النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10968 السبت 20 أبريل 2019 الموافق 15 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    7:34PM

يتضمن عروضًا فنية ومسرحية وثقافية وموسيقية

انطلاق فعاليات ربيع الثقافة 25 فبراير الجاري

رابط مختصر
العدد 10901 الثلاثاء 12 فبراير 2019 الموافق 7 جمادى الثاني 1440

أعلنت رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة مي بنت محمد آل خليفة عن انطلاق فعاليات ومهرجان ربيع الثقافة في نسخته الرابعة عشرة بتاريخ 25 فبراير الجاري، وذلك بالتزامن مع يوم السياحة العربي الذي تم اعتماده حين كانت المنامة عاصمة السياحة العربية لعام 2013.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد يوم أمس في مدرسة الهداية الخليفية بمدينة المحرق، والذي تم اختياره بالتزامن مع الاحتفال بذكرى تأسيسها المائة خلال العام الجاري 2019، والذي يتزامن مع شعار من «يوبيل إلى آخر».
وأوضحت رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار أن المهرجان هذا العام يأتي بالتعاون مع مجلس التنمية الاقتصادية، مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث، وكل من مركز البارح للفنون التشكيلية ومركز لافونتين للفن المعاصر، وسيتضمن العديد من الفعاليات التي تلائم مختلف الأذواق والفئات على مدى شهرين، والتي ستساهم في تعزيز مكانة مملكة البحرين كمركز حضاري وثقافي إقليمي وعالمي.

وقالت: «ربيع الثقافة هو العنوان الأكبر لتعاوننا الذي يجمع محبي مملكة البحرين في مكان واحد من أجل الارتقاء بحراكها الثقافي ومكانتها»، وشكرت أيضا جميع المساهمين في مهرجان ربيع الثقافة من مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث الذي يشارك ببرنامجه الثري في إغناء مضمون المهرجان، وتعاون كل من دار البارح للفنون التشكيلية ولافوتنين جاليري. كما وتوجهت بالشكر إلى داعمي مهرجان ربيع الثقافة هذا العام، مؤكدة أن الثقافة أداة هامة من أدوات النهوض بالمجتمعات وصناعة التنمية المستدامة.
بدوره، ثمن الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية خالد الرميحي جهود جميع الجهات الداعمة لمهرجان ربيع الثقافة من القطاعين الخاص والعام، قائلا: «إن تزايد حجم الدعم والرعاية للمهرجان عاما بعد آخر يعكس مدى حرص الجميع على مواصلة ترسيخ مكانة مملكة البحرين منارة حضارية وثقافية على المستوى الإقليمي والعالمي، وهو ما نجح فيه المهرجان طوال دوراته السابقة، باعتباره موسمًا ثقافيًا متجددًا يقدم أنشطة وفعاليات متنوعة من كافة دول العالم، وبما يثري الحركة الثقافية المحلية على مدار شهرين متواصلين».
وأكد أن مجلس التنمية الاقتصادية وانطلاقاً من خططه الاستراتيجية الرامية إلى تنويع الاقتصاد البحريني وتنشيط القطاعات غير النفطية، يواصل دعمه لهذا المهرجان بالتزامن مع النمو المتواصل في حجم مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، وقدرته المتزايدة على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية ومواصلة خلق فرص العمل والوظائف بما يتناسب مع الميزات التنافسية للمملكة في هذا المجال، وما تمتلكه من إرث حضاري ومخزون ثقافي يجعلها واحدة من الوجهات السياحية المفضلة للسياح من مختلف دول العالم.
وشهد المؤتمر حضور عدد من الشخصيات الدبلوماسية والسفراء المعتمدين لدى البحرين، إضافة إلى تواجد عدد من الداعمين لمهرجان ربيع الثقافة الرابع عشر والمهتمين بالشأن الثقافي البحريني والإعلاميين، كما تضمن عدد من المداخلات الغنائية أداها نجم برنامج «ذا فويس» الشاب البحريني فيصل الأنصاري برفقة مجموعة من الموسيقيين البحرينيين الشباب. وتنوعت المداخلات ما بين الأوبرا والموشحات الأندلسية والطرب العربي الأصيل.
ويحظى مهرجان ربيع الثقافة الرابع عشر برعاية ذهبية من مجموعة gfh المالية، بنك البحرين الوطني ومؤسسة تمكين وبتلكو. أما الداعمون الفضيون للمهرجان فهم شركة ألبا، شركة مطار البحرين، السوق الحرة البحرين، بنك البحرين الكويت، شركة هواوي للاتصالات وشركة طيران الخليج. كما يساهم في برنامج المهرجان عدد من السفارات لدى مملكة البحرين وهي سفارات كل من إيطاليا، اليابان، كوريا الجنوبية، فرنسا، ألمانيا ومصر.
ويقدم مهرجان ربيع الثقافة الرابع عشر باقة متنوعة من الفعاليات والبرامج والأنشطة التي تستضيفها المؤسسات الثقافية والمواقع التاريخية والمعالم العمرانية في المملكة، لتمد جسور التواصل الثقافي بين البحرين والعالم.
وعلى صعيد الغناء والموسيقى والمسرح، يتضمن موسم مهرجان ربيع الثقافة تشكيلة واسعة ومتنوعة من العروض، كما يقدم موسم المهرجان العديد من المعارض الفنية. ويركز مهرجان ربيع الثقافة هذا العام على تقديم جولات تعليمية وتثقيفية تعطي فكرة حول البحرين وتراثها العريق، كما يتصدر مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث مقدمي الفعاليات الأدبية والفكرية خلال مهرجان الربيع.
وكعادته السنوية، يقدم مهرجان ربيع الثقافة هذا العام مجموعة ورش العمل في مجالات فنية مختلفة بدعم من هيئة البحرين للثقافة والآثار، مجلس التنمية الاقتصادية ومركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث. وسيكون الجمهور على موعد مع ورش عمل تركز على الفنون السماعية والموسيقية المحلية والعالمية يستضيفها المسرح المرن بمسرح البحرين الوطني من تقديم فنانين بحرينيين شباب.
وسيقدم مهرجان ربيع الثقافة كوكبة مميزة من عروض مسرح الشارع المتاحة للجمهور مجانا، والتي ستقدمها عدد من الفرق الفنية العالمية أمام الجمهور والعائلات في أماكن متنوعة في مختلف أنحاء المملكة، ويمكن لجميع المهتمين الاطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة بفعاليات المهرجان من خلال موقعه الإلكتروني والحسابات الخاصة به على مواقع التواصل الاجتماعي أو تحميل تطبيق الأجهزة الذكية للمهرجان.
المصدر: سارة نجيب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا