النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10836 الأحد 8 ديسمبر 2018 الموافق 2 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

رجل أعمال محكوم بقضية احتيال يهرب للإمارات ببطاقة شقيقه

رابط مختصر
2018-10-11T17:00:56.860+03:00
أيمن شكل:

تمكن رجل أعمال بحريني مدان في قضية احتيال، الهرب باستخدام بطاقة شقيقه إلى السعودية ومنها لدولة الإمارات، وعند اكتشاف الواقعة وثبوت خروجه ببطاقة أخيه تم التعميم والقبض عليه بواسطة الإنتربول بالإمارات وإعادته للبحرين، وقررت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى تأجيل القضية المتهم فيها بالخروج من البلاد بطرق غير قانونية واستعمال بطاقة شخص آخر، إلى جلسة28 أكتوبر لجلبه من محبسه.
رجل الأعمال يبلغ من العمر 36 عاما، وكان قد أدين في قضية احتيال وتم القبض عليه، وتوجهت به الشرطة إلى مستشفى السلمانية لإجراء فحص طبي بحسب موعد له، إلا أنه وبعد انتهاء الفحص، قام بالهرب من رجال الشرطة، وتبين من خلال تفريع الكاميرات الأمنية الموجودة في المستشفى، خروجه والركوب في سيارة قدمت له، فتوجهت قوة من رجال الأمن إلى منزله على الفور لكن أهله نفوا تواجده في المنزل أو حضوره.
ومن خلال الاستعلام من الجوازات والهجرة تبين أن شقيق المتهم قد غادر في نفس اليوم إلى المملكة العربية السعودية لكن معلومات أكدت أن الشقيق لم يغادر البحرين ومتواجد فيها، وعن طريق المزيد من التحريات تبين أن المتهم استخدم بطاقة شقيقه في الخروج من منفذ جسر الملك فهد إلى السعودية والوصول إلى الإمارات العربية المتحدة، إذ قام على الحدود بتقديم هويته ودخل إلى الإمارات، وعن طريق التعاون مع شرطة الانتربول تم القبض على المتهم وإعادته إلى البحرين.
وفي التحقيقات قرر المتهم أنه كان محكوما في قضية احتيال وكان لدية موعد في المستشفى بعد جلبه من قبل الشرطة، إلا أن الطبيبة أخبرته بعد انتهاء الفحص أنه مرخص فقام بارتداء ملابسه والخروج ولم يكن معه حينها شرطة، فتوجه إلى الإمارات عن طريق السعودية لشراء مواد بناء، إلا أنه تفاجا بالقبض عليه.
أسندت النيابة العامة للمتهم أنه اشترك بطريق المساعدة من موظف حسن النية في ارتكاب جريمة بيانات وسيلة تقنية المعلومات من الادارة العامة للجنسية والجوزات ما شأنه إظهار البيانات غير صحيحة على أنها صحيحة، بأن استعملها كبيانات صحيحة وسلم بطاقة الهوية الخاصة بشقيقة على أنها بطاقة هويته للموظف المختص الذي قام بإدخال البيانات في نظام الإدارة بما يفيد خروج شقيق المتهم عبر منفذ جسر الملك فهد متوجها إلى السعودية، وذلك خلافا للحقيقة فتمت الجريمة بناء على تلك المساعدة.
ووجهت النيابة للمتهم تهمة استعمال بطاقة هوية صحيحة باسم الغير بسوء نية، بأن استعمل البطاقة وقدمها لموظف جوزات منفذ الجسر وانتفع بها بغير حق وتمكن من الخروج، كما أنه غادر البحرين بدون إذن من الموظف المختص.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا