النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10907 الاثنين 18 فبراير 2019 الموافق 13 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:07AM
  • المغرب
    5:33AM
  • العشاء
    7:03AM

وزارة شؤون الإعلام تنظم حملة «احمِ قلبك» بالتعاون مع وزارة الصحة

رابط مختصر
2019-01-17T18:57:41.047+03:00
استضافت وزارة شؤون الإعلام الحملة الصحية التوعوية «احمِ قلبك» التي تنظمها لجنة الأمراض المزمنة غير المعدية التابعة لإدارة الصحة العامة بوزارة الصحة، بمشاركة موظفي الوزارة بمقر مركز التدريب.

وأوضح السيد إبراهيم حمد الوزان القائم بأعمال مدير إدارة الاتصال والتسويق بوزارة شؤون الإعلام إن تنظيم هذه الفعالية يأتي في إطار الشراكة والتعاون البناء مع وزارة الصحة، مشيدًا بجهود القائمين على هذه الحملة التوعوية، ودورهم البارز في رفع مستوى الوعي الصحي لدى الموظفين.

وأضاف أن تنظيم هذه الحملة التثقيفية بالتنسيق بين إدارة الاتصال والتسويق بوزارة شؤون الإعلام وإدارة الصحة العامة بوزارة الصحة تهدف إلى تعزيز الجانب الوقائي ومراقبة الصحة العامة والكشف المبكر عن الأمراض المزمنة غير المعدية، والوقاية من مسببات أمراض القلب، وتأكيد أهمية العلاج المبكر واتباع الأنماط الصحية في أماكن العمل.

وأشاد الوزان بالتجاوب الفعال مع هذه الحملة التوعوية بمشاركة أكثر من 60 موظفًا وموظفة، تم خلالها إجراء الفحوصات الأولية لقياس المؤشرات الحيوية كفحص ضغط الدم، ومستوى السكر، ونسبة الدهون، وكتلة الجسم، بالإضافة إلى فحص خاص للمدخنين لقياس نسبة أول أكسيد الكربون في الجسم، إلى جانب تقديم الاستشارات الطبية والإرشادات لرفع مستوى الوعي الصحي والاهتمام بأنماط الحياة والممارسات الغذائية الصحية.

من جانبها، أعربت الدكتورة كوثر محمد العيد رئيسة حملة «احمِ قلبك» بإدارة الصحة العامة عن تقديرها للتعاون المثمر لوزارة شؤون الإعلام مع هذه الحملة، والتي تأتي في إطار حرص وزارة الصحة منذ عام 2010 على تقديم الخدمات الصحية الوقائية لجميع العاملين في أماكن عملهم، للتوعية بالأمراض المزمنة ومسبباتها، والكشف المبكر عنها، وتشجيع المسؤولين بالقطاعات الحكومية والخاصة على تبني برامج تعزيز الصحة من خلال توفير بيئة عمل صحية بالتوافق مع الرؤية الاقتصادية 2030.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا