النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

وطن واحد فريق واحد.. فريق البحرين

رابط مختصر
العدد 10822 الأحد 25 نوفمبر 2018 الموافق 17 ربيع الأول 1440

الحملة الإعلامية التي أطلقها مؤخرا الاتحاد البحريني لكرة القدم لمشاركة منتخبنا الأول لكرة القدم في نهائيات كأس آسيا 2019، والتي ستقام مطلع العام القادم في دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة، تعد من الأمور المهمة والرئيسية لإعداد المنتخب إعدادا نفسيا ومعنويا لما للجانب الإعلامي من دور رئيسي في تهيئة المنتخب تهيئة معنوية لخوض غمار كأس آسيا بمعنويات عالية وبعزيمة قوية لتخطي الدور الأول، ومن ثم المنافسة على المراكز المتقدمة بالبطولة.
يأتي الشعار الخاص للحملة والذي أخترته ليكون عنوانا لمقالي الأسبوعي وهو (#وطن واحد فريق واحد فريق البحرين)، تماشيا مع الحملة التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين تحت شعار (فريق البحرين)، والذي يرمز إلى تكاتف المجتمع البحريني؛ من أجل رفع اسم مملكتنا الغالية عاليا في جميع المحافل، أن الشعار الخاص بحملة المنتخب الوطني يحتوي على ثلاثة عناصر مهمة لإعداد أي فريق لبطولة ما، فالوطن الواحد هو العنصر الاساسي والذي يؤكد فيه الانسان البحريني انتماءه وولاءه لهذه الأرض المعطاة، والوطن الواحد هو الخندق الذي يجمعنا تحت راية الوطن، وأما العنصر الثاني والمتمثل في (فريق واحد) فعلا كلنا فريق واحد ولكن يجب علينا أن نترجم ذلك الشعار على أرض الواقع، فلنعمل جميعا لتحقيق هدف المشاركة الآسيوية من خلال التنسيق والتعاون بين جميع الجهات الرسمية والمعنية، حيث أن نجاح العمل كفريق واحد ليس بالأمر السهل؛ لأن العمل الجماعي الفعال والمثمر بالتأكيد لا يحدث تلقائيا، بل يحتاج منا لقدر كبير من العمل الشاق والمجهود الكبير.
أما العنصر الثالث والأخير في شعار الحملة، هو (فريق البحرين) شعار من اسمه يحمل الكثير من المعاني الثمينة والقيمة، فالمنتخب سيشارك بكأس آسيا باسم البحرين الاسم الغالي على قلوبنا، فمن ذلك المنطلق يجب على الاتحاد البحريني لكرة القدم الاستفادة من دروس مشاركة المنتخب الوطني في «خليجي 23» بالكويت، والعمل على وضع خطة تقوم على تحفيز وتشجيع الجماهير البحرينية لمساندة والوقوف خلف المنتخب من خلال التنسيق والتعاون مع اللجنة الأولمبية البحرينية ووزارة شؤون الشباب والرياضة في إعداد حافلات وطائرات لنقل الجماهير، كما تم في خليجي 23، وهذا بلاشك يحتاج دعمًا وطنيًا من المؤسسات المالية والخاصة بالمملكة، فالوقت الحالي يحتاج منا لتوحيد الجهود وتكثيفها، وزيادة الدعم والزخم الجماهيري لـ«الأحمر» في المهمة الآسيوية.
ما أتمناه من اللجنة الأولمبية البحرينية ووزارة الشباب والرياضة أن يبدآ بدعوة واستقطاب الداعمين من البنوك والمؤسسات الخاصة لحملة تشجيع وتحفيز الجماهير لحضور ومساندة «الأحمر»، والعمل على تلاشي كل السلبيات التي حدثت في حملة الجماهير السابقة في «خليجي 23» بالكويت، فالباقي من الزمن يا سادة أقل من 40 يوما.
وختاما للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا