النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10549 الأحد 25 فبراير 2018 الموافق 9 جمادى الآخرة 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

مشيدًا بمآثر الراحل الكبير الذي قدم الكثير لدينه وشعبه والأمة الإسلامية

رئيس الوزراء يفتتح أكبر صرح ديني بـ«الجنوبية»

رابط مختصر
العدد 10539 الخميس 15 فبراير 2018 الموافق 29 جمادى الاول 1439
لدى افتتاح سموه لأكبر صرح ديني في المنطقة الجنوبية، أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر أن المغفور له صاحب العظمة الوالد الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة حاكم البحرين الأسبق، قدم الكثير لدينه وشعبه وأمته وبذل من أجل خدمة الإسلام والمسلمين.


وقال سموه «إن تخليد ذكرى الأوائل الذين وضعوا اللبنات الأساسية لما نعيشه اليوم من تطور شامل واجب علينا وهو رد بعض من جميل أصحاب الفضل فيما وصل إليه وطننا بحمد الله من تقدم وازدهار، ولازال يخطو مسرعًا في طريق الريادة والنهضة والمجد في ظل عهد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، واستذكر صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء مناقب المغفور له بإذن الله تعالى صاحب العظمة الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة وإسهاماته الجليلة محليًا وإقليميًا».


وكان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء قد تفضل مساء أمس بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وعدد من كبار أفراد العائلة المالكة الكريمة بافتتاح جامع المغفور له بإذن الله تعالى صاحب العظمة الشيخ سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة حاكم البحرين الأسبق طيب الله ثراه في منطقة عوالي.


وقد أعرب صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء عن خالص شكره وتقديره لجلالة الملك المفدى حفظه الله على توجيهاته السامية ببناء هذا الجامع، وقال سموه: «إننا نفتتح اليوم جامعا يحمل اسم حاكم غال علينا وعلى كل بحريني، وهو الوالد العزيز صاحب العظمة الشيخ سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة طيب الله ثراه، ونحن نستذكر بكل الاعتزاز الجهود العظيمة التي بذلها في إرساء أسس النهضة الحديثة لمملكة البحرين وما قدمه رحمه الله على مدى سنوات من عطاء في بناء الوطن وتطوره».


وأكد سموه حرص الحكومة على التوسع في بناء وإعمار المساجد والجوامع ودور العبادة في مختلف مناطق البحرين وتوفير كافة التسهيلات التي تمكنها من القيام بدورها الديني ورسالتها في نشر وتعميق القيم الإسلامية والإيمانية.
ونوه سموه إلى أهمية الحفاظ على دور المنابر الدينية في التعريف بالقيم الإسلامية النبيلة التي تحض على العمل والتعايش بين أبناء المجتمع الواحد.

وقد قام صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بجولة داخل جامع المغفور له بإذن الله تعالى صاحب العظمة الشيخ سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة، يرافق سموهما سمو الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وعدد من كبار أفراد العائلة المالكة الكريمة، حيث تفقد سموهما خلالها المصلى الرئيسي والساحة الخارجية، بالإضافة إلى المرافق التي يتضمنها الجامع.

يذكر أن مساحة البناء الإجمالية للجامع تبلغ 6850 مترًا ويشتمل على مصلى يتسع لـ 5150 مصليًا بواقع 3550 من الرجال و1600 من النساء، ويضم عددًا من الغرف لتدريس القرآن الكريم وعلومه، بالإضافة إلى مجلس ومكتبة وموقف للسيارات يتسع لـ 600 سيارة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا