النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10968 السبت 20 أبريل 2019 الموافق 15 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    7:34PM

«فيسبوك» تطلق خاصية «تدقيق الحقائق» بالتعاون مع وكالة (AFP)

رابط مختصر
العدد 10901 الثلاثاء 12 فبراير 2019 الموافق 7 جمادى الثاني 1440
أعلنت شركة فيسبوك أنها بصدد إطلاق خاصية «تدقيق الحقائق بالتعاون مع طرف ثالث» باللغة العربية. ويأتي إطلاق الخاصية من خلال التعاون مع وكالة «فرانس برس – (AFP)» الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمساعدة على تمويل أعمال تدقيق الحقائق التي ستجريها وكالة «فرانس برس» على فيسبوك ومساعدة المنصة على مكافحة الأخبار الكاذبة، وينطلق «برنامج تدقيق الحقائق» الجديد من فيسبوك هذا العام بهدف خفض مستوى نشر المعلومات المضللة وتعزيز جودة الأخبار التي تصل إلى الجمهور عبر منصة فيسبوك.
وكما هو الحال مع جميع شركاء فيسبوك في هذا البرامج عبر العالم، تعتبر وكالة «فرانس برس – (AFP)» عضواً في الشبكة العالمية التي تشكل المنظمات التي تعمل على تدقيق الحقائق، وهي معتمدة من قبل شبكة مدققي الحقائق الدولية. ويستفيد مدققو الحقائق الناطقون باللغة العربية والتابعون لوكالة «فرانس برس – (AFP)» الخبرة الإضافية للمكاتب الصحافية المحلية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ من أجل التدقيق في المحتوى العربي على فيسبوك وسيتّبعون سلسلة معايير لتحديد مدى صحة القصص.
ويأتي هذا البرنامج متوافقاً مع إطار عمل مؤلف من ثلاثة أجزاء من شركة فيسبوك لتعزيز جودة وموثوقية القصص التي تنشر على «نيوز فيد -Newsfeed»، حيث تقوم بإزالة الحسابات والمحتوى الذي يخرق معايير المجتمع أو السياسات الإعلانية، وبالتالي الحدّ من مستوى نشر الأخبار الكاذبة والمحتوى الخاطئ مثل العناوين المضلّلة. وتقدم فيسبوك لمستخدمي المنصة المزيد من السياق حول المنشورات التي يشاهدونها.
ويعتمد كذلك «برنامج تدقيق الحقائق» من فيسبوك الذي يشمل المحتوى المنشور بـ17 لغة على التعليقات الواردة من مجتمع المنصة، كإشارة لرفع القصص الكاذبة المحتملة إلى المدققين من أجل مراجعتها. وسيتم التدقيق في المقالات إلى جانب الصور ومقاطع الفيديو. وإذا ما حدد أحد شركاء فيسبوك المدققين أن القصة كاذبة، فستظهر أدنى «نيوز فيد -Newsfeed»، ما سيقلل من نشرها بشكل كبير.
ويندرج اطلاق هذا البرنامج ضمن سلسلة من الجهود التي تبذلها شركة فيسبوك للحد من الأخبار الكاذبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها، واستكمالاً لجهود انطلقت في وقت سابق من هذا العام، وبدأت من خلال إنشاء حملة مشتركة مع المجلس الوطني للإعلام في دولة الإمارات، بالإضافة إلى تطبيق تدابير جديدة للوقاية من الأخبار الزائفة وفخاخ التفاعل - «Engagement Bait».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا