النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10906 الأحد 17 فبراير 2019 الموافق 12 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    5:32PM
  • العشاء
    7:02PM

كتاب الايام

معكم دائماً

رأس المال!!

رابط مختصر
العدد 9038 الثلاثاء 7 يناير 2014 الموافق 5 ربيع الأول 1435

يوم جميل قضيته بعاصمة العرب الثقافية بقصر الثقافة بالشارقة خلال حضوري لحفل تكريم شعراء العرب في دورته ال12 بمشاركة 23 شاعرا من 13 دلة عربية حيث حرصت بان استثمر الفرصة واسلم على سمو حاكم الشارقة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي رجل الثقافة والعلم والادب والمعرفة فلحظة دخوله حيث تشرفت بتقديم اصداري الجديد (رجالا صنعوا الابطال من التأسيس الى التتويج) ويضم فصلا كاملا عن مسيرة سموه الرياضية قال لي (مبروك ما شاء الله عليك) كررها اكثر من مرة هاتان الجملتان تسوى الكثير عندما تسمعها من الانسان فمابالكم اذا كانت من حاكم حفظ الله قادتنا الكرام الذي لا يتأخرون في حث ابناء الوطن للعمل وتشجيعهم لكل للمبدعين في مختلف المجالات فكلمات الحاكم ليست ككل الكلمات . ونحن نعيش لحظات جميلة في الرياضة الاماراتية من خلال المبادرات والجوائز التي اصبحت تميزنا عن غيرنا ولله الحمد ساهمت بجزء بسيط ومتواضع افتخر به بل سيفتخر به أولادي لانهم شاركوني التجربة مرها وحلوها وهذه نعمة من عند المولى بان تعمل وتترك الاخرين يقيمونك ففي تجربتي مع الرياضة كثيرة ومتعددة منها مواقف لاتنسى بل ستظل راسخة في الاذهان ليس فقط للعبد لله وانما لكل من شاركني العمل ومن بين هذه المواقف ونحن نحتفل بالنسخة الخامسة التي جرت امس من جائزة محمد بن راشد للأبداع التي أعتز بالعمل فيها لمدة اربعه سنوات متواصل في عضوية مجلس الامناء اتذكر مشهدا لا يخطر على البال فقد رافقني رحلة المخاطرة ثلاثة دكاترة هم خليفة الشعالي (الامارات ) وناجي اسماعيل (مصر) والحسن من المغرب ففي الجمعة العمومية للمجلس الاولمبي الاسوي بالكويت وقبل بدء الجلسة الرسمية ذهبت ومعي هذه المجموعة للطابق العلوي وهناك منعوني الامن الدخول بحجة ان الرئيسين جاك روج رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي الذي رحل عن منصبة قبل مدة والشيخ احمد الفهد رئيس المجلس الاولمبي الاسوي فما كان لي بان اقتحم الباب وسط ذهول الجميع لأننا كنا نحمل رسالة من مجلس الأمناء بضرورة ان نقدمها للقيادتين العالميتين وبالفعل عندما شاهدني الفهد قال دعوه يدخل انه من ريحة والدي الشهيد فهد الاحمد طيب الله ثراه وبالفعل قطعنا الجلسة وقام وطلب من البلجيكي ان يستلم الدرع والرسالة بل رحب واشاد بالجائزة وسط فرحة كبرى للوفد حيث خرجنا سعداء بما حصل من موقف قلما يتكرر وهذه هي راس مال الانسان في الحياة هي الثقة وعزة النفس. هذه المقدمة اتناولها بعد الانباء السارة التي قراتها بالأمس عقب فوز الشيخ احمد الفهد الصباح رئيس انوك (اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية) ورئيس المجلس الاسيوي لاختياره رابع شخصية رياضية في العالم من حيث التأثير في الحركة الاولمبية من قبل موقع «اول ذي رينغ» وحل الفهد رابعا للائحة الذهبية للشخصيات الـ25 الاولى خلف الالماني باخ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية الذي جاء في المرتبة الاولى، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثاني، وجوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم. وحافظ بوفهد على موقعه بين اقوى خمس شخصيات رياضية في العالم، بفضل جهوده المتواصلة لتحديث منظمة انوك وهو رجل رياضي قيادي من الوزن الثقيل حقق المكاسب للرياضة العربية عامة والخليجية خاصة.إن مثل هذه النجاحات التي يحققها ابناء الخليج العربي على صعيد الرياضة الدولية ذات اهمية فالاختيار صادف اهلة نظرا للدور الكبير الذي يلعبه في الحركة الاولمبية التي تعد ارقى اعمال الرياضة العالمية..كثيرون يستغربون عن سرعلاقتي (بعيال الشهيد) حيث والدهم رحمه الله كلما شاهدني في حدث رياضي يجلسني بجواره فلا انسى مواقفه في دورات الخليج او نهائيات كاس الامم الاسوية لكرة القدم في الكويت وسنغافوره وغيرها من المناسبات التي جمعتني وعاد نجله الثاني الشيخ الدكتور طلال الفهد لرئاسة اللجنة الاولمبية الاولمبية بالتزكية تمنياتي النجاح والازدهار للرياضة الكويتية بعيدا عن الصراعات والانقسامات والمحسوبيات ..والله من وراء القصد

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا