النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10972 الأربعاء 24 أبريل 2019 الموافق 19 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

ليفربول يصطدم بأرسنال في مباراة إثبات الصدارة والأفضلية!

رابط مختصر
العدد 10856 السبت 29 ديسمبر 2018 الموافق 22 ربيع الآخر 1440

سوف يسعى نادي ليفربول لتعزيز موقعه في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز وذلك عندما يستقبل أرسنال على ملعبه وبين جمهوره «الأنفيلد» في قمة مباريات الجولة العشرين.
واستفاد ليفربول كثيرا من تعثر مانشستر سيتي المنافس الرئيسي لهم ليقتنص الصدارة ويزيح أبناء بيب غوارديولا للمركز الثالث، فيما يعتبر توتنهام هوتسبير بقيادة مدربه المحنك ماوريسيو بوكيتينيو المنافس الرئيسي للريدز على اللقب من خلال النظر الى جدول الترتيب الحالي ووقوعهم في المركز الثاني برصيد 45 نقطة وبفارق ست نقاط المتصدر.
ويسعى أرسنال «أوناي إيمري» الى الظهور بأفضل شكل ممكن خصوصا بعد أن استعاد النادي اللندني شيئا من بريقه المفقود بعد رحيل أرسين فينغر عنه والاستعانة بالمدرب الجديد، ويرى الكثيرون من النقاد والمحللين الرياضيين أن فوز المدفعجية على الريدز قد يغير شكل الدوري وترتيب الفرق المنافسة إن استغل توتنهام ومانشستر سيتي ذلك على المدى البعيد وخلال جولة الإياب التي ستنطلق بعد عطلة أعياد الميلاد في القارة العجوز.
واستطاع «العبقري» يورغن كلوب من تشكيل فريق قوي هذا الموسم لا يمكن هزيمته بسهولة، وقادهم للتحليق بعيدا في الصدارة ما أعاد للجماهير أمجاد الماضي الجميل «لأعرق» فريق في انجلترا حسب تصنيف البعض ويبدو الريدز تحت إدارة كلوب «فريق لا يقهر» على الأقل خلال هذه المرحلة.
ويبحث الريدز عن إنجاز يعيد لهم الهيبة المفقودة منذ تسعينيات القرن الماضي، خاصة وأنه يملك جميع المقومات لذلك بفريق متجانس وقوي فيه أحد أفضل المهاجمين في العالم «ساديو ماني، فيرمينيو وصلاح» إضافة للمدافع الصلب فيرجيل فان ديك الذي تتناول الصحافة البريطانية قضيته الآن واعتباره أفضل مدافع في العالم وكذلك الحارس اليسون المنتقل اليهم هذا الموسم من روما والذي أظهر قدرات كبيرة تجعله بين حراس الصف الأول عالميا.
ويبحث الريدز عن طريق هذه المواجهة تعزيز صدارتهم والابتعاد في هرم الترتيب قدر الإمكان تجنبا لأي مفاجآت مستقبلية وسيساعد إنهاء ليفربول بطلا للنصف الأول من الموسم على التركيز من أجل الاستعداد الجيد للتحضير لمنافسات ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا التي ستنطلق في فبراير القادم.
على الجانب الآخر، يعتبر أرسنال من أفضل أندية الدوري الممتاز هذا الموسم ويبحث أمام ليفربول عن إثبات ذاته والقول «أنا موجود» بعد الفترة الصعبة التي عاشها تحت قيادة أرسين فينغر في المواسم الماضية.
وتمكن أوناي إيمري من تشكيل فريق صلب قادر على إحداث الفارق والنجاح بأي اختبار مهما كانت صعوبته، لذلك ستكون المباراة ضد ليفربول من المثالية بمكان ليثبت أرسنال قدراته وليعود فريقا مرعبا كما كان منذ عقد من الزمن.
وفي حال تمكن أرسنال من الصمود «دفاعيا» فإنه قد يكون قادرا على الخروج بنتيجة إيجابية من المباراة خصوصا وأنه يملك هداف الدوري الإنجليزي حتى هذه اللحظة المهاجم الغابوني الفذ بيير إيميريك أوباميانغ.
ويعيش أوباميانغ فترات مميزة ويعول عليه أرسنال كثيرا خصوصا أنه ساهم بـ30 هدفا معهم في آخر 32 مباراة ما بين صناعة وتسجيل (سجل 23 صنع 7).
وعانى أرسنال من ماض مزعج أمام ليفربول في السنوات الماضية خصوصا في أعقاب الخسارة القاسية التي تعرضوا لها أمامهم بأربعة أهداف دون رد، لذا سيكون إيمري أولا والفريق ثانيا مطالبون بغسل هذا العار.
ومع ذلك وبغض النظر عما سيحدث في المباراة، فإن المد الساحق لليفربول سيصعب على أي فريق إيقافه وإن استمر الريدز بنفس المستوى العالي الذي يقدمونه فإن الفوز سيكون من نصيبهم لا محالة.
تاريخيا، تواجه الفريقان في 53 مناسبة، فاز ليفربول 19 مرة وتعادل الناديان في مثلها، وتفوق أرسنال بـ15 مباراة أخرى.
تشكيلة ليفربول المتوقعة: أليسون، أرنولد، لوفرين، فان دايك، فينالدوم فابينيو، نابي كيتا، محمد صلاح، روبيرتو فيرمينيو وساديو ماني.
تشكيلة أرسنال المتوقعة: لينو، ليشتستاينر، سوكراتيس، كوسيليني كولاسيناك، تشاكا، توريرا، جيندوزي، آرون رامسي، أيوبي وأوباميانغ.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا