النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10839 الأربعاء 12 ديسمبر 2018 الموافق 5 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

إلزام وكلاء «الثلاجات والغسالات» بوضع بطاقة كفاءة الطاقة خلال سنتين

«التجارة»: حظر دخول مستحضرات العناية الشخصية بدون الشارة الخليجية قريبًا

رابط مختصر
العدد 10778 الجمعة 12 أكتوبر 2018 الموافق 3 صفر 1440

أكد مدير إدارة المواصفات والمقاييس بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة، منى العلوي، أن البحرين متمثلة بإدارة المواصفات والمقاييس بالوزارة، وباقي دول مجلس التعاون، بصدد حظر واردات العناية الشخصية كمستحضرات التجميل والمنتجات المستخدمة في النظافة الشخصية خلال العام المقبل، لافتةً إلى أن الدول الخليجية حظرت واردات الأجهزة والمعدات الكهربائية ذات الجهد المنخفض وألعاب الأطفال من الدخول إلى أسواقها المحلية ما لم تكن تحمل شارة المطابقة الخليجية الموحدة خليجيا، والتي تعد شهادة خليجية تضمن مأمونية تلك الأجهزة منذ العام الماضي.


وأكدت العلوي - في حديثها للصحفيين على هامش افتتاح معرض المواصفات.. الاتجاه الصحيح - صباح أمس بمجمع السيف، أن الوزارة تقوم بمراقبة الشحنات الواردة عبر منافذ المملكة عبر إخضاعها للفحص والاختبار لدى المختبرات المتخصصة للتحقق من مطابقتها قبل الإذن بفسحها ودخولها إلى السوق المحلي.
أضافت: «تؤكد إدارة المواصفات والمقاييس بالوزارة على ضرورة توعية الأطفال بشارة المطابقة الخليجية الملزم وضعها على لعب الأطفال والمنتجات الكهربائية للتأكد من سلامتها».
وتعتبر شارة المطابقة الخليجية إحدى الوسائل الرئيسية لتقليص العوائق الفنية للتجارة وتسهيل الحركة الحرة للسلع عبر الحدود لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وهي شارة (وليست علامة جودة) تدلل على مطابقة المنتجات على الأقل للمتطلبات الأساسية الخاصة بالصحة والسلامة والبيئة.
وكشفت أن الوزارة بصدد إلزام وكلاء الغسالات والثلاجات بوضع بطاقة كفاءة طاقة المنتج بشكل بارز عليها، وذلك حتى يكون المستهلك على دراية تامة بكفاءة وجودة المنتج وكمية استهلاكه للطاقة خلال السنتين المقبلتين، على أن يتم تطبيقها في إطار خليجي، لافتةً إلى أن العمل جارٍ حاليًا لوضع لائحة فنية خليجية للمكيفات ذات الاستطاعة العالية التي يتم استخدامها في المشاريع التجارية والصناعية.
وأضاف: «خلال العام الجاري قامت الوزارة بإلزام وكلاء الشركات المصنعة للسيارات بوضع بطاقة اقتصاد الوقود على سيارات الركاب والمركبات التجارية الخفيفة التي لا تتجاوز 3500 كجم، ابتداءً من طرازات 2018»، لافتةً إلى أن الوزارة قامت بتنفيذ حملات تفتيشية للتأكد من مدى تقيّد الوكلاء والموزعين بوضع البطاقة على السيارات.
وقالت العلوي: «إن إدارة المواصفات والمقاييس لا تروج للمواصفات ليس فقط في المنتجات وإنما أيضًا تروج للخدمات، كما تقوم في كل عام بعملية حصر للجهات الحاصلة على شهادات الأيزوالمختلفة وتحديث بياناتها»، لافتةً إلى أن إجمالي عدد الجهات الحاصلة على شهادات الأيزو المختلفة في مجالات سلامة الجودة، أو الأغذية، أو نظام أمن المعلومات، أو البيئة نحو 800 شهادة آيزو.
وبشأن رصد إدارة المواصفات والمقاييس للمخالفات، بينت العلوي أن المخالفات واردة، ولكن تخضع جميع المنتجات إلى الرقابة في جميع منافذ المملكة المملكة للفحص والاختبار في المختبرات المتخصصة للتحقق من مطابقتها قبل الإذن بفسحها ودخولها إلى السوق المحلي، مشيرة إلى أنه تم رفض كميات قليلة من المنتجات غير المطابقة للمواصفات والمقاييس.
وأكدت أن غالبية المنتجات الواردة مطابقة للمواصفات التي تحددها وزارة الصناعة والتجارة، يعود إلى نمو وعي التجار في مختلف القطاعات، بالإضافة إلى أن الوزارة تحرص على إقامة ندوات وورش دورية لتوعية التجار بشروط سلامة المنتجات، وذلك لحماية التاجر والمستهلك معًا، مشيرةً إلى أن الفئة القليلة التي لا تطبق اللوائح، تعتذر بجهلها لها، ومن واجبهم أن يتطلعوا على اللوائح التي تضعها الوزارة.
وحول خلو السوق من المنتجات غير المطابقة، قالت: «إن الوزارة تقوم بمراقبة مستمرة للسوق وإذا كانت هناك أي منتجات غير مطابقة في السوق البحريني فهي قد دخلت ضمن منتجات أخرى، او لم تدخل بالطريقة الصحيحة، فأحيانًا يجلب المسافر منتجًا للاستهلاك الشخصي ثم يقوم ببيعه»، مؤكدة إن الوزارة تقوم بتكثيف الحملات التفتيشية للكشف عن تلك المنتجات غير المطابقة للمواصفات والمقاييس والتي دخلت عن طريق الخطأ، أو بالطرق الأخرى، إما ظاهريًا أو قد تخضع للفحص.
من جهة اخرى اكد وكيل وزارة الصناعة والتجارة والسياحة لشوون التجارة نادر المؤيد أن الوزارة تعمل حالياً على توعية السوق المحلية بتطبيق القيمة المضافة بالتعاون مع وزارة المالية، مبيناً ان تأثير الضريبة على السوق من اختصاصات وزارة المالية.
وقال المؤيد: «إن المعرض الذي تقيمه إدارة المواصفات والمقاييس، ويستمر 3 أيام، تحت شعار (المواصفات... الاتجاه الصحيح) يجسد امتداد جذور المواصفات في شتى المجالات الصناعية والتجارية».
كما يبين المعرض تنوع الجهات المشاركة فيه وتعدد الأنشطة التي تقدمها، فهناك عروض حية لتصنيع منتجات العناية الشخصية بالرجوع الى المواصفات ذات العلاقة، ومسابقات لكيفية الاستعانة بكتيب الإرشادات في تركيب المنتج بعد شرائه بما يعكس أهمية البيانات والأدلة الارشادية التي يتم الالزام بتوافرها مع المنتج».
وأضاف «إن للمختبرات أيضا أهمية في دعم التقييس، حيث يتضمن المعرض زاوية تبين عملية التحقق من مطابقة المنتج للمواصفات من خلال إجراء فحوصات والاختبارات الظاهرية للمنتج، وكذلك في مجال المعايرة والوزن والقياس بحسب المواصفات المعتمدة».
ويندرج تحت هذه الزاوية عملية مسح بيانات الأجهزة الكهربائية لقراءة QR Code، وذلك لتقريب الصورة لزوار المعرض في كيفية التعرف على مطابقة المنتج، والتي يمكنهم من خلال التطبيقات الالكترونية في هاتفهم النقال استخدام نفس الطريقة للكشف عن بيانات المنتج وشهادة مطابقته.
المصدر: هدى عبدالنبي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا