النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10911 الجمعة 22 فبراير 2019 الموافق 17 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08AM
  • المغرب
    5:35AM
  • العشاء
    7:05AM

كتاب الايام

معكم دائماً

مواقف مشرفة لعيال الشهيد!

رابط مختصر
العدد 8839 السبت 22 يونيو 2013 الموافق 13 شعبان 1434

تداعيات خسارة اتحاد الكرة الاماراتي والذي كان يتطلع اليه يوسف السركال لمنصب رئاسة الاتحاد الاسوي لكرة القدم بدات تظهر فبعد ان كنا قد وافقنا على استضافة مباريات المنتخب العراقي لكرة القدم بشكل رسمي تغير الحال واتخذنا قرارا بعد الموافقة على قرارنا السابق نتيجة لما حدث في انتخابات مايو وايضا الغاء المبارة الدولي الودية التي وافق فيها احد الكرة على استضافة مباراة التحدي بين العراق وايران يوم 28 مايو الماضي بعد خسارة اتحاد الكرة كرسي الرئيس وذهب للشيخ سلمان بن ابراهيم ال خليفة بجدارة واستحقاق كاسحا رقما قيسايا في ترايخ كل الانتخابات القارية والدولية والذي كرم بالأمس على اعلى وسام من كمبوديا خلال احتفال جرى مؤخرا في كمبوديا في اول زيارة له خلال احتفال افتتاح اكاديمية كروية للمستقبل وعلى صعيد قرعة ام البطولات والتي لها وضعها الخاص للاتحادات المشاركة ونرى ان قرعة بطولة اسيا لابطال الاندية التي اوقعت فرقنا العربية في مجموعة صعبة بالدورالثمانية كان الله في عونها واتوقف مع موافقة الكويت باستضافة مباريات المنتخب العراقي وبدعم شخصي من رئيس الاتحاد الدكتورالشيخ طلال الفهد والذي استشهد فيه والده طيب الله ثراه خلال الغزو العراقي الا ان موقف نجله كانت بمثابة التقدير لدى العراقيين فهي مفاجأة سارة تغييرا كبيرا على رياح المبادرة الكويتية باستضافة جميع مباريات منتخب العراق الودية والرسمية على ملاعبها فهي العودة الحقيقية للعلاقات بين الشعبين الشقيقين الذي يجمع بينهما القربى والمودة والمحبة والجيرة. وهنا اتذكر خلال منافسات كاس الامير فيصل بن فهد رحمه الله كنت مشرفا اعلاميا على البطولة بكوني عضو اللجنة الاعلامية للاتحاد العربي لكرة القدم ورئيسها الشيخ عيسى بن راشد ال خليفة طول الله في عمره وتم تكليفي واثناء البطولة كانت المشاركة الاولى للعراق بعد انقطاع لعدة سنوات بسبب الغزو الغاشم بواسطة فريق الشرطة والذي ترأس وفده رعد حمودي الحارس العملاق رئيس اللجنة الاولمبية الحالية فقد ابرمت الكرة العراقية والكويتية اتقافًا وعقد توامة بين نادي الشرطة ونادي الكويت والذي مثل بلاده واثناء مراسم توقيع العقد تشرفت بتقديم قلمي للتوقيع لعقد اتفاقية التوأمة حيث قام من جانب الكويت مرزوق الغانم الرجل البرلماني المعروف ونجل رجل الاعمال الكبير علي ثنيان الغانم مع حمودي في مشهد لاانساه مدى الحياة وشهد على الواقعة واتفاقية مذكرة التفاهم الاستاذ عثمان السعد ومرتضى منصور نائب رئيس نادي الزمالك المصري الذي نظم البطولة وفاز بها وفي البطولة من حكايات وذكريات كان بطلها مرتضى منصور!! ان اقامة مباريات العراق في الكويت تعني الكثير فهي افساح المجال امام جماهيره لمؤازرته من دون معاناة السفر وتشجيعه من دون ارهاق نظرا لقرب المسافات بين البلدين مبادرة تستحق التوقف عندها. والتي تؤكد من جديد عن تدخل الرياضة والسياسة كعملة لوجهة واحدة فليس هناك عداوة دائمة وانما هناك مصلحة دائمة فمن ينسى موقف الشهيد فهد الاحمد طيب الله ثراه عندما جمع منتخبي العراق وايران في حفل افتتاح دورة الصداقة والسلام في الثمانينات ودخل الفريقان وبيدهما المصحف الشريف مبادرة كريمة من اهل الكويت الطيبين والخيرين وهكذا هي الرياضة تجمع وتقرب ولاتبعد.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا