النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10880 الثلاثاء 22 يناير 2019 الموافق 16 جمادة الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:05AM
  • الظهر
    11:49AM
  • العصر
    2:52PM
  • المغرب
    5:13PM
  • العشاء
    6:43PM

تهيئة البيئة الأمنية الصالحة لمستقبل آمن فـي المرحلة المقبلة

رابط مختصر
العدد 10841 الجمعة 14 ديسمبر 2018 الموافق 7 ربيع الآخر 1440
شهد وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، امس بميدان قلعة الشرطة، طابور العرض الذي أقيم بمناسبة يوم شرطة البحرين.
ولدى وصول راعي الحفل، تم عزف سلام الفريق، بعدها تفقد الوزير طابور العرض، ثم قامت الفصائل المشاركة بالمرور أمام المنصة وأداء التحية.
وقال وزير الداخلية إن شرطة البحرين وهي على أعتاب الدخول إلى مئوية من الإخلاص والتضحية والفداء، ماضية في بذل المزيد من العطاء والتفاني في أداء الواجب، ضمن مسيرة متواصلة من الإنجاز والتاريخ العريق، ظلت فيه ملتزمة بإنفاذ القانون، منهجًا فاعلاً لترسيخ قواعد الأمن والاستقرار، ولذلك استطاعت شرطة البحرين أن تثبت قدرة متميزة في التعامل الإيجابي مع التحديات والمتغيرات المتسارعة.


واوضح ان الاحتفال بيوم شرطة البحرين يأتي كعلامة مضيئة في إنجازات الوطن، ومما لا شك فيه أن هناك أمنا تحقق على أرض الواقع، وإن جهود الرجال وتضحياتهم قد أثمرت أمانا وطمأنينة، وتعززت الثقة في دولة القانون والمؤسسات، ومهمتنا اليوم هي المحافظة على ما تم تحقيقه من أمن واستقرار.
واضاف ان شرطة البحرين وهي اليوم تجدد رسالتها وعهدها وولاءها لقيادة صاحب الجلالة الملك المفدى، مؤكدين أننا باقون على العهد والقسم، ماضون في صون أمن الوطن وتقديم التضحيات، مهما غلت وتعالت.
وقال إن منهجيتنا للعمل في المرحلة المقبلة، نتطلع من خلالها إلى تهيئة البيئة الأمنية الصالحة لمستقبل آمن ومستقر، ترتكز على تقوية أمننا الاجتماعي والمحافظة على تماسك الجبهة الداخلية، وان بلدنا ينعم بمقومات الأمن والاستقرار في ظل حكمة قيادة جلالة الملك المفدى، ووطنية وإخلاص أهل البحرين وحبهم لوطنهم.


واعرب وزير الداخلية عن خالص شكره لشرطة البحرين مؤكدًا اعتزازه بما لمسه من معاني الرجولة والفداء وما تقدمونه من أعمال مخلصة، وهو ما يؤكد التصميم على حفظ الأمن، وهذه مهمة وطنية ينجزها من تحلوا بالإيمان بالله والولاء لمليكهم والتفاني في سبيل وطنهم، داعيا الله العلي القدير أن يتغمد شهداء الواجب بواسع رحمته وأن يجمعهم مع الصديقين في جنات النعيم، وأن يجزي ذويهم أجر الصابرين.
وأظهر طابور العرض، كفاءة وانضباط العناصر المشاركة، وقدرًا عاليًا من دقة الأداء المتميز وما يتمتعون به من جاهزية وكفاءة ميدانية واستعداد لأداء الواجبات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا