النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10968 السبت 20 أبريل 2019 الموافق 15 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    7:34PM

كتاب الايام

عجــــــايب

النجماوية ينتظرون رد المؤسسة!

رابط مختصر
العدد 9158 الأربعاء 7 مايو 2014 الموافق 8 رجب 1435

وصلني توضيح من عدد أعضاء الجمعية العمومية لنادي النجمة حول ما جاء في عمود عجايب رياضية بخصوص المشاكل التي يمر بها نادي النجمة بعد عقد أول جمعية عمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد بعد فترة طويلة من التعيين لهذا النادي، وبما أنني وضعت الكرة في ملعب الجمعية العمومية وحملتها المسؤولية في ذلك الخلاف الدائر، وصلني التوضيح عبر رسالة موقعة من (50 عضواً) من أعضاء الجمعية العمومية قد أرسلت إلى المؤسسة العامة للشباب والرياضة قبل ذلك من أجل توضيح التلاعب الذي حدث قبل وأثناء عقد الجمعية العمومية لاختيار مجلس الإدارة الجديد للنادي، وذلك تحركاً سريعاً منها لإبعاد النادي عن انزلاقات وخلافات تحدث في المستقبل بسبب هذه التجاوزات، إلا أن المؤسسة العامة للشباب والرياضة لم ترد هذه الرسالة منذ أكثر من شهرين، الأمر الذي يضع علامة استفهام كبيرة على موقف المؤسسة العامة، لذا نرفع الموضوع من جديد إلى المؤسسة العامة للشباب والرياضة لوضع النقاط على الحروف وتوضيح مدى قانونية وصحة النقاط التي جاءت في رسالة أعضاء الجمعية العمومية لنادي النجمة، وذلك حتى لا تضع المؤسسة العامة نفسها في موقف حرج يكثر عليها الكلام بسبب تأخر الرد. وفي نفس الوقت نهمس في أذن الجمعية العمومية لنادي النجمة للالتفاف الى موضع النادي والسعي للمساهمة في حل مشاكل النادي، وكذلك نتطلع الى رئيس مجلس إدارة النادي بأن يكون صدره كبيرا وواسعا يتقبل الرأي والرأي الآخر وتقريب أبناء النادي والجلوس مع كل من يرغب في العمل من أجل النادي، وذلك لأن اليد الواحدة لا تقدر أن تصفق وتحتاج للأخرى، ومن يوجه من خارج النادي فئة على فئة أخرى ليكون في علمه أن ذلك التوجيه سيضر النادي أكثر من نفعه أو حل مشاكله وخلافاته الإدارية وذلك لأنه يوما بعد يوم ستكون التركة أثقل ولا ينفع فيها الترقيع والعمليات الطارئة السريعة. ونكرر في نفس السياق إذا كان النجماوية يؤمنون بالديمقراطية فعلى الجميع تطبيقها ولا شك ستكون هناك فئة لها الغالبية في مجلس الادارة وهي تدير النادي وهذا هو الثمن الذي دائما تدفعه الفئة القليلة وعليها التعامل مع الوضع بصورة حضارية لمصلحة النادي وكذلك لا بد من الرئيس ونائب الرئيس في مجلس الإدارة تدارك الخلافات والعمل من أجل مصلحة النادي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا