النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

5 أسئلة ابحثوا عن إجاباتها قبل إجراء عملية تجميل الأنف

رابط مختصر
2018-02-18T11:55:01.007+03:00
ما زالت عملية تجميل الأنف الأكثر شيوعاً بين الجراحات التجميلية. وبما أنها تؤثر على التوازن العام لشكل الوجه، من الضروري البحث عن الإجابات الشافية لبعض الأسئلة الأساسية التي تطرح نفسها قبل الخضوع لها.
إذا كان الهدف الأساسي لعملية رأب الأنف هو تجميلي، فإن هذا الهدف ممكن أن يكون وظيفياً في بعض الحلات: كأن يكون هناك كسر في عظمة الأنف أو في حال وجود مشاكل تنفسية. ولكن في جميع الحالات يجب العمل للحصول على أنف يتناسق مع حجم وشكل الوجنتين والجبهة.
1- كيف تختارون الطبيب المناسب لإجراء هذه الجراحة؟
من الصعب اختيار طبيب نوكل إليه مهمة الاهتمام بصحتنا وإطلالتنا، ولتسهيل هذه المهمة يمكنكم استشارة أشخاصاً تعرفونهم يعملون في المجال الطبي ينصحونكم باللجوء إلى طبيب يتمتع بكفاءة عالية وتكون سمعته جيدة في هذا المجال. واحرصوا على اختيار طبيب يتواجد في مكان قريب نسبياً من مكان سكنكم لتسهيل آلية المراجعات.
2- ما هي الآلام التي يمكن أن تلي عملية تجميل الأنف؟
الآلام التالية لجراحة رأب الأنف لا تكون شديدة في العادة ويمكن التخفيف من حدتها بتناول أدوية مضادة للألم يصفها الطبيب المعالج. أما الانزعاج الأكبر في هذا المجال فينتج عن عدم القدرة على التنفس من الأنف نتيجة الجراحة والاستعاضة عن ذلك بالتنفس من الفم لعدة أيام.
3- بدءاً من أي عمر يمكن اللجوء إلى تجميل الأنف؟
من الضروري عدم الإقدام على إجراء هذه الجراحة قبل اكتمال شكل عظمة الأنف، أي قبل سن الـ17 لدى الفتيات وسن الـ18 لدى الفتيان. كما أن بعض العيوب الطفيفة في شكل الأنف قد تبدو مزعجة في فترة المراهقة ولكن يتقبلها الناس بعد ذلك بكل سهولة مما ينتفي السبب وراء إجراء عملية تجميل الأنف.
4- ما هي المضاعفات التي يمكن أن تكون تالية لهذه الجراحة؟
تختلف حدة هذه المضاعفات بين شخص وآخر وهي تتحسن بسرعة كبيرة، أما أبرزها فانتفاخ الجفون وظهور كدمات على العيون تزول نهائياً في غضون الأيام العشرة التالية للجراحة.
وقد يصف الطبيب استعمال السيروم الفيزيولوجي عدة مرات في اليوم لتنظيف الأنف من الداخل وترطيب أنسجته، وبالتالي تسريع عملية الشفاء. كما سينصح بالابتعاد عن ممارسة الرياضات العنيفة وتجنب التعرض المباشر للشمس في الأسابيع التالية للجراحة.
في معظم الأحيان تكون النتائج المرجوة ظاهرة في الأسابيع التالية للجراحة أما في حال الحاجة إلى تصحيح إضافي فيجب أن يتم في فترة تتراوح بين 6 و12 شهراً من إجراء الجراحة.
5- هل يمكن أن يؤثر تجميل الأنف على حاسة الشم؟
لا تتمتع عملية تجميل الأنف بأي تأثير على حاسة الشم التي تعود إلى عملها مباشرةً عند بدء التنفس من الأنف في الأيام التالية للجراحة. أما الالتهاب الذي يمكن أن يرافق هذه الجراحة فتتم الوقاية منه عبر المضادات الحيوية التي تعطى خلال الجراحة. ويبقى النزيف الذي يمكن أن يلي الجراحة ممكن رغم كونه نادراً وهو قابل للعلاج ببعض الأدوية البسيطة.
المصدر: العربية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا