النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11026 الاثنين 17 يونيو 2019 الموافق 14 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

بالفيديو.. المؤيد لـ«الأيام»: استحداث إدارة للاستثمارات وزيادة ميزانية المشاركات الخارجية

رابط مختصر
العدد 11004 الأحد 26 مايو 2019 الموافق 21 رمضان 1440
أكد وزير شؤون الشباب والرياضة أيمن بن توفيق المؤيد أن استراتيجية وزارة الشباب والرياضة مبنية على مبادرات البرنامج الوطني لتطوير القطاعين الشبابي والرياضي (استجابة) والذي انبثق من المشروع الاصلاحي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وجسد مفاهيم رؤية البحرين 2030 واستجابة لدعوة صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الامين نائب القائد الاعلى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء والتي مثلها في اطارها التنفيذي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة، مشيرا الى أن جميع المبادرات الشبابية والرياضية التي تتضمنها استراتيجية الوزارة متوافقة مع التطورات الكبيرة في القطاع الرياضي والشبابي وجميع منظومتهما وقائمة على أساس البيئة التنافسية العادلة المفتوحة والتي تشكل اساس الانطلاقة نحو بناء مستقبل رياضي وشبابي متميز في البحرين بالاضافة الى دعم مبادرات التنمية الاقتصادية الشاملة في البحرين.

ونفى المؤيد في ردٍ له على سؤال لـ«الأيام» ما تم تداوله بشأن وقف المشاركات الخارجية للأندية، وقال: «الرياضيون هم سفراؤنا بالخارج ولا يمكننا الاستغناء عن دعمهم ونحن ننظر الى التواجد الدائم للرياضة البحرينية في جميع المحافل الرياضية ولا يمكننا إيقاف المشاركات الخارجية، ومن الشواهد على دعمنا للمشاركات والتواجد الخارجي للاندية البحرينية فإن هذا العام سيشهد زيادة في الميزانية المخصصة للمشاركات الخارجية بنسبة تتراوح بين 10 – 15% وهو دليل واضح على حرصنا ودعمنا للمشاركات الخارجية لانديتنا الوطنية».
وكشف المؤيد «لضمان تحقيق التواجد الامثل للاندية الوطنية في البطولات الخارجية والتطلع الى نتائج ايجابية ومراكز متقدمة تؤكد تطور الرياضة البحرينية فإنه تم ادخال تعديلات على نظام المشاركة الخارجية وتغيير آلية المشاركة، بحيث يكون للمعنين من قبل الاتحادات الرياضية المتخصصة دور في الموافقة على مشاركة الاندية في البطولات الخارجية، وذلك من خلال تشكيل لجان تضم ممثلين من وزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية البحرينية بالإضافة إلى الاتحاد المعني لتقييم المشاركة من الناحية الفنية ومدى امكانية تحقيق النادي للنتائج والمراكز المتقدمة في المشاركة الخارجية».
وفيما يتعلق بالتحديات التي تواجه الاستثمار في المجال الرياضي، أوضح المؤيد «تعطي وزارة شؤون الشباب والرياضة الاستثمار أهمية مضاعفة باعتباه جانبا مهماً يساهم في دعم خزينة الاندية الوطنية بعوائد مالية متنوعة ولتحقيق قدر أكبر من العمل الاحترافي في مجال الاستثمار والاستغلال الامثل لموادر الاندية الوطنية قمنا باستحداث إدارة مختصة معنية بالاستثمار وتساعد الاندية الوطنية على استغلال مواردها وعقاراتها والأصول المملوكة من قبل الأندية بشكل صحيح يتناسب مع السوق التجاري في البحرين، بهدف تحقيق عوائد مجزية للاندية وضمان الاستقرار المالي لها، حتى لا تكون تلك الأندية بحاجة للدعم الحكومي وتعتمد عليه بصورة كبيرة، ولتكون قادرة على مواجهة التحديات الاقتصادية والمتغيرات المختلفة».
وبيّن المؤيد «تقدم وزارة شؤون الشباب والرياضة مبادرات تتوافق مع رؤية واستراتيجية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في تحويل الرياضة في المملكة من ترفيه إلى صناعة عن طريق الاستثمار والفعاليات الرياضية القادرة على اجتذاب الجماهير من داخل البحرين وخارجها لتكون البحرين دائما في دائرة الاضواء».
وقال وزير شؤون الشباب والرياضة بشأن مدينة شباب 2030 «تعتبر مدينة الشباب من البرامج التي تحظى باهتمام سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة باعتبارها تحتضن الشباب وتوجه طاقاتهم وتمهد الطريق أمامهم للدخل في سوق العمل وفي نسخة 2019 سيتم التركيز على المجالات التكنولوجية والاهتمام بالبرمجة وتحليل البيانات، كما أننا في الوزارة عقدنا شراكات مع مؤسسات القطاع الخاص للتركيز على تطوير مهارات الشباب في البحرين، للارتقاء بمستواهم في شتى المجالات بحسب اهتمامتهم وتقديم برامج احترافية في مجالات مختلفة بالاضافة الى زيادة الفرص التدريبية».
وأضاف المؤيد: «لدينا دراسة لهيكل الوزارة والذي سيتم من خلاله تحقيق نقلة نوعية في العمل الاداري بالوزارة وتحقيق تطلعات العملاء من القطاعين الشبابي والرياضي وتسهيل مهماتهم وانجاز معاملاتهم بالصورة الصحيحة والسريعة الام الذي سينعكس على اداء العمليات الادارية بالشكل الذي يرضي جميع العملاء، كما نقوم بدراسة التراخيص وطريقة الدعم، ونحن نسعى من خلال جميع الإدارات للارتقاء برؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وترجمتها على أرض الواقع لتكون البحرين عاصمة الشباب والرياضة».
أما بالنسبة للتوصيات الصادرة عن القمة الرياضية التي عقدت مؤخراً، أوضح المؤيد «أنه تم تقسيم 212 توصية إلى 5 أبواب، وتم تشكيل لجان منتخبة عن طريق (الانترنت)، لمناقشة الحلول المناسبة لكل توصية، واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، ولعل أبرزها التوصية المتعلقة بطريقة توزيع الاعانات المالية على الاندية الوطنية، حيث طالب المشاركون بالقمة بتحقيق المزيد من الشفافية فيما يتعلق بالدعم المالي للأندية».
وتابع «نحن في وزارة الشباب والرياضة سنسعى لتحقيق الشفافية في التعاملات المالية للاندية الوطنية ذلك بالتواصل مع مدراء الأندية، وهناك جملة من التوصيات التي طرحها ممثلو الرياضة في القمة وتتطلب قرارات وتشريعات، وسيتم التواصل مع أعضاء مجلسي الشورى والنواب لاتخاذ اللازم بشأنها باعتبار تلك التوصيات نابعة من قبل الاسرة الرياضية والشبابية البحرينية».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا