النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10973 الخميس 25 أبريل 2019 الموافق 20 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

معكم دائماً

قمة الكويت

رابط مختصر
العدد 9120 الاحد 30 مارس 2014 الموافق 29 جمادى الأولى 1435

كيف تزيد من علاقاتك بالمنظمات الدولية الرياضية المعتمدة من الهيئات العالمية المعترف بها وليست التجارية الربحية الاستعراضية، هذاهوالسؤال الذي نطرحه. فليس الأمر سهلا أن تخطو دولة الكويت الصغيرة في حجمها الكبيرة برجالاتها من ان استضافة اجتماعات اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية «انوك» الذي يضم في عضويته 204 دول ويترأسه الشيخ احمد الفهد وذلك بحضور رئيس اللجنة الاولمبية الدولية توماس باخ ورئيس سبورت اكورد «منظمة الاتحادات الرياضية الدولية» ماريوس فايزر وتأتي قبل ايام من مؤتمر سبورت اكورد في تركيا والتي ستشارك فيها الامارات عبر اللجنة الاولمبية الوطنية، حيث وجهت الدعوة الى عشرة افراد نظرا للدور الذي لبعته الرياضة الاماراتية مع هذه المنظمة. ويشهد اليوم الاول للاجتماعات بالكويت التي تستمر ثلاثة ايام ثمانية اجتماعات منفصلة للجان وفرق العمل في «انوك» وهي فريق عمل الاحداث في «انوك» ولجنة متابعة عملية التحديث ولجنة التمويل والتدقيق واللجنة القانونية ولجنة العلاقات الدولية ولجنة التسويق ومصادر جديدة للتمويل واللجنة الطبية ولجنة الرياضيين. هذه شهادة قادة العالم لنا ثقة كبيرة ليس لها حدود وهي محل تقدير لنا جميعا على المسئولية الملقاة على عاتقنا لإنجاح هذه التظاهرة الرائعة، مؤكدين ان احتضان عواصمنا الخليجية مناسبات رياضية قارية ودولية دليل على أهمية مجال الرياضة لدى التوجهات السياسية والشعوب التي تؤمن بدور الرياضة في تقارب الشعوب والأمم، ولاشك إن افتتاح مقر المجلس الفخم في الكويت نابع من علاقاتها المتميزة بالأسرة العالمية ومكانتها الدولية حيث لعبت القيادات الرياضية السابقة وهي في رأيي أهم ما حققته الحركة الرياضية الكويتية من إنجازات على الساحة الرياضية العالمية بجانب افتتاح هذا المشروع المتطورالعقاري الحالي ما هو الا تعزيز للمكانة التي تحتلها الرياضية الكويتية بقيادة ابناء الشهيد والنجاح الكبير ودورهم في نجاح هذه التظاهرة التي تحقق طموح كل الرياضيين في سعيهم الدائم نحو الافضل. بدأ العد التنازلي لافتتاح والمؤتمر سيثبت انه فرصة كبيرة لقادة الرياضة وتبادل وجهات النظر والاراء فيما بينهم، ليس فقط حول الامور الرياضية المتعلقة بالحركة الاولمبية بل ايضا لمناقشة القضايا المهمة مثل البيئة ومكافحة المنشطات والرياضة والمجتمع والسلام. ونظرا لمكانة وأهمية الاجتماع تتجه دول مجلس التعاون الخليجي ولبنان والاردن الى انشاء هيئات تحكيم رياضية مستقلة للنظر في النزاعات ويجتمعون على هامش المؤتمر التي تقيمها محكمة التحكيم الرياضي الدولية في الكويت. ويتوقع مشاركة نحو 70 محاميا من هذه الدول وهذا امر مهم لان مشاركة الدول المعنية دليل على ان جميعها متفقة على انشاء هيئة تحكيم رياضي مستقلة. ان انشاء هذه الهيئة مطلب للجنة الاولمبية الدولية والاتحادات الرياضية فإذن الكويت تعيش حدثين كبيرين خلال اسبوع واحد الاول القمة العربية والثانية القمة الرياضية وكلاهما تؤكد دورها الريادي.. والله من وراء القصد

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا