النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11027 الثلاثاء 18 يونيو 2019 الموافق 15 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

الدفاع المدني أخلى 20 منزلاً

إصابة 5 أشخاص بتسرب غاز من مصنع في جدحفص

رابط مختصر
العدد 11022 الخميس 13 يونيو 2019 الموافق 10 شوال 1440

أكد عدد من المواطنين بمنطقة إسكان جدحفص تسرب غاز في وقت متأخر من مساء يوم أمس من أحد مصانع الثلج بالمنطقة، ما استدعى إخلاء الدفاع المدني لأكثر من 20 منزلاً مجاورة للمصنع، ونقل 5 أشخاص إلى مجمع السلمانية الطبي جراء تعرضهم لمضاعفات صحية واختناقات.
وقال المواطن حسين سند من إسكان جدحفص لـ«الأيام»: «وقعت الحادثة حوالي الساعة الثانية عشرة بعد منتصف الليل، عندما استنشق الأهالي رائحة غاز ينبعث من ناحية المصنع، فبادروا إلى الاتصال بالإدارة العامة للدفاع المدني للتأكد من الأمر».
وأضاف «فور وصول رجال الدفاع المدني للموقع، أمر الضابط المسؤول بإخلاء المنازل وابتعاد الأهالي عن المنطقة حفاظًا على سلامتهم، فيما تم إسعاف مسنّ وزوجته بعد تعرضهما لنزيف حاد في الأنف، إثر تأثرهما بالغاز الخانق في أثناء نومهما».
وأشار المواطن حسين سند إلى أن رجال الدفاع المدني انتدبوا وحدة التعامل مع المواد الخطرة للكشف عن نسب انتشار الغاز في الجو ودرجة خطورته، كما فحصوا المنازل جميعها وحددوا نسب تأثرها بالتسرب.
وذكر المواطن حسين إسماعيل أن 3 مواطنين آخرين راجعوا المستشفى صباحًا، إثر تعرضهم لمضاعفات صحية في التنفس جرّاء استنشاقهم الغاز المنبعث من مصنع الماء والثلج.
وأكد إسماعيل أن هذا التسرب ليس الأول من نوعه الذي تتعرض له المنطقة بسبب إهمال الإدارة صيانة المصنع بشكل دوري، فقد سبق أن حدث تسرب محدود سابقًا وتمت السيطرة عليه.
وحث حسين إسماعيل الجهات المعنية على اتخاذ إجراءات صارمة بحق المصنع، وإبعاده عن الأحياء السكنية؛ لما له من عواقب صحية خطرة، إذ توجد العديد من المناطق الصناعية، والأجدر تشييد المصنع في تلك المناطق؛ حفاظًا على سلامة المواطنين.
بدوره، قال المواطن علي محمد إن ثمة أخطاء عديدة في المصنع، منها انفجار أحد أنبابيب ضخ المياه ما أدى إلى غرق الأحياء السكنية القريبة منه، وتسرب الغاز المتكرّر من المصنع. وأشار إلى أن الإدارة العامة للدفاع المدني حذرت الأهالي من العودة إلى منازلهم في الوقت الحالي، بانتظار السماح لهم من قبل الجهات المختصة، للتأكد من خلوّ منازلهم تمامًا من الغاز.
المصدر: محمد بحر:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا