النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10906 الأحد 17 فبراير 2019 الموافق 12 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    5:32PM
  • العشاء
    7:02PM

كتاب الايام

معكم دائماً

محمد الجوكر

رابط مختصر
العدد 9141 الأحد 20 أبريل 2014 الموافق 20 جمادى الآخرة 1435

الحمد لله انتهت ازمة سحب السفراء فالخليج يبقى قويا دون ان يتدخل أحد فابناؤه يعرفون مصيره واليوم الانظار للكويت صاحبة المبادرة الخيرة حيث تواصل لاستضافة اجتماع قادة الرياضة خلال انعقادها بدار بوناصر حفظه الله حيث كانت ثمار الجهود التي بذلها أخيراً املين بان تكون هذه الازمة سحابة صيف ومرّت واصبحت مدينة الصداقة والسلام جاهزة لأعمال قادة الرياضة الخليجية وهي على قدم وساق لخروجها بالشكل الحضاري الذي يليق باسم خليجنا الحبيب، فالعديد من القضايا والمواضيع تنتظرهم الخاصة بشريحة الشباب والتي تأتي ترجمة لرغبة قادتنا، لانهم هم الثروة الحقيقية لنا بدعم ورعاية لكافة البرامج والأنشطة التي تساهم في ابراز قدراتهم، والاجتماعات اليوم ستبحث استراتيجية للعمل المشترك في مجالنا بهدف توحيد الجهود في هذا القطاع الحيوي ومشاركة جميع دولنا في البطولات التى تقام تحت مظلة اللجان التنظيمية، فقد بدات امس الجلسات خلال اجتماعهم التي بدات في دار الصداقة والسلام الاجتماع الثمانون (80) للمكتب التنفيذي لرؤساء اللجان الأولمبية بدول مجلس التعاون الخليجي وتضمن الاجتماع العديد من المواضيع الهامة المدرجة على جدول الأعمال، حيث ناقش لوائح العمل المشترك في المجال الرياضي واستعراض المذكرة المرفوعة من اللجنة الأولمبية القطرية بشأن انسحاب ثلاثة اتحادات من بطولة مجلس التعاون لألعاب القوى الاخيرة نتمناها الاولى والاخيرة ولا تعود وتغلق هذه ويبحث المجتمعون رغبة الاشقاء في اليمن بالدخول إلى كامل منظومة الألعاب الرياضية نتمنى قبولهم فهم جزء منا علينا ان ندعمهم بعد ان نجحوا كاس الخليج العربي لكرة القدم وحتى تكتمل المنظومة رحبوا بهم والاطلاع على التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة الأردنية الهاشمية والمملكة المغربية وهو امر نشجعه لخلق المزيد من التعاون بين ابناء المنطقة العربية فاهلا بهم رياضيا. ان المرحلة القادمة تتطلب المزيد من العمل خاصة ان الدعم الذي يلقاه قطاع الشباب والرياضة من القيادة السياسية بالمنطقة حيث تعتبر اللجنان الاولمبية كمؤسسات هامة في المجتمع ولابد ان تجد الدعم الكبير من قيادات الخليج لانها مسؤولة عن شريحة كبيرة من ابنائنا بالمشاركة والعمل الرياضي من خلال هذه المؤسسة التي سنحاول جميعا ان نغير مفهوم العمل الاولمبي فيها نحو افاق افضل لخدمة الهيئات الرياضية المختلفة تمشيا مع توجهات الدولية والقارية وفق المستجدات الجديدة. لاشك ان اللجان الاولمبية بالخليج العربي اليوم تغيرت وفتحت ابوابها على الاعلام لكي تؤدي دورها الريادي كحال بقية لمؤسسات الرياضية واللجان الاولمبية العربية التي تعبتر في وجهة نظري هيئة في غاية الاهمية لكي تاخذ دورها وتساهم في عملية التطوير والتغيير لمسيرة الرياضة الخليجية بعد هذه الفترة الطويلة من انشائها عام 79 والتي 35سنة وهي فترة كافية لتحقيق الدراية الكاملة واصبحت تملك خبرة واسعة كمؤسسة لها وضعها الاعتباري بتطوير العمل الاولمبي كرسالة سامية في ظل التوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة حقيقة نعتبر أنفسنا محظوظين في المنطقة بقيادة تعشق وتساند الرياضة والرياضيين اتمنى بان تتكل اجتماعات الكويت وتاتي بالاخبار(الزينة) لمستقبل شباب الخليج..والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا