النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11025 الأحد 16 يونيو 2019 الموافق 13 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:38PM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

هذا كل مانعرفه حتّى الآن عن هجوم المسجدين الإرهابي في نيوزلندا

على اليمين منفّذ الهجوم الإرهابي وفي الإطار صورة لأحد المصابين
رابط مختصر
2019-03-15T17:28:02.033+03:00
قتل 49 شخصا على الأقل في إطلاق نار استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة في منطقة كرايست تشيرش جنوب نيوزلندا، بالإضافة إلى إصابة 20 آخرين منهم أطفال.

البيان:
قبل بدء الهجوم نشر بيان على صفحة بموقع للتواصل الاجتماعي، على حساب يعتقد أنه تابع لواحد من المشتبه بهم، يتكون البيان من 87 صفحة مملوء بمواد كراهية وعداء ضد المهاجرين والمسلمين بالإضافة إلى ايضاح حول الهجوم دون أن يحمل توقيعا.

البث:
نشر منفذ الهجوم مقطع فيديو مدته 17 دقيقة باستخدام خاصية البث المباشر على فيسبوك، ويظهر الأسلحة التي استخدمت وعملية إطلاق النار وإعادة التلقيم وإطلاق النار مجددا على المصابين للتأكد من مقتلهم، في تسجيل فظيع لا يفضّل نشره كي لا يروّج لمثل هذه الأعمال.

الضحايا:
41 شخصا قتلوا في مسجد النور المقابل لحديقة هاغلي الجنوبية، في حين قتل 7 آخرون في مسجد لينوود، وتوفي شخص آخر متأثرا بجروحه في مستشفى بعد ذلك.

المشتبه بهم:
قالت الشرطة النيوزلندية أن أربعة أشخاص احتجزوا منهم امرأة، لافتة إلى أنها لا تعتقد بوجود مشتبه بهم آخرين، مؤكدة في الوقت ذاته على أن التحقيقات لا تزال مفتوحة.

التهم:
قالت الشرطة أنها وجهت تهما بحق مشتبه به في أواخر العشرينيات من عمره يدعى برينتون تارانت، وأن الأخير سيظهر امام المحكمة، صباح السبت بالتوقيت المحلي.

من هو هذا الشخص؟
«برينتون تارانت»، الذي لم يخف نواياه وأهدافه في تنفيذ الهجوم الدامي، استفاض في شرح أسبابه عبر بيان من 73 صفحة قبيل ارتكاب المذبحة.

هجوم اليوم ـ حسب الأسترالي المتطرف ـ هدفه: «إخلاء المجتمعات الغربية من غير البيض والمهاجرين بغرض حمايتها، والانتقام للحوادث الإرهابية والجرائم الجنسية التي يقوم بها مسلمون ومهاجرون حول العالم».

ولأجل ذلك استغل «المنفذ» سيارته متأبطًا أسلحة أوتوماتيكية، دبج عليها أسماء بعض الأشخاص، اعتبر أنهم «ارتكبوا هجمات» في دول غربية، وأنه يريد الانتقام للضحايا، وتحديدًا في هجوم ستوكهولم عام 2017، مؤكدًا أنه يثأر لضحية تبلغ من العمر 12 سنة.

عامان من التحضير
الأسترالي المتطرف، كشف في بيانه المطول، أنه استعد للهجوم قبل عامين، وبدأ فعليًا التخطيط «في الموقع» قبل ثلاثة أشهر، كاشفًا أنه اختار نيوزيلندا ليؤكد أن «لا مكان آمن في هذا العالم»، واختار هذين المسجدين بعد زيارتهما، وكان «يريد استهداف مسجد ثالث، ولكنه قال إنه قد لا ينجح»، وفق تعبيره.

وأكد أن نموذجه وملهمه في ذلك، هو «أندرس بريفيك»، المتطرف اليميني الذي قتل 77 شخصًا في هجوم بالنرويج عام 2011.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا