النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11027 الثلاثاء 18 يونيو 2019 الموافق 15 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

استدعاء شهود النفي في قضية 12 شرطة متهمين بضرب مسجونين

رابط مختصر
العدد 11020 الثلاثاء 11 يونيو 2019 الموافق 8 شوال 1440
قررت المحكمة الصغرى الجنائية الأولى تأجيل قضية ضابطين و10 من رجال الشرطة متهمين بالاعتداء على نزلاء بسجن جو، إلى جلسة 24 يونيو الجاري، لسماع أقوال شهود النفي.
وكان محمد خالد الهزاع القائم بأعمال المحامي العام رئيس وحدة التحقيق الخاصة قد ذكر أن الوحدة ستكملت الوحدة تحقيقاتها في واقعة الاعتداء على سلامة جسم عدد من النزلاء بمركز الإصلاح والتأهيل بمنطقة جو والتي باشرتها فور إخطارها بها بتاريخ 11/‏4/‏2019 عقب قيام إدارة مركز الإصلاح والتأهيل بالتحفظ على ضابطين وبعض الأفراد التابعين لقوات الأمن العام؛ لقيامهم بالاعتداء على سلامة جسم عدد من النزلاء بالضرب، بداخل المركز أثناء تأديتهم لوظيفتهم، بأن استمعت لشهادة جميع النزلاء من المجني عليهم وممن رأت الوحدة الاستماع لشهادتهم، خلال عدة جلسات تحقيق؛ وفقاً لمبادئ التقصي والتوثيق الفعالين للتعذيب وغيره من ضروب المعاملة اللاإنسانية أو المهينة المنصوص عليها في بروتوكول اسطنبول، والتي توصي بالتيسير على المجني عليهم والشهود، بهدف اعطائهم مهلة لاسترجاع الوقائع والإسهاب في سردها والإرشاد عن الأدلة وتحديد أدوار المتهمين والتعرف عليهم، كما استمعت إلى شهادة المدير المكلف بالإشراف على مركز الإصلاح والتأهيل بمنطقة جو، وذلك بصفته القيادية والإشرافية على المتهمين، إضافة لكونه القائم بضبط الواقعة، الذي أكد في شهادته بأن السلوك الصادر من المتهمين هو سلوك فردي دون مسوغ من القانون ومخالف للنهج المتبع في مراكز الإصلاح والتأهيل الذي يهدف إلى احترام وتعزيز حقوق الإنسان، وأرفقت الوحدة تقارير الطب الشرعي الخاصة بالمجني عليهم والتي أثبت بها ما ببعض المجني عليهم من إصابات وكيفية وتاريخ حدوثها، كما أرفقت تحريات شعبة الشرطة القضائية التابعة لها حول الواقعة وصحتها وتحديد جميع مرتكبيها، وقد انتهت الوحدة إلى ثبوت مسؤولية المتهمين عن ارتكابهم الواقعة؛ بناءً على ما توافر بالأوراق من أدلة وقرائن، فأمرت بإحالة 12 متهماً من أعضاء قوات الأمن العام -بينهم ضابطان- إلى المحكمة المختصة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا