النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

اليوم في المرحلة الثلاثين الأخيرة من الدوري

النصر يسعى لحسم لقب الدوري السعودي والهلال ينتظر هدية الباطن

رابط مختصر
العدد 10994 الخميس 16 مايو 2019 الموافق 11 رمضان 1440
يتطلع الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر لحسم لقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم (الدوري السعودي للمحترفين) عندما يستضيف فريق الباطن اليوم الخميس في المرحلة الثلاثين الأخيرة من الدوري.
واستقرت رابطة الدوري السعودي على وجود النسخة الأصلية من كأس دوري الأمير محمد بن سلمان في ملعب الملك فهد الدولي الذي يستضيف لقاء النصر والباطن، بينما ستكون النسخة الاحتياطية موجودة باستاد جامعة الملك سعود الذي يستضيف لقاء الهلال والشباب.
واستقرت الرابطة أيضًا على منع تشغيل الموسيقى والأغاني والاكتفاء بحفل مبسط، في ليلة تتويج البطل، حيث جاء هذا القرار مراعاة لأيام شهر رمضان المبارك.
ويسعى النصر للفوز بهذه المباراة من أجل التتويج رسميا باللقب للمرة الثامنة في تاريخه والأولى له في آخر ثلاثة مواسم، بغض النظر عن مباراة الهلال مع الشباب في الجولة نفسها.
ويتربع النصر على صدارة جدول ترتيب المسابقة برصيد 67 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام الهلال، حامل اللقب.
في المقابل، تأكد هبوط الباطن إلى دوري الدرجة الأولى، بعد أن تجمد رصيده عند 25 نقطة في المركز قبل الأخير، عقب الخسارة من أحد صفر/‏1 في الجولة الماضية.
وحرص لاعبو النصر على توجيه رسائل لحشد الجماهير للمباراة المرتقبة، وعلى رأسهم المغربي عبدالرزاق حمدالله مهاجم وهداف الفريق، الذي طالب بوجود 60 ألف مشجع في مدرجات ملعب اللقاء.
ومن جانبه، شدد البرتغالي روي فيتوريا المدير الفني للنصر، على أن هبوط الباطن للدرجة الأولى، لا يعني الاستهانة بإمكانيات المنافس، مطالبا لاعبيه باللعب بأعلى درجة من التركيز، لحسم الخطوة الأخيرة واعتلاء منصة التتويج باللقب.
ويدخل النصر المباراة بصفوف مكتملة، حيث يعول فيتوريا على عدد من اللاعبين المميزين، في مقدمتهم النيجيري أحمد موسى والمغربيان نور الدين امرابط وعبد الرزاق حمد الله، الذي يحتاج لهدفين فقط ليصبح الهداف التاريخي للمسابقة.
وسجل حمد الله 32 هدفًا هذا الموسم ويحتاج لهدفين لتخطي الرقم القياسي المسجل بإسم حمزة إدريس نجم الاتحاد الذي سجل 33 هدفًا.
في المقابل، حرص الروماني ماريوس سيبيريا مدرب فريق الباطن على حث لاعبيه للظهور بشكل مشرف في آخر مباريات الفريق بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان لترك انطباع جيد لدى الجماهير قبل اللعب في دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى.
كان الباطن هبط رسميا إلى دوري الدرجة الأولى حيث يحتل المركز الخامس عشر برصيد 25 نقطة.

الهلال - الشباب
وعلى ملعب جامعة الملك سعود بالعاصمة الرياض وفي نفس توقيت مباراة النصر مع الباطن، سيلتقي الهلال مع ضيفه الشباب.
ويتمنى الهلال تعثر النصر أمام الباطن، على أن يفوز على الشباب بأي نتيجة من أجل انتزاع لقب الدوري للمرة الثالث على التوالي والسادسة عشر في تاريخه.
في المقابل، يسعى الشباب للفوز بالمباراة وحصد النقاط الثلاث من أجل إنهاء الموسم بالمركز الثالث في ترتيب المسابقة، وضمان المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا.
ويحتل الهلال المركز الثاني برصيد 66 نقطة بفارق نقطة خلف النصر، بينما يحتل الشباب المركز الثالث برصيد 54 نقطة بفارق نقطة أمام التعاون.
والتقى الفريقان في 21 مباراة بدوري المحترفين السعودي منذ موسم 2008/‏2009، قبل هذه الجولة، حقق الهلال الفوز في 12 لقاء مقابل 4 انتصارات للشباب، بينما خيم التعادل على 5 مواجهات بينهما.
وسجل لاعبو الهلال 32 هدفًا في مرمى الشباب، بينما أحرز الأخير 17 هدفًا أمام الفريق الأكثر تتويجا بلقب دوري المحترفين السعودي.
ويملك الهلال العديد من اللاعبين الذين يمكنهم تحقيق الفوز على الشباب وفي مقدمتهم الإيطالي سيبستيان جيوفينكو وأندري كاريلو وجوناثان سوريانو ونواف العابد ومحمد الشلهوب وكارلوس إدواردو.

الأهلي - الاتفاق
وعلى ملعب الجوهرة المشعة، سيكون الأهلي على موعد مع مباراة مهمة عندما يواجه الاتفاق.
ويسعى الأهلي للفوز بهذه المباراة على أمل تعثر الشباب أمام الهلال، وهو ما يتيح للفريق فرصة التأهل للعب في الدور الفاصل بدوري أبطال آسيا، في المقابل يسعى الاتفاق لإنهاء الموسم بالفوز ليكون حافزا للفريق بداية من الموسم المقبل، كما أنه يريد تحسين مركزه في جدول الترتيب.
ويحتل الأهلي المركز الخامس برصيد 52 نقطة بفارق نقطتين خلف الشباب، الثالث، بينما يحتل الاتفاق المركز الحادي عشر برصيد 33 نقطة.

التعاون - الفيصلي
وعلى مدينة الملك عبد الله الرياضية، سيكون التعاون على موعد مباراة مهمة مع الفيصلي.
ويسعى التعاون لتحقيق الفوز بهذه المباراة، بعدما ضمن التأهل لدوري أبطال آسيا بصفته بطل كأس خادم الحرمين الشريفين، من أجل الاحتفاظ بمركزه او الصعود للمركز الثالث في حال خسارة الشباب.
في حين يسعى الفيصلي للفوز بهذه المباراة من أجل الاحتفاظ بمركزه.
ويحتل التعاون المركز الرابع برصيد 53 نقطة، بينما يحتل الفيصلي المركز السادس برصيد 43 نقطة بفارق نقطة أمام الوحدة.
وعلى استاد مدينة الأمير سعود بن جلوي الرياضية، يلتقي القادسية مع الحزم في لقاء الفرصة الأخيرة للقادسية.
ويحتل القادسية المركز الرابع عشر، الذي يهبط بصاحبه من دوري المحترفين، برصيد 27 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام الحزم الذي يحتل المركز الثاني عشر، آخر المراكز التي تبقي صاحبها في دوري المحترفين.
ويسعى القادسية للفوز بهذه المباراة على أمل تفادي الهبوط بشكل مباشرة أو على الأقل خلق فرصة للبقاء من خلال خوض مباراة الدور الفاصل، بينما يريد الحزم تحقيق نتيجة إيجابية سواء تعادل أو فوز لضمان البقاء.
وعلى ملعب مدينة المجمعة الرياضية، يلتقي الفيحاء مع الوحدة.
ويسعى الفيحاء للفوز بهذه المباراة لتفادي الهبوط هو الآخر أو خوض الدور الفاصل للبقاء في دوري المحترفين، بينما يسعى الوحدة لتحقيق الفوز لتحسين مركزه في جدول الترتيب.
ويحتل الفيحاء المركز الثالث عشر الذي يخوض صاحبه دورا فاصلا للبقاء في دوري المحترفين، بينما يحتل الوحدة المركز السابع برصيد 42 نقطة.
وعلى ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي، يلتقي الفتح، صاحب المركز الثامن برصيد 35 نقطة، مع الرائد، صاحب المركز التاسع بنفس الرصيد من النقاط.
كما يشهد استاد محمد بن عبد العزيز، مباراة قوية عندما يستضيف أحد، الذي هبط رسميا لاحتلاله المركز الأخير برصيد 18 نقطة، نظيره اتحاد جدة، صاحب المركز العاشر برصيد 34 نقطة.
المصدر: الرياض - (د ب أ):

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا