النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10974 الجمعة 26 أبريل 2019 الموافق 21 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06AM
  • المغرب
    6:07AM
  • العشاء
    6:37AM

كتاب الايام

عجــــــايب

هل يد النجمة ضحية الخلافات ؟

رابط مختصر
العدد 9150 الثلاثاء 29 أبريل 2014 الموافق 29 جمادى الآخرة 1435

النجماوية كانوا متفائلين بفريق كرة اليد الأول بعد أن حقق المركز الثالث في البطولة العربية للأندية أن يعيد الأيام الجميلة ويكون منافساً على اللقب بقوة كما كانت كرة اليد أيام الوحدة والهلال والنجمة في الدوري المحلي، خاصة بعد أن حظي الفريق بتكريم من المؤسسة العامة للشباب والرياضة، إلا أن فريق كرة اليد بالنجمة خيب آمال النجماوية بعد المستويات المتواضعة التي قدمها في الدورة السداسية وخسارته أمام الأهلي بفارق ثم خسارته أمام الشباب من جديد الأمر الذي يؤكد أن الفريق يمر بظروف غير طبيعية منذ عودته من تونس ويحتاج إلى وقفة لتصحيح الأمور. ولكن كيف يتم تصحيح الأمور فيما إدارة النادي صارت الخلافات تعصف بها منذ عقد الجمعية العمومية وانتخاب مجلس الإدارة بعد الفترة الطويلة من التعيين، ولاشك أن أي ناد يدار من قبل مجموعتين من أعضاء مجلس الإدارة وفي ظل خلاف دار سيكون مصيره الغرق كما يقال في المثل الشعبي نوخذايين يطبعون مركب !! فما بالك ونادي النجمة كان قبل الانتخابات طبعانا في الأصل وغرقانا في المشاكل والديون المتراكمة !! ووسط هذه الخلافات والمشاكل هل سيكون هناك وقت ومساحة لإدارة النادي والاهتمام بالفرق الرياضية ومتابعتها وتوفير المناخ الصحي لها لكي تؤدي دورها بصورة طبيعية في المسابقات المختلفة؟ لذا نتساءل هل فريق كرة اليد الأول هو ضحية هذه الخلافات وقد سقط وغرق كما تغرق السفينة التي تدار بقبطانين؟ ومهما كان عدد الضحايا التي قد تتساقط في الفترة الأيام القادمة في ظل الخلاف السائد في الإدارة النجماوية فلن يضع ذلك حداً للخلاف بين مجموعة الرئيس ومجموعة نائب الرئيس حتى يصل الأمر بسقوط مجموعة على يد المجموعة الأقوى في مجلس الإدارة ! في الوقت الذي لن يكون هناك فكرة العمل من أجل النادي وانتشاله مما هو فيه من مشاكل وظروف صعبة من قبل الطرفين أو المجموعتين ! والخوف كل الخوف أن تكون الضحية الثالثة بعد كرة الطائرة أن يكون فريق كرة القدم الذي صار يتأرجح بين البقاء في دوري الأضواء أو الهبوط إلى دوري المظاليم ! السؤال المهم للذي بيده التغيير وإعادة المياه لمجاريها نوجهه للجمعية العمومية التي جاءت بهذه الإدارة هل وضع وحال النادي يعجبها أم لها وجهة نظر تتوجه به نحو مصلحة النادي فعليها أن تتحرك قبل فوات الأوان ؟ فهل هي في مستوى هذه المسئولية ؟ الكرة في ملعبها الآن !!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا