النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10907 الاثنين 18 فبراير 2019 الموافق 13 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:07AM
  • المغرب
    5:33AM
  • العشاء
    7:03AM

كتاب الايام

معكم دائماً

بطل من ورق!!

رابط مختصر
العدد 9138 الخميس 17 أبريل 2014 الموافق 17 جمادى الآخرة 1435

بطولة اسيا تذكرنا بأيام حلوة مرت على الكرة الاماراتية فقد عاد العين وذكرنا ياليوم (الزين) عندما احتلفنا بالانجاز القاري عام 2003 فهل نفرح ونعيد الانتصار البنفسجي مرة ثانية فقد عاد من الدوحة متسلحا ومحتلا المركز الاول كأول فريق يصل إلى دور الـ ١٦ لدوري أبطال آسيا بعد فوزه على لخويا والذي وصفته الصحافة القطرية الصادرة امس بانه بطل من ورق بعد النتيجة الثقيلة التي تعرض لها بالخمسة ليرفع العين رصيده الى عشرة نقاك محتلا المركز الاول يليه الاتحاد رصيده إلى ٩ نقاط حيث بدأت الادارة الاتحادية تصلح وتعيد صفوف النادي بعد جدل استمر طويلا في مسيرة العميد ليعيد امجاده كبطل مرموق في هذه البطولة الاهم في تاريخ الاتحاد الاسوي لكرة القدم بعودة الشقيقين (بلوي) الاشراف على النادي حيث تشير الانباء بتولى منصور البلوي مهمة فريق الكرة فهل ينجح بوثامركما نجح سابقا ليضع الاتحاد على منصة البطولات هذه ما يتردد في الشارع السعودي!! وفي ستاد راشد طار الفوز من أيدينا بالتعادل السلبي مع الزعيم السعودي فقد عاد الهلال بنقطة ثمينة ضمن الجولة الخامسة من دوري أبطال آسيا ويبدوا ان الفرسان تأثروا بعد المجهود الكبير الذي بذله الفريق في الدوري مما كان اواضحا على سير عطائهم خاصة في الشوط الاول قبل ان يتحسن الاداء وتضيع له فرص في الشوط الثاني بينما نرى ان الهلال تغلب على ظروفه التي تمثلت في غياب المهاجمين ناصر الشمراني وياسر القحطاني للإيقاف ولاعبا الوسط البرازيلي نيفيز والإكوادوري كاستلو للإصابة و النتيجة تعتبر إيجابية خصوصاً وأن سباهان الإيراني فاز على السد القطري 4-صفر في المجموعة نفسها وهو ما أبقى على حظوظ الاشقاء في التأهل إذ يتطلب الفوز في الجولة الأخيرة على سباهان في المباراة التي ستقام على ملعب الملك فهد الدولي بينما (أهلينا ) اصبح قريبا من التأهل بشرط ان يحصل على نقطة يوم 22 في الدوحه امام السد القطري في اقوى المجموعات فهل نكرر الانجاز الاول وتصعد ثلاثة من فرقنا الـ 16 في سابقة لم تحدث من قبل بعد ان اشتعلت المنافسة في استكمال مباريات الجولة الخامسة فلا فرق بين متصدر وصاحب مركز أخير، فالجميع يسعى للفوز بهدف الوصول إلى جولة الحسم التي ستقرر المتأهلين ولعل واضحا ان فرقنا الخليجية، تنافس من اجل التعويض عن إخفاقات الدوري المحلي,ومن بني الفرق التي اتعاطف معها تاريخيا هو الريان القطري الذي هبط إلى الدرجة الثانية ولعب امس امام الجزيرة الذي يتطلع ايضا الى حدثين الاول التأهل والثاني لقاء السبت امام بطل الدوري في نهائي كاس الاتصالات لدوري المحترفين, اتمنى بان يمضي الفريق الجزراوي طريقه بدون عقبات بالمناسبة اكتب الزاوية قبل مباراة أمس امام فريق الريان الذي هبط للمرة الثانية في تاريخه الاول كان عام 89 في عهد الرئيس الاسبق للاتحاد الاسيوي محمد بن همام عندما كان رئيسا لادارة الريان والذي يعد من الفرق الخليجية الكبيرة والمحببة لقلبي لأنه يعتبر اول فريق قطري يلعب في الامارات في منتصف الستينات بل إننا استعننا ببعض نجومه مثل المرحوم خالد بلان الذي كان يعتبر اسطورة الكرة القطرية قبل ان ينتقل هذه اللقب الى صديقي العزيز منصور مفتاح بعد وفاة بلان رحمه الله وهنا نتذكر ايضا بان نجم الريان بلان تم الاستعانة به اللعب في ابوظبي ولعب مع فريق الشرطة عام 73 امام الاسماعيلي المصري في زيارة دراويش مصر بعد الاولى عام 69 حيث شاهد المباراة المغفور له باذن الله الشيخ زايد طيب الله ثراه .. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا