النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10907 الاثنين 18 فبراير 2019 الموافق 13 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:07AM
  • المغرب
    5:33AM
  • العشاء
    7:03AM

كتاب الايام

معكم دائماً

دوري المليار!!

رابط مختصر
العدد 9289 الإثنين 15 سبتمبر 2014 الموافق 20 ذو القعدة 1435

أهلا بالدوري حيث تترقبه الجماهير الاماراتية موعد الانطلاقة كبرى مسابقاتة الرياضية حيث التنافس القوي بين الفرق المشاركة والذي يحمل رقم 41 منذ بدأ المسابقة عام 73 وتنطلق اليوم بثلاث لقاءات والمصادفة غدا هو لقاء قوي بين اول بطل واخر بطل الاهلي والشارقة بالشارقة وهناك قصة تاريخية جميلة نذكرها فقد فاز بأول لقب نادي الشارقة بعد تعادله مع الأهلي على استاد دبي الكبير بنادي النصر ذلك الملعب الرملي القديم الذي مازال في الأذهان حيث أتذكر تلك المباراة وأمام عيني اللاعبون الذين شاركوا فيها ومن الصعب جدا أن أنسى ذلك المشهد التاريخي فقد تفوق الشارقة على الأهلي بفارق النقاط حيث تعادل الأهلي أمام فريق عمان سابقا الإمارات حاليا.. وشتان الفارق الكبير في الفترة الماضية واليوم من حيث الإمكانات المتوفرة للاعبي زمان الأكثر إخلاصا مقارنة بين لاعبوا تلك الحقبة الجميلة من تاريخ الكرة الإماراتية مع مانسميهم اليوم بجيل النجوم. تعود البطولة وحيث يدافع عنها فريق الفرسان حامل اللقب، في المقابل أعلنت معظم الفرق عن تحديها للفوز بهذه البطولة التي تعتبر أهم بطولات الرياضة في عالمنا العربي وحتى العالمي نظرا للمكانة التي تتمتع بها الكرة من حيث الاهتمام والشعبية الجارفة التي وصلت إليها، ومن هنا تترقب الجماهير بمختلف ألوانها وميولها حيث تتنافس إثنى عشرة ناديا بدوري الخليج العربي للمحترفين في موسمه السابع. أهلا بالدوري فقد جندت أجهزة الإعلام المحلية المختلفة من صحافة وتليفزيون استعداداتها لتغطية هذا الحدث الرياضي على أكمل وجه والتنافس من أجل كسب ود القارئ والمشاهد وفقد وضعت كافة المؤسسات الإعلامية إمكانياتها تحت تصرف الأقسام الرياضية لأنها تعتبر القطار الذي يجر ويقود عربة التحدي بين إعلامنا الرياضي الذي وصل الى مرحلة متقدمة من الوعي والنضج حيث تصدر الصحف كتبا بدلا من الملاحق الرياضية. يعود الدوري من بوابة جديدة هي الاحتراف والتفرغ والتشفير فقد ارتفع سعر الجهاز بثلاثة أضعاف وهي اول أزمة حقيقية وهذا يؤكد بان الدوريات اصبحت (بزنس) وعموما دوري السنة سيكون تحديا جيدا بين انديتنا خاصة الكبيرة التي هيأت نفسها من اجل الفوز بهذا اللقب بعد التوجهات الجديدة الداعية لتطويرونشر اللعبة والإرتقاء بمستوى الفني وهي كفيلة بدعم المنتخبات الوطنية المستفيدة الأكبر من المتغيرات والمستجدات التي طرأت على شكل مسابقتنا هذه المرة مع ضربة البداية اليوم تأخذ جانبا من الأهمية وبالفعل المسابقة هذا الموسم سيكون على سطح صفيح ساخن حيث يسعى الكبار إلى الدرع بينما الصغار يسعون جاهدين البقاء بعد ان طاردهم شبح الافلاس مبكرا ويالها من قضية ساخنة. الأندية استعدت على صعيد المدربين واللاعبين الأجانب وتعديل أوضاع اللاعبين المواطنين نتمنى أن تحقق المسابقة الأهداف الذي ننشد إليها اقول دوري الملايين والشهرة فما تصرفة الاندية الاماراتي على كرة القدم فقط يعادل مليار ردهم وهو رقم خيالي فأين يذهب الدوري الاماراتي بثوبة الجديد اليوم..والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا