النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10942 الاثنين 25 مارس 2019 الموافق 18 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:51PM
  • العشاء
    7:21PM

بعد «9» سنوات عجاف.. الكأس الملكية للحنينية تزف

جـلالة الملك يتـوّج الرفـاع بلقــب «أغلــى الكــؤوس»

رابط مختصر
العدد 10911 الجمعة 22 فبراير 2019 الموافق 17 جمادى الثاني 1440

خطف الرفاع لقب «أغلى الكؤوس» للمرة السادسة في تاريخه بعد فوزه على الحد بهدفين لهدف في المباراة النهائية التي جرت أمس على ملعب استاد البحرين الوطني برعاية وحضور عاهل البلاد المفدى جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة الذي توّج الفريقين وقلّدهم الميداليات الذهبية والفضية وتقديم المكافاة المالية المخصصة للفريقين وتقديم الكأس الملكية وسط حضور جماهيري كبير، إذ شهدت المباراة تنظيم مميز وفقرات رائعة بين شوطي المباراة من قبل اللجنة المنظمة الخاصة للنهائي الملكي.

مجريات شوطي المباراة
حفِل الشوط الاول بإثارة المباريات النهائية خاصة مع تبادل الفرص السانحة للتسجيل للطرفين الحد والرفاع اللذين لم يهدآ من خلال مناوراتهما المتبادلة التي كادت ان تضع احدهما في المقدمة.
وكانت أولى الفرص البارزة في الشوط بعد توغل الظهير الأيسر المتقدم لنادي الحد أحمد فلامرزي داخل منطقة المرمى للرفاع بتسديدة كرة منعها القائم الأيمن من معانقة شباك الحارس عبدالكريم فردان في (18).
ردّ الرفاع بفرصة عبر هجمة مرتدة انفرد من خلالها كميل الاسود بمرمى الحارس عباس احمد لكن تدخل دفاع الحد في اللحظات الاخيرة حال دون تسجيل الهدف الاول للسماوي في (32)، وبعد هجمة مرتدة مباشرة سدد المحترف السوري محمد فارس كرة ارضية قوية ابعدها الحارس عبدالكريم فردان.
وتواصلت الإثارة حينما سنحت فرصة خطيرة للرفاع عبر كرة راسية لراشد الحوطي بالقرب من مرمى الحد، إلا ان المدافع احمد بوغمار أنقذ فريقه من هدف محقق في (34)، لينهي الفريقان الشوط الاول بتعادل سلبي.

شوط مثير
وفي الشوط الثاني الذي شهد إثارة كبيرة ومشاهدات غير متوقعة من الفريقين تخللتها فرص خطيرة جاءت اخطرها للحد الذي استطاع من خلالها ان يخطف مهاجمه سعد العامر هدف السبق حينما تابع كرة مرتدة من الحارس كريم فردان ووضعها بحرفنه في سقف المرمى في (67) لتضج مدرجات الحد فرحًا بالهدف، إلا أن العامر دفع ضريبة فرحته سريعًا بتلقيه الانذار الاصفر وبعده الاحمر مباشرة الثاني بعد ارتدائه قناعًا على الوجه، ليواصل الحد اللعب بعشرة لاعبين ليسهم في ذلك في اندفاع لاعبي الرفاع نحو المرمى، لتشهد اللحظات الاخيرة في الوقت بدل الضائع المحتسب اقتناص الرفاع هدف التعادل بنيران صديقه حينما اخطأ البديل محمد سيد عدنان في تشتيت الكرة لتعانق شباك مرماه معلنة التعادل لتنجر المباراة الى شوطين إضافيين.

شوطان إضافيان
وفي الشوطين الاضافيين الاول والثاني واصل الرفاع ضغطه بشكل متواصل وسط تراجع الحد الذي عانى لاعبوه من الارهاق بسبب النقص العددي، وفي الدقيقة 13 سدد اللاعب الرفاع علي حرم كرة أرضية زاحفة معانقة الشباك معلنة بذلك تقدم الرفاع بالهدف الثاني الذي ابقى الرفاع حتى مع لعب الشوط الثاني الاضافي في المقدمة رغم مسلسل الفرص الضائعة امام مرمى الحد لتنتهي المباراة بفوز الرفاع والفوز بلقب كأس جلالة الملك المفدى.

أفراح رفاعية سماوية
شهد استاد البحرين الوطني أفراحًا كبيرة بعد مراسم تتويج البطل الرفاع بتحقيق لقب أغلى الكؤوس، وشاهدنا العديد من الرفاعيين في حالة فرح كبيرة يتبادلون من خلالها التهاني باللقب الذي عاد بعد 9 سنوات عجاف الى خزينة النادي.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل تواصلت الأفراح والمسيرات خارج الملعب وصولاً لمنطقة الرفاع وكانت الأفراح في ذروتها بمنطقة الرفاع الغربي بما فيه منطقة الحنينية التي اكتظت بالجماهير التي جاءت أغلبها مشيًا على الأقدام من أجل الاحتفال.


المصدر: هشام جعفر:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا