النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10935 الاثنين 18 مارس 2019 الموافق 11 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:46AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    5:48PM
  • العشاء
    7:18PM

إعلامنا الرياضي في كأس آسيا هل سيتجاوز أصابع اليد الواحد؟!

لا وفود إعلامية بحرينية عدا وفد اتحاد الكرة سيتواجد لدعم المنتخب الأحمر في آسيا الإمارات!

رابط مختصر
العدد 10839 الأربعاء 12 ديسمبر 2018 الموافق 5 ربيع الآخر 1440

آمنا بالله بأن منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم غير قادر على الوصول الى أكبر تجمع كروي في العالم المتمثل في مونديال كأس العالم، نعم حاول وكاد ان يصل الى انه لم يتمكن حتى اللحظة.. وسرنا على التصريحات التي اكدت وضع الخطة والدعم المناسب للأحمر من اجل الوصول الى نهائيات كأس العالم 2022.. تأهلنا الى نهائيات كأس آسيا في اكبر بطولة قارية تقام كل 4 سنوات، ولا تقل شأنًا بالنسبة لنا كبحرينيين عن مونديال كأس العالم من حجم البطولة والمنافسات والقوة الاعلامية والحضور..
قام اتحاد الكرة بواجبه وعمله تجاه المنتخب بتوفير كل متطلبات التحضير للمنتخب بحسب البرنامج الذي وضعه الجهاز الفني للمنتخب.. طيب.. المنتخب جاهز الآن لخوض غمار المنافسات بعد أقل من شهر.. طيب.. كيف سيكون شكل المنتخب وهل يحتاج الى عوامل مساندة تدعمه هناك في البطولة أم لا؟ هل للإعلام الرياضي دور في دعم ورفع معنويات اللاعبين قبل واثناء البطولة؟ السؤال الأهم مسؤولينا هنا هل يعرفون ما معنى تواجد الاعلام في دعم مسيرة منتخب وطني يشارك في اكبر عرس آسيوي؟ لا نعتقد ذلك أبدا!!
أتعرفون لماذا لا نعتقد ذلك؟ لأننا تعودنا أن يكون الاعلامي «شحات» من أجل أن يضمن تواجده لدعم منتخب وطنه.. تعودنا أن لا يكون هناك تقدير للاعلامي الرياضي إلا اذا عرض نفسه لهذا المسؤول او ذاك ليتبارك عليه من أجل أن يوفده مع هذا المنتخب او ذاك.. على الرغم من أن هذا الاعلامي لا يريد أن يذهب من أجل أن «يغير جو» يرغب في أن يكون أحد الوطنيين الداعمين لمنتخب بلاده في الاستحقاقات الكبيرة.. يا مسؤولين اتعرفون ما معنى تواجد الاعلام الرياضي مع المنتخب؟ مرة أخرى أجب عنهم لا أعتقد لا أعتقد !!!

كأس آسيا بدون إعلام الوطن
نهائيات كأس آسيا على الأبواب وستستضيفها دولة الامارات العربية المتحدة، واستعدادت منتخبنا الوطني الاول على قدم وساق للمشاركة في هذه البطولة القارية المهمة والتي يهتم كل منتخب في القارة للمشاركة فيها، وفي المقابل نجد ان استعدادات اعلامنا الرياضي لمرافقة المنتخب الوطني باتت بالفشل اذ لم يتحصل على أي مباراة تجريبية ليكون مرافقا للبعثة الحمراء الى الامارات.. اعلامنا الرياضي الذي عانى كثيراً في السنوات الماضية.. وحتى عندما نهض اشتد التعساء والمرضى والحقودين والحسودين لإعادته للنوم من جديد، ومع الأسف انهم نجحوا في ذلك لنجد اعلامنا اليوم تائه ضائع لا احد له يقف معه ويسانده.. منتخب وطن يشارك في اكبر استحقاق في القارة لا يوجد معه وفد اعلامي وطني مرافق يقف معه ويسانده ويدعمه في هذه البطولة الشرسة اعلامياً.. منتخب وطن ننشد منه تقديم الاداء الافضل والمستويات والنتائج.. ولا نتمكن من توفير احد اسباب النجاح في مثل هذه البطولات وهو الدعم الاعلامي للفريق.. بطولة بحجم نهائيات كأس آسيا واعلامنا البحريني لن يتجاوز حضوره عدد اصابع اليد الواحدة.. طيب لماذا؟ بالبحريني «ليشششش»؟!

وفد اتحاد الكرة..
اتحاد الكرة وآه يا اتحاد الكرة.. من وين يلاقيها دعم منتخب.. برنامج منتخب.. مباريات للمنتخب.. تحضيرات للمنتخب.. كثيرة هي الامور التي تقع على عاتق اتحاد الكرة وهو يقوم بها اليوم بكل ما يملك من قوة.. ولأنه يدرك تماماً بأن الاعلام قد يغيب عن الحضور لأسباب سنمضي بها في السطور التالية.. قام الاتحاد مشكورا بتشكيل وفده الرسمي من مركزه الاعلامي، اذ سيرأس الوفد الزميل عباس العالي وسيرافقه أحمد مهدي كمحرر، سيد علي مصور، خليل ابراهيم مصور ومصمم ومنفذ، وسيتم الاستعانة بخدمات المنسق الاعلامي للمنتخب الزميل محمد عبدالغفار كمذيع، وكذلك تواجد المصور التلفزيوني جليل الكوهجي للرسالة التلفزيونية مسجلة، اذ لم يتمكن تلفزيون البحرين او قناة البحرين الرياضية من الحصول على حقوق نقل البطولة، وسيتم الاكتفاء بإرسال رسالة يومية مكتوبة وتلفزيونية.
اتحاد الكرة.. على الرغم من ان الامور المالية والموازنة لديه متضعضعة.. إلا أنه قام مشكورًا بعمل الواجب الذي بإمكانه ان يعمله وفق ما لديه من امكانيات.. شكراً يا اتحاد الكرة.
المادة هي السبب في غياب الإعلام
سبحان الله.. لا تغيب المادة «الفلوس» او يقولون لك لا يوجد موازنة، إلا اذا كان هذا الامر مرتبط في الاعلام الرياضي وحضوره لأحد المناسبات المهمة كنهائيات كأس آسيا.. أما للأمور والمناسبات والاحداث الاخرى فترى العجب العجاب من صرف عليها وصرف طائل ايضا، ولكن عندما يكون الامر لأحد أهم الاسباب التي قد تدعم مسيرة منتخب الوطن في نهائيات مثل كأس آسيا، يظهر لك عشرين سبب وسبب لإقناعك بأنه لا توجد «فلوووس» لإرسال هذا الوفد او ذاك لتغطية ودعم مشاركة المنتخب الوطني الاول لكرة القدم.
طيب، غداً لا قدر الله يخرج المنتخب لأنه لم يوفق ولم يجد من يقف معه ويدعمه ويرفع معنويات لاعبيه.. ستقولون اتحاد الكرة فاشل وعليه ان يرحل؟! او ستحلون الجهاز الفني لأنه السبب؟ او ماذا ستقولون.. نعم ندرك ونعلم جيدا بأن المنتخب سيجتهد لتقديم أفضل صورة ممكنه في هذه البطولة.. ولكن صدقوني.. منتخبنا الوطني من الافضل ان يذهب بهذا الهدوء، لأنه عندما يذهب والجميع يعتقد بأنه ذاهب من اجل ان يشارك ويؤدي الواجب وكفى، تظهر لهم المفاجآت بأن البحرين حاضرة وبقوة ولم يأتِ المنتخب من اجل المشاركة للمشاركة فقط، ولكن هذا الامر بحاجه الى ان يكون هناك دعم اعلامي.. دعم اعلامي.. هل نكتبها بالانجيلزي؟ لكي تصل؟

مسؤولينا.. صباح الخير يا وطن !
أجبنا لكم في سابق الحديث، بأننا لا نعتقد بأن مسؤولينا يدركون أهمية تواجد الاعلام ودعمه للمنتخب الوطني في بطولة مثل نهائيات كأس آسيا.. نقول صباح الخير لأننا لابد ان نوصل الرسالة بأهمية ان يتواجد وفد اعلامي رياضي كبير يدعم المنتخب في هذا الاستحقاق.. نقول لمسؤولينا رجاءً رجاءً المنتخب اليوم بحاجه الى ان يكون هناك التفاف حوله ودعم له بأبسط الامور.. تواجد الاعلام لن يكلف خزينة الدولة ملايين كما تكلفها الاحداث الاخرى، وفد اعلامي بحريني يتواجد مع المنتخب في الامارات لن يكلف كثيراً.. تذكرة السفر لوحدها لن تتجاوز الـ50 دينارًا ذهاب وعودة.. السكن هناك متوفر بكثرة واسعاره مناسبة جدا.. هل سيكون مصروف الجيب الذي يتوجب ان لا نذكره هنا مكلف علينا.. قليلاً من التفكير يا سادة.
واتمنى ان لا يظهر لنا «ابو العريف» ليصرخ بعالي صوته، انها مسؤولية الصحف، انها مسؤولية القناة.. انها وانها، لأنه الرد جاهز له فالجميع يعلم بالوضع الذي تعيشه صحفنا الرياضية الامر الذي أدى الى تقليل صفحاتها وتسريح الزملاء، فلا داعي يا ابو العريف تظهر لنا لتقول للعالم بأنك ابو المفهومية.. وأيضا سيأتيك ردا لن يعجبك حينها.. يا ايها البوق!

سياسة.. «اعمل نفسك ميت»!
الإعلام شريك اساسي.. الإعلام شريك النجاحات.. الاعلام هو أساس تقييم عملنا.. نحن والاعلام شراكة مستمرة ودائمة.. شعارات رنانة وعريضة طويلة تسمعها تخرج من من الجهات والمؤسسات الرياضية التي لدينا في المملكة، ووقت الجد لا تجدهم.. لن اخصها في وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية البحرينية.. ولكني ارغب في ان تصل للوزارة والاولمبية بأننا نستغرب حتى اليوم والمنتخب الوطني الاول على ابواب المشاركة الآسيوية، ولم نجد لكم تفاعلا بأهمية ان يكون الشريك والصديق والحبيب الاعلامي الرياضي متواجدا مع منتخب بلاده في وفد يدعم مسيرة المنتخب في البطولة.. لماذا هذا الصمت الرهيب والغياب عن التواجد والاعلان عن دعمكم للمنتخب الوطني في هذه المشاركة، لن نبخس حق الاولمبية في دعم المنتخبات الوطنية مادياً، فهذا هو واجب عليها واساس عملها في دعم المنتخبات.. ولكن نحن نتحدث اليوم عن اهمية تواجد الاعلام الرياضي خلف منتخب بلاده.. هل سيكلف ذلك كثيراً من موازنة وزارة الشباب والرياضة او موازنة اللجنة الاولمبية؟؟ سياسة اعمل نفسك ميت لا تصلح اليوم يا الحبايب.. لنرى منكم تفاعلاً ولا نرغب في ذكر الاعذار الان.. لقد اغلق باب التسجيل.. لا يمكن العمل الآن والتبريرات الطويلة.. فالعملية سهلة وبالامكان حلها او ايجاد الحلول لها.. المهم ان يكون لديكم النية في تواجد وفد اعلامي مرافق لبعثة المنتخب.

الإعلامي هل يشحت للحضور؟!
أن تصل المرحلة بأن يذهب الاعلامي ليعرض نفسه من اجل ان يحضر ويؤدي واجبه لدعم منتخب بلاده.. يسمى ذلك شحاته.. هل يقبل مسؤولونا بأن تصل الامور الى هذه المرحلة.. لماذا العمل على تقليل شأن الاعلام الرياضي.. لماذا لا يعامل الاعلامي الرياضي بأحترام مثله مثل أي مكون اساسي آخر للرياضة البحرينية.. غدًا تنشرون التهاني في الاعلام.. واليوم عندما يكون الاعلام بحاجة لدعمكم له ليقوم بواجبه.. تغضون النظر.. عجبي!!!
المصدر: محمد قاسم:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا