النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10971 الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

معكم دائماً

فضيحة برشلونة!!

رابط مختصر
العدد 9057 الاحد 26 يناير 2014 الموافق 24 ربيع الأول 1435

تظل كرة القدم هي اللعبة الاكثر اهتماما واستحواذاً من بقية الانشطة والرياضات تبقى قوية بجماهيريتها وشعبيتها، فما تصرفه الدول يفوق العشرات من الاضعاف التي تصرف على الرياضات الاخرى فلهذا نجد ان اخبار الكرة مسيطرة على رجال الصحافة والاعلام محليا وعربيا ودوليا نظرا لمكانتها واهميتها بين شعوب العالم• ومن يتابع ما يحدث حاليا من تبادل الاتهامات في نادي برشلونة الاسباني لكرة القدم ادت الى استقالة رئيس النادي روسيل من منصبه في أعقاب تفجر فضيحة تبديد أموال النادي في صفقة التعاقد مع البرازيلي نيمار، ويخلف جوسيب ماريا بارتوميو رئاسة النادي حتى 2016 المتصدر حاليا الدروي الاسباني ويلعب غدا أمام ملقا، فقد تقدم احد الاعضاء متهما الرئيس بالصفقات الوهمية كشفت عن مدى تاثيرها على مكانة النادي الاستثمارية العملاقة في الوقت الذي استعاد الفريق الكاتالوني عافيته بعودة النجم الأرجنتيني ميسي الذي تماثل للشفاء، أدخل الرئيس ساندرو روسيل فريقه نفقاً مظلماً قد يفقد خلاله الفريق الكثير من طموحاته وأهدافه التي يسعى بقوة لتحقيقها في الموسم الحالي مع ظهور قضية العقود الوهمية التي رافقت صفقة شراء اللاعب البرازيلي نيمار من نادي سانتوس البرازيلي التي أعلنها برشلونة، فالاعضاء محتجون على عدم صدق الارقام برغم اننا قبل ايام قرأنا من وكالات الانباء العالمية بان الاندية الاسبانية الاكثر دخلا في عالم الكرة التي اصبحت اموالا طائلة تدخل في خزائنها شرعا ام باطلا، فهكذا هي كرة القدم فهل نتعلم ونستفيد ونتابع ما يجري بما حدث في النادي الكاتالوني، ويتبين بان هناك بالفعل عقلية احترافية جبارة تكشف (الفلس) بينما عالمنا نتعاقد بالملايين ونحن هواه ويوقع الاداريون المتطوعون الشيكات بالملايين وهم هواه يمكن ان يطير العضو بجرة قلم فالفارق واضح وكبير والكرة اليوم لم تعد مجرد 11 لاعبا في الملعب نجرهم للفوز وتحقيق البطولات والكؤوس، هناك مراقبة حقيقية وجهات مالية تعمل وفق رؤية دقيقة نريد عشرات السنين بان نصل الى عقليتهم، فما يحدث في الأجواء البرشلونية تتطلب بان نفتح أعينا جيدا ولا نتلاعب بالاموال العامة !! وما نصرفه يفوق تقريبا مليار درهم على كرة القدم وربما اكثر على الرغم من عدم وجود احصائية دقيقة في هذا المجال الحيوي المهم الا ان التكهنات تشير الى ان الرقم ربما يقترب الى ما ذكرناه او أقل أو اكثر مما نتوقعه، فالصرف وحده على (الكرة) يكلف خزائن الاندية وموازنات جهات الدعم المحلية والاتحادية الكثير من خلال التعاقدات مع اللاعبين الاجانب حيث لا يستقر ناد واحد على لاعبين فقط طوال الموسم ناهيك عن الامتيازات التي يحصل عليها هؤلاء المحترفون، اضافة الى بقية الاجهزة الفنية والطبية والادارية كلها مصاريف باهظة الثمن مع الوضع في الاعتبار المكافآت الشهرية والفورية التي يحصل عليها لاعبو النادي لمختلف المراحل السنية بدءا من مدارس الكرة وانتهاء باللاعبين الاحتياط او الصف الثاني بالفريق الاول، فاصبحت العملية معقدة وصعبة لان الصرف يتم بصورة مبالغ فيها ولهذا نتوقع بان يزيد على الرقم الذي ذكرناه! نحن لا نريد ان ندخل في قضايا تفصيلية مالية لاننا لن نصل الى نهاية او حل فالموضوع كبير ومهم وبحاجة الى اناس متخصصين وعلى الجهات الرقايبية المعنية بان تحاسب الصرف ولا يترك بدون رقيب وحسيب في ظل غياب الجمعية العمومية التي خرجت ولم تعد!! ..هذه حقيقة ليست مبالغا فيها ولا تستغربون نريد كشف الحساب في كل هيئاتنا الرياضية واليوم تصرف على الرياضة اموال طائلة لابد ان نفكر جديا في ضرورة بان تقوم هذه الهئيات الرياضية بالاعتماد على الجهد الذاتي من خلال الاستفادة في استمثار الرياضة في ظل السوق المفتوح فنحن اكثر الناس نصرف فهل نحقق المردود المالي الجيد وهل تستفيد منها هيئات الرياضية ام المستفيد الوحيد الافراد وتلك هي الكارثة والفضيحة والمصيبة.. والله من وراء القصد

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا