النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11026 الاثنين 17 يونيو 2019 الموافق 14 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

حملة لدفع الالتزامات المالية عن المعسرين المحكومين

رابط مختصر
العدد 10997 الأحد 19 مايو 2019 الموافق 14 رمضان 1440

دشنت مجموعة أبواب الخير حملة تحت عنوان «عيدهم في بيتهم»، بالتعاون مع صندوق الزكاة، تهدف لدفع الالتزامات المالية عن مجموعة من المعسرين، والذين حكم عليهم بالسجن وفقًا للقانون بسبب عجزهم عن أداء تلك الالتزامات.
وبحسب القائمين على الحملة فإن الأغلبية هن من النساء، آملين بأن يتم سداد المبالغ المستحقة عليهن ليتمكنّ من قضاء ما تبقى من شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد في بيوتهن ومع أبنائهن وبين عوائلهن.
‏ودعا القائمون على الحملة جميع الأفراد والمؤسسات للمساهمة في التفريج عن المتضررين وذلك من خلال التبرع لسداد التزاماتهم، وللإفراج عنهم وعودتهم لأسرهم.
وأطلق القائمون على الحملة وسمًا بعنوانها (#عيدهم_في_بيتهم)، شهد تفاعلاً كبيرًا من قبل المغردين على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، حيث أثنى المغردون على الحملة وأهدافها الإنسانية، مؤكدين أن أهل البحرين سباقون دائمًا لفعل الخير.
وحول الموضوع ذاته، تحدثت «الأيام» مع أحد القائمين على الحملة، وقد اكتفى بتعريف نفسه باسم «ابوعبدالله»، والذي ذكر بأن مجموعة (أبواب الخير) تلقت العديد من المكالمات من أشخاص عليهم ديون قهرية، وهم الذين احتاجوا المبالغ المالية وأخذوها من غيرهم لتستقيم الحياة، إلا أنهم عجزوا عن سدادها، ويعتبر هؤلاء ضمن المستحقين للزكاة شرعًا على اعتبارهم من «الغارمين».
ولفت إلى أن أبواب الخير انطلقت منذ العام 2006 حين كان الأعضاء طلبة بالجامعة، وأنهم توسعوا في الأعمال الخيرية تدريجيًا حتى وصلوا إلى ما هم عليه الآن، وقد اختاروا التعاون مع صندوق الزكاة باعتباره الجهة ذات الشأن، بحيث يتم تحويل جميع المبالغ لحساب الصندوق مباشرة.
وقال: «نحن لسنا جمعية خيرية، بل فريقًا يحب الخير للوطن والمواطنين، والتزامًا منا بالقوانين المعمول بها في مملكة البحرين تم التنسيق مع الصندوق كونه جهة رسمية لإدارة المبادرة».
وفيما يتعلق بالمستفيدين، أوضح أن صندوق الزكاة سيقوم بمهمة التواصل مع الإدارة المعنية بوزارة العدل والشؤون الإسلامية، لحصر أعداد الذين تنطبق عليهم الشروط بعد فرز الأحكام، في الوقت الذي سيقومون هم بدورهم كجمعية بالدور الإعلامي لحث الناس على التبرع والمشاركة بالحملة.
المصدر: سارة نجيب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا