حيث تقوم الاستقالة الضمنية على اتخاذه موقفًا ينبئ عن انصراف نيته إلى الاستقالة، بحيث لا تدع ظروف الحال أي شك في دلالته على حقيقة المقصود منه، ويتمثل هذا الموقف في إصرار العامل على الانقطاع عن العمل.

وأشارت المحكمة إلى الثابت من الأوراق بأن المدعي انقطع عن العمل منذ عام 2014، ولم يقدم ثمة دليل يفيد استمرار عمله لدى المدعى عليها بعد هذا التاريخ ، فضلًا أنه لم يبادر بإقامة دعواه إلا في عام 2019 ، أي بعد مدة تناهز 4 أعوام من تاريخ إيقاف راتبه على نحو ما يدعي، مما تستخلص منه المحكمة علم المدعي بالقرار المطعون فيه ورضائه به وهو ما يسقط حقه في إقامة دعوى بإلغائه ، الأمر الذى تغدو معه الدعوى الماثلة - والحالة هذه - قائمة على غير سند من الواقع والقانون جديرة بالرفض.
ولهذه الأسباب حكمت المحكمة برفض الدعوى، وألزمت المدعي المصروفات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا