النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10788 الإثنين 22 أكتوبر 2018 الموافق 13 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:05PM
  • العشاء
    6:35PM

محكمة عسكرية مصرية تقضي بإعدام 17 شخصًا بتهم الضلوع في تفجير كنائس

السيـســـي: الـعـــدو حالـيـًا مــن الـداخـــل ويسـعـــى لهدمنــا

رابط مختصر
العدد 10778 الجمعة 12 أكتوبر 2018 الموافق 3 صفر 1440
عواصم - وكالات:
شدد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، على أهمية الدور الذي تقوم به القوات المسلحة والشرطة المدنية في مكافحة الإرهاب، وخاصة في شمال سيناء. وشكر السيسي، في كلمة ألقاها أثناء ندوة تثقيفية نظمتها القوات المسلحة المصرية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر، رجال القوات المسلحة الذين يواصلون مسيرة جيل أكتوبر في حماية البلاد.
وأشار إلى اختلاف المخاطر التي تواجه مصر حاليا عما كان تواجهه بعد حرب يونيو 1967، موضحا أن العدو في تلك الفترة كان واضحا ومعلوما والشعب كان يدرك، ذلك بينما الخصم والعدو حاليا من الداخل و«يسعى لهدمنا». وأضاف الرئيس المصري «لا سبيل أمامنا سوى العمل واصبر، وأعدكم أنكم سترون مصر أفضل في عام 2020».
وأشار السيسي، في كلمته، إلى الإرهابي المصري هشام عشماوي الذي نجح الجيش الليبي قبل أيام في القبض عليه مع إرهابيين آخرين. وقال إن عشماوي كان مع الضابط المصري الراحل أحمد المنسي «في ذات الوحدة العسكرية، لكن الفرق كبير بين المنسي الذي نتذكره بكل فخر وعشماوي الذي نريده لنحاسبه». وعشماوي كان ضابطا في الجيش قبل أن يتحول لإرهابي، أما المنسي فكان قد لقى مصرعه خلال التصدي لهجوم إرهابي في سيناء عام 2017.
إلى ذلك، ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن محكمة عسكرية مصرية أصدرت أمس حكما بالإعدام على 17 شخصا بتهم الضلوع في هجمات بقنابل على ثلاث كنائس ونقطة تفتيش أمنية تابعة للشرطة في عامي 2016 و2017، ما أدى إلى مقتل أكثر من 80 شخصا.
وقالت الوكالة الرسمية أيضا إن المحكمة عاقبت 19 شخصا آخرين بالسجن المؤبد فيما يتعلق بالهجمات على كنائس في القاهرة والإسكندرية ومدينة طنطا في دلتا النيل.
ويمكن الطعن على الأحكام. كان تنظيم داعش قد أعلن مسؤوليته عن التفجيرين اللذين وقعا في الإسكندرية وطنطا ونفذهما انتحاريان في أحد السعف في أبريل 2017، وتسببا في مقتل 45 شخصا. كما أعلن التنظيم مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف كنيسة ملحقة بالكاتدرائية المرقسية بالقاهرة في ديسمبر عام 2016 وأدى لمقتل 28 شخصا. وتضم الكاتدرائية مقر بابا الأقباط الأرثوذكس تواضروس الثاني وعادة ما تكون إجراءات الأمن فيها محكمة. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن بعض المتهمين أدينوا أيضا بتنفيذ هجوم على كمين للشرطة في الصحراء الغربية العام الماضي قتل فيه ثمانية على الأقل من أفراد الشرطة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا