النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10967 الجمعة 19 أبريل 2019 الموافق 14 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:03PM
  • العشاء
    6:33PM

7 سنوات سجناً للص سرق ديناراً من سيارة!

رابط مختصر
2019-01-20T11:17:00.287+03:00
في الكويت.. سرقة دينار واحد قد تودع لصا مجهولا السجن المركزي لـ 7 سنوات متى ما ارتكبت القضية ليلا و5 سنوات اذا ارتكبت الواقعة في وضح النهار، هذه هي الحقيقة، فرغم ضآلة المبلغ المسروق لكن القانون لا يفرق في قضايا السرقة المقترنة بالكسر أو العنف بين دينار و100 ألف دينار، هذا ما ذكره مصدر قانوني لـ «الأنباء» وذلك بعد أن عرضت عليه «الأنباء» القضية والتي سجلت في مخفر شرطة أبوحليفة أمس الأول، وحملت عنوان سرقة عن طريق تحطيم حرز وبرقم 2019/4 وصنفت من قبل وكيل نيابة الأحمدي باعتبارها جناية.

وبحسب مصدر أمني، فإن هنديا يدعى «داما» من مواليد 1983 ويسكن المنقف تقدم الى مخفر أبوحليفة موضحا أن سيارته تعرضت للسرقة عن طريق كسر الزجاج الجانبي للباب الأمامي لمركبته اليابانية، وقام المجهول بسرقة مبلغ مالي قدره دينار واحد، مشيرا الى أن الواقعة حدثت بساحة ترابية بمنطقة المنقف.

يشار الى أن المادة 222 من قانون الجزاء الكويتي تقول:
«يعاقب بالسرقة بالحبس مدة لا تجاوز خمس سنوات وبغرامة لا تجاوز 375 دينارا (خمسة آلاف روبية) أو بإحدى هاتين العقوبتين في كل من الحالتين الآتيتين:

أولا: اذا وقعت السرقة في مكان مسور، وكانت وسيلة الدخول لارتكاب السرقة أو وسيلة الخروج بالمسروقات هي كسر السور الخارجي أو تسوره أو استعمال مفاتيح مصطنعة أو أية وسيلة أخرى غير عادية.
ثانيا: اذا وقعت السرقة عن طريق تحطيم وعاء أو حرز أيا كان، أو عن طريق اقتحام غرفة يكسر بابها أو تسوره أو باستعمال مفاتيح مصطنعة أو بأية وسيلة أخرى غير عادية لدخولها أو للخروج منها.

فإذا وقعت السرقة ليلا في إحدى الحالتين السابقتين، كانت العقوبة الحبس مدة لا تجاوز سبع سنوات، ويجوز أن تضاف إليها غرامة لا تجاوز 525 دينارا (سبعة آلاف روبية).

وفي سياق كيفية الكشف عن هوية الجاني، ،الذي اهدى رجال المباحث دليلا يمكن من خلاله التعرف عليه عندما قام بالسطو على مركبة اخرى، قال مصدر امني لـ «الأنباء» ان الدليل المتمثل في الدماء عثر عليها تلطخ زجاج مركبة وافد هندي تعرضت سيارته للكسر هي الأخرى في ذات المكان الذي شهد واقعة سرقة دينار واحد وهي منطقة المنقف، قد تؤدي إلى تحديد هوية المتهم، حيث يمكن من خلالها تحديد هوية الجاني عبر تحليل الـ DNA.

وكان اللص الذي سرق دينارا على ما يبدو قد استهدف مركبة أخرى في نفس الساحة وسجلت قضية سرقة عن طريق تحطيم حرز، برقم 5/2019 جنايات المنقف.

وذكر مصدر أمني أن وافدا هنديا يدعى «يونيمويدين» من مواليد 1967 تقدم الى مخفر أبوحليفة وأفاد بأن سيارته اليابانية موديل 2016 كانت متوقفة في ساحة ترابية ولدى استقلالها صباحا وجد الزجاج المجاور للسائق مكسورا وتمت سرقة 48 ديناراً ووجد آثار دماء على الزجاج وداخل السيارة، وتم التواصل مع وكيل النائب العام والذي وجه بتسجيل القضية باعتبارها جناية.
المصدر: الانباء

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا