النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10788 الإثنين 22 أكتوبر 2018 الموافق 13 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:05PM
  • العشاء
    6:35PM

«النيابة» تباشر التحقيق في تسمم طلبة مدرسة خاصة

المديرة تورّد الأغذية من شركتها وإحالتها لـ«الجنائية»

رابط مختصر
العدد 10778 الجمعة 12 أكتوبر 2018 الموافق 3 صفر 1440
أحالت النيابة العامة مديرة مدرسة النسيم الخاصة التي أصيب فيه حوالي 90 طالبًا وطالبة ومدرس بالتسمم بعد تناولهم مواد غذائية من المقصف، للمحاكمة أمام المحكمة الصغرى الجنائية، وذلك بتهمة تداول مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك، كان يوردها زوجها للمدرسة وتوضع في ظروف غير صحية، وكشفت النيابة عن إجرائها تحقيق منفصل للمديرة بتهمة التسبب بالمساس بسلامة الطلاب لإحالة القضية الثانية للمحاكمة.
صرحت المحامي العام أمينة عيسى رئيسة نيابة الوزارات والجهات العامة بأن النيابة العامة باشرت التحقيق في البلاغ الذي ورد إليها من إدارة الصحة العامة بشأن واقعة تسمم عدد من الطلاب في احد المدارس الخاصة، اثر تناولهم مواد غذائية من مقصف المدرسة، حيث أكدت الفحوصات المخبرية والنتائج التحليلية لعينات المواد الغذائية بأنها غير صالحة للاستهلاك الآدمي وضارة بالصحة وتحتوي على سموم بكتيرية وبمطابقتها بالعينات المرفوعة من أدوات المقصف والعاملين فيه تبين احتواء العينات على ذات السموم البكتيرية.
وقد باشرت النيابة العامة التحقيق فور تلقيها البلاغ حيث استجوبت مديرة المدرسة لما تبين من مسئوليتها عن المقصف وأنها التي تديره دون قيده بسجل إدارة الصحة العامة ولما ثبت كذلك من أنها تورد الأغذية إلى ذلك المقصف من شركة أغذية تمتلكها هي وزوجها، وقد وجهت إليها النيابة العامة تهم تداول مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك الآدمي وضارة بالصحة، وإدارة محل لبيع وتداول المواد الغذائية دون قيدها بسجل إدارة الصحة العامة، فضلا عن الإهمال في نظافة وصيانة المحل ونظافة الأدوات والأجهزة المستخدمة في المحل، والاحتفاظ بمواد غذائية غير مطبوخة أو مبردة في درجة حرارة الغرفة، ومزاولة نشاط تجاري دون الحصول على ترخيص بذلك من الجهة المختصة، وأمرت بإحالتها إلى المحكمة الصغرى الجنائية.
فيما نوهت المحامي العام إلى أن نيابة الأسرة والطفل تتولى التحقيق في واقعة التسبب خطأً في المساس بسلامة جسم الطلاب المجني عليهم وسيتم التصرف في هذه الواقعة استقلالا.
وكانت وزارة التربية والتعليم قد أعلنت أن نتيجة التحقيق المشترك الذي قامت به مع وزارة الصحة، بشأن واقعة التسمم الغذائي التي تعرض لها 90 من منتسبي المدرسة، قد بيّنت وجود تلوّث في الطعام بسبب ميكروبات بكتيرية أدت إلى حالات التسمم الغذائي، وذلك بعد نتائج مسوحات أسطح مطبخ تحضير الطعام وفحص بقايا الطعام وعدد من العاملين في الكافتيريا والمصابين.
وقررت الوزارة إغلاق المطبخ والكافتيريا بالمدرسة إغلاقاً تاماً لعدم وجود إجازة لفتح المطبخ وإدارته، وعدم مراعاة القواعد الصحية واتباع التعليمات المقررة، ما أدى إلى حالة التسمم الغذائي لهذا العدد من المصابين، وعدم الموافقة على إعادة فتح المطبخ والكافتيريا وتشغيل العاملين فيها إلا بعد موافقة خطية من وزارة الصحة.
وتوجيه إنذار إلى المدرسة بعدم تكرار مثل هذه المخالفـات التي تهدد سلامة الطلبة في حال تكرار المخالفة بوضع المؤسسة تحت إشراف الوزارة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا