النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10972 الأربعاء 24 أبريل 2019 الموافق 19 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

تأييد حبس متهمين بحيازة سلاح ناري وبراءة المتهم الثالث

رابط مختصر
العدد 10893 الاثنين 4 فبراير 2019 الموافق 29 جمادة الأول 1440
برأت محكمة الاستئناف العليا الجنائية الأولى بحريني «المتهم الثالث» من تهمة حيازة سلاح وذخيرة بقصد الإتجار، فيما أيدت عقوبة آخرين في القضية، إذ حكمت محكمة أول درجة بالحبس لمدة ستة أشهر وتغريم كل متهم خمسمائة دينار ومصادرة المضبوطات.
وحول تفاصيل الدعوى، قال المحامي محمد بومطيع وكيل المستأنف «المتهم الثالث» إن تحريات حول المتهم الأول في القضية دلت على حيازته مواد مخدرة، وعند القبض عليه وتفتيش مسكنه عثر على سلاح ناري وطلقتين، واعترف بأنه تحصل على السلاح من المتهم الثاني، وبمواجهة الثاني بأقوال الأول قرر بأنه حصل على السلاح من المتهم الثالث، فأسندت النيابة العامة للمتهمين الثلاثة أنهم في غضون عامي 2016 و2017 بتاريخ 9/‏3/‏2018 بدائرة أمن مملكة البحرين، حازوا وأحرزوا سلاحا ناريا ذا ذخائر (مسدس ناري عيار 6.35 ملم)، وطلقتين ناريتين عيار 6.35 ملم بغير ترخيص من الداخلية وذلك على النحو المبين في التحقيقات، وبتاريخ 15/‏10/‏2018 صدر الحكم بمعاقبة جميع المتهمين بالحبس لمدة ستة أشهر وتغريم كل منهم مبلغ خمسمائة دينار ومصادرة المضبوطات، فطعنوا على الحكم بالاستئناف.
ودفع المحامي بومطيع وكيل المتهم الثالث بمخالفة الحكم المستأنف للقانون والخطأ في تطبيقه وبانتفاء حالة التلبس؛ لأنه لا علاقة له بالسلاح الناري محل الجريمة ولم يتم ضبط هذا السلاح بحوزته، والمتهم لا يعلم عن هذا السلاح شيئا ولا علاقة له به، وبالتالي لا تتوافر بحق المتهم الثالث المستأنف أي حالة من حالات التلبس التي نصت عليها المادة (51) من قانون الإجراءات الجنائية، كما تمسك الطاعن ببطلان القبض عليه وتفتيشه لانتفاء حالة التلبس في حقه، وأشار وكيل المستأنف إلى أقوال المتهم الأول أمام محكمة الدرجة الأولى عند استجوابه وهو بكامل حريته واختياره إلى أنه لا علاقة للمتهم الثالث المستأنف بالسلاح محل الجريمة، وكانت التحريات قد أكدت أن المتهم الثالث المستأنف لم يثبت له دور في الواقعة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا