النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10783 الأربعاء 17 أكتوبر 2018 الموافق 8 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:23PM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:09PM
  • العشاء
    6:39PM

"وايمو"تسعى إلى اختبار تكنولوجيا القيادة الذاتية مع سيارات "ميني فان" من كرايسلر

رابط مختصر
2018-02-01T14:57:24.587+03:00
تسعى شركة السيارات ذاتية القيادة "وايمو" التابعة لمجموعة "جوجل" العملاقة لخدمات الإنترنت إلى زيادة حجم أسطولها من السيارات ذاتية القيادة بضم آلاف السيارات من فئة "ميني فان" من إنتاج شركة كرايسلر، ثالث أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة، وسيتم استخدام هذه السيارات لتكوين أول أسطول سيارات ذاتية القيادة يدخل حيز التشغيل الفعلي في العالم.
وتأمل "وايمو" في تقديم هذه الخدمة لسكان مدينة فونيكس في ولاية أريزونا الأمريكية بحلول منتصف، 2018 وقد سلمت "كرايسلر" حتى الآن 600 سيارة من طراز "باسيفيكا" إلى شركة "وايمو" التابعة لمجموعة "ألفا بيت" وهي الشركة الأم لشركات جوجل لخدمات الإنترنت.
وبحسب دراسة متخصصة، فإن المشروع والتوسعات يمثلان استثماراً كبيراً بالنسبة لشركة "وايمو"، حيث أن تحويل سيارة جديدة معروفة إلى سيارة ذاتية القيادة يمكن أن يتكلف حوالي نصف مليون دولار، ولم تكشف الشركتان حتى الآن عن تكاليف المشروع بالتفصيل.
يذكر أن "وايمو" تعتمد في تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية على الأجيال الأولى من السيارات ذاتية القيادة التي طورتها "جوجل" وظهرت لأول مرة على الطرق عام 2009، وأثارت قلقاً كبيراً لدى شركات صناعة السيارات الرئيسية، وفي حين يمكن اعتبار "وايمو" تقدماً كبيراً في تكنولوجيا القيادة الذاتية، فإن قطاع السيارات قلق من تزايد الاعتماد على شركات الإنترنت العملاقة ولذلك بدأت شركات السيارات تطوير أنظمة القيادة الذاتية الخاصة بها.
في الوقت نفسه أجرت "وايمو" تجارب على سيارات كهربائية صغيرة ذات مقعدين، لكنها تخلت عن المشروع العام الماضي، وبشكل عام، فإن الشركة تسير سيارات مزودة بتكنولوجيا القيادة الذاتية على الطرق في 25 مدينة أمريكية.
يذكر أن "فيات كرايسلر" الإيطالية الأمريكية التي تمتلك "كرايسلر" وشركة "وايمو" ينتجان معا السيارات المزودة بتكنولوجيا القيادة الذاتية في مصنع بالقرب من مدينة ديترويت الأمريكية.
المصدر: مواقع الكترونية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا