النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10841 الجمعة 14 ديسمبر 2018 الموافق 7 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

مدير عام بلدية المحرق يتفقد مراحل استكمال عمليات الصيانة بالحديقة المعلقة

رابط مختصر
2018-08-10T13:13:45.920+03:00
قام مدير عام بلدية المحرق المهندس إبراهيم يوسف الجودر بزيارة تفقدية إلى الحديقة المعلقةفي حالة بوماهر وذلك لمتابعة أعمال الصيانة فيها، يرافقه عضو مجلس المحرق البلدي عن الدائرة الرابعةالسيد غازي عبد العزيز المرباطي وعدد من المسئولين بالبلدية.

وخلال الزيارة اطلع المدير العام على كافة مراحل الإنجاز والأخرى المتبقية من استكمال عمليات الصيانة الدورية في الحديقة والذي تمثلت فيتنظيف وصيانة الأرضية والألعاب، وتقليم المزروعات وتنظيمها وتقوية الإنارة، إضافة إلى صيانة مواقف السيارات كأعمال الصباغة،مشيراً إلى أن الحديقة المعلقة تعُد الأولى من نوعها في مملكة البحرين من حيث فكرتها وطريقة التنفيذ.

وأوضح المدير العام أن الحديقة مكونة من الدور الأرضي لمواقف سيارات تكفي لنحو 40 سيارة مخصصة لأهالي المنطقة ومرتادي الحديقة، بالإضافة إلى الطابق العلوي ويشمل موقع الحديقة حيث تحتوي على أشجاراً تتأقلم مع مفهوم زراعة أسطح المباني، ومساحات خضراء.

وأكد المدير العام على استمرار البلدية في تنفيذ برامجها التي تهدف إلى تعزيز وتحسين جودة وكفاءة مستوى خدماتها المقدمة للمواطنين والمقيمين، ومن ضمنها العناية بالحدائق والتشجير للحفاظ على المنظر الجمالي والبيئي كجزء من أولوياتها في خدمة أهالي محافظة المحرق، مشيراً إلى ضرورة مشاركة الأهالي ومستخدمي الساحات والحدائق والمرافق العامة في الحفاظ عليها من العبث والتخريب.

من جانبه، ذكر العضو البلدي غازي المرباطي أن الحديقة تبلغ مساحتها نحو 1,453 متر مربع، وتحتوي على مجموعة من العناصر الترفيهية والبيئية التي تساهم في خلق الجو الاسري الترفيهي، كمنطقة مخصصة للألعاب الاطفال التي روعي في توزيعها شروط السلامة، وتوفير المباني الخدمية مثل دورات المياه وكذلك ممشى يربط بين المكونات، كما تم تزويد الحديقة بمقاعد للجلوس والجلسات العائلية المظللة، إلى جانب استخدام العنصر المائي المتمثل في النافورة مما يضفي رونقا وجمالا للحديقة.

وأشار إلى الجهود التي تبذلها بلدية المحرق متمثلة في الجهاز التنفيذي والذي يعمل على تلبية احتياجات الأهالي بما يتناسب مع طبيعة المنطقة ومحدودية الأراضي فيها. منوهاً إلى مستوى التعاون المثمر بين المجلس البلدي والجهاز التنفيذي في تحقيق تطلعات المواطنين من المشاريع التنموية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا