النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10974 الجمعة 26 أبريل 2019 الموافق 21 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06AM
  • المغرب
    6:07AM
  • العشاء
    6:37AM

كتاب الايام

قمة الرياضة.. نريدها عاصفة لا عاطفة!!

رابط مختصر
العدد 10914 الاثنين 25 فبراير 2019 الموافق 20 جمادى الثاني 1440

سعدنا كثيرًا لما كشفه أيمن المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة عن إطلاق قمة الرياضة الأولى الثلاثاء المقبل، وذلك بتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والتي سيتم من خلالها وعلى مدار خمسة أيام التحدث عن الشأن الرياضي في المملكة بالإضافة إلى التحديات والنظرة المستقبلية للرياضة، حيث جاءت في وقتها بل أنها خطوة إيجابية لنشهد حوارًا ساخنًا وطرحًا جريئًا بشفافية ووضوح من ذوي الاختصاص للخروج بتوصيات لتتوافق مع الرؤية الملكية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى واهتمامات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء (وبدون أي مجاملة أرى انها جاءت هذه القمة كالبلسم للرياضيين المخلصين لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم الرياضية).

هذه المؤشرات التي كشفها لنا الوزير جاءت كفرصة ذهبية للجميع، ولذلك أعتقد الآن على الأندية والاتحادات والقائمين عليها وبمعيتهم ذوي الاختصاص في الشأن الرياضي من صحافة وإعلام دور كبير في مساندته لتكون القمة ذات توصيات وقرارات تخدم الرياضة البحرينية.

باختصار: قمة الرياضة.. نريدها عاصفة لا عاطفة.. لإعلاء المصلحة الوطنية، وهذا ما نحتاجه في وقتنا الحاضر!!

 

نقطة شديدة الوضوح

أنا كإعلامي رياضي بحريني لا أملك إلا أن أشعر بالفخر يجتاحني وأنا أسمع عن قيام تلك القمم الرياضية لدينا ومدى ما سوف يطرح بها من أفكار رائعة، وكم ستكون فرحتي أكثر عندما سنعمل على تنفيذ توصياتها للوصول إلى القمة.

 

ما هي أولوياتنا 2019

تطبيق الاستراتيجيات الوطنية لتطوير رياضتنا، من الاستثمار في المنشآت الرياضية إلى الفعاليات الرياضية الكبرى، ومن ترقية أسلوب العيش والحياة الصحية إلى الجوانب التجارية في مجال الرياضة، وكيفية إعداد برامج ومشاريع مؤثرة لتطوير الفرق السنية وفرق الناشئين لجميع اللعبات مرورًا بفرق المحترفين.

 

مقترح للمناقشة

انشاء صندوق خيري بمسمى (صندوق الوفاء) عبر استقطاع جزء من مداخيل جميع الاتحادات (الغرامات والرعايات التجارية) لدعم ومساعدة جميع منتسبي تلك الاتحادات ممن قد يتعرضون لظروف قهرية طارئة سواء وفاة او مرض لأننا نحن حاليا (نتسول في مساعداتهم)!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا