النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10786 السبت 20 أكتوبر 2018 الموافق 11 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    3:39AM
  • المغرب
    5:06AM
  • العشاء
    6:36AM

خلال ورشة عمل للفريق الأممي المعني بعدم انتشار أسلحة الدمار الشامل

وكيل وزارة الخارجية تؤكد حرص البحرين على نشر الأمن والسلم الدوليين

رابط مختصر
العدد 10777 الخميس 11 أكتوبر 2018 الموافق 2 صفر 1440
افتتحت د. الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية رئيس اللجنة الوطنية بشأن حظر استحداث وإنتاج وتخزين واستعمال الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة، بالديوان العام للوزارة، ورشة عمل بالتعاون مع فريق خبراء اللجنة المنشأة بموجب قرار مجلس الأمن 1540 لعام (2004) المعني بعدم انتشار اسلحة الدمار الشامل، والتي عقدت في الديوان العام لوزارة الخارجية على مدى يومين في الفترة من 9-10 أكتوبر 2018م، وذلك بمشاركة أعضاء اللجنة وممثلين عن كافة الوزارات والجهات الحكومية ذات الصلة.
وألقت وكيل وزارة الخارجية كلمة افتتاحية، أكدت فيها حرص مملكة البحرين على نشر الأمن والسلم الدوليين، منوهة بالدور البارز للمملكة في دعم جهود المجتمع الدولي لمنع انتشار أسلحة الدمار الشامل ومنع وصولها إلى الإرهابيين، منوهة إلى أن استضافة مملكة البحرين لهذه الورشة يأتي تنفيذاً لخطة عمل اللجنة والتي تتضمن تعزيز التعاون الدولي، ولإيمانها العميق الى أن هناك حاجة ملحة لتضافر الجهود الدولية من أجل ترسيخ هذا القرار وتفعيل آلياته. ومن جانبهم، أعرب فريق خبراء اللجنة عن تقديرهم لدعوة مملكة البحرين لعقد هذه الورشة الهامة تحت رعاية اللجنة الوطنية، والتي تعتبر الأولى من نوعها في البلاد، متطلعين إلى المزيد من التعاون البناء في كافة المجالات التشريعية والتنفيذية ذات الصلة بالقرار.
الجدير بالذكر، بأن ورشة العمل قد تضمنت ثلاث جلسات، حيث تناولت الجلسة الأولى عدة محاور وهي: تحقيق أهداف قرار مجلس الأمن 1540، والجهود المبذولة من الدول لتنفيذ هذا القرار، ودور المنظمات الإقليمية والدولية في تنفيذ قرار مجلس الأمن 1540، والمعاهدات والصكوك الدولية لدعم التنفيذ الدولي للقرار، أما الجلسة الثانية فقد تم استعراض تنفيذ قرار مجلس الأمن 1540 في المنطقة، وتسليط الضوء على تطبيق المملكة للقرار، في حين اختصت الجلسة الثالثة بالشرح وتفصيل آليات لجنة القرار، والتحديات التي تواجهها الدول في تنفيذ القرار، ودور ومساهمة الدول الأعضاء في مجلس الأمن.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا