النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10909 الأربعاء 20 فبراير 2019 الموافق 15 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:52AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:07AM
  • المغرب
    5:34AM
  • العشاء
    7:04AM

كتاب الايام

معكم دائماً

تعلموا مما حدث في الجزائر !

رابط مختصر
العدد 9272 الجمعة 29 أغسطس 2014 الموافق 3 ذو القعدة 1435

انديتنا تصرف مئات الملايين من اجل اعداد فرقها الكروية وتقيم المعسكرات التدريبية في ارجاء اوربا وتجلب العشرات اللاعبين الاجانب وتصرف البلاوي من اجل الفوز في مباراة او في بطولة ولكن تاتي لحظة طائشة من احد جماهيره وتقلب الوضع رأسًا على عقب كما حصل في بعض المباريات العام الماضي والكل يتذكر واقع اعتداءات قام بها بعض الجماهيرمن (الصبيان) فتحت النار على الاندية وقد أثّرت على مسيرتها، وما أريد ان اصل به هو ان نتعلم مما جرى لبعص الفرق في المنطقة العربية اولا فريق اتحاد جدة عندما حرمتها جماهيره بسبب تصرفاتها مما اسفر عن قرار الاتحاد الاوسي بحرمان الجماهير لمتابعي العميد السعودي وقد تأثر كثيرا في خسارته الاخيرة أمام خروجه من البطولة الاسيوية برغم فوزها بها من قبل فقد تطورت الاحداث في دار العميد وتم الاستغناء الفوري عن مدرب الفريق الاول وان كان لنا عتب على الاشقاء التصرفات التي وقفت امام فريق العين حسب تصريحات مشرف الفريق حماد لانه عاش اللحظات العصيبة قبل بدء اللقاء الحاسم ونقل الامر للاتحاد الاسوي وهي لاتليق اطلاقا بمكانة ناد كبير كالاتحاد حاولوا عرقلة مسيرة فريق العين بكل الطرق.. وعموما لن نعطي هذا الامر حجما اكبر فعلاقتنا اكبر من نتيجة مباراة ونحن على ثقة بان نادي العين اكبر ويعرف كيف يتصرف بحكمة فقد اغلقت الصفحة وننظر الى الصفحة الاهم.. ونعود الى صلب القضية ومن هنا أريد ان أنبه ادارات الاندية على ضرورة توعية جماهيرها قبل انطلاقة الدوري من خلال عمل مكثف للجماهير خاصة الروابط واللجان التي تنظم وتشرف على عملية دخول وترتيب الجماهير لكل ناد من اجل ثقافة الناس خاصة ان جماهيرنا للاسف تمثل اعمارا سنية صغيرة غالبيتهم من الطلبة المراهقين وبالامكان القيام بتصرفات قد تسبب المتاعب والمشاكل للاندية برغم براءة ادارتها فكما حدث في العام الماضي من مواقف وضعت الاندية في موقف حرج للغاية وارى ضرورة التركيز على الابتعاد عن الفوضى والعنف في ملاعبنا لحماية وكرامة مقدسات ملاعبنا الرياضية وفقًا للنظام والقوانين المتبعة مع ضرورة التوعية الاعلامية الارشادية، ونحن الان امام حدث كروي ماساوي خطير بعد تصرفات جنونية لجماهير نادي شبيبة القبائل الجزائري عقب فاجعة المهاجم الكامروني إيبوسي بشكل واضح على معنويات اللاّعبين الأجانب في بلد المليون شهيد حيث بدأ العديد من النجوم الاجانب التفكير عن مغادرة الجزائر دون رجعة تأثروا كثيرا لهول ما حدث حتى المدرّب البلجيكي لنادي شبيبة القبائل بروس مصدوم لرحيل إيبوسي بتلك الطريقة، وتحدث مع رئيس النادي شريف حناشي بأنه ينوي الرحيل وترك النادي وفسخ عقده، مؤكدا له بأنه لم يعد قادرا على العمل في مثل هذه الأجواء! إيبوسي المقتول رزق بطفلة وقد ولدت يوم 8 الجاري انها ماساة حقيقية تعاني منها الكرة من بعض الدخلاء على عالم الكرة فمازالت صدى هذه الازمة تهدد الكرة الجزائرية التي تالقت في المونديال الاخير بالبرازيل حيث تجمع أكثر من خمسين طالبا إفريقيا يدرسون بالجامعات الجزائرية في وهران خلال تجمع كروي تذكر فيه الجميع روح فقيد كرة القدم الجزائرية والكامرونية إيبوسي، فهل نستوعب الدروس حتى لو كانت في الجزائر.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا