النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10908 الثلاثاء 19 فبراير 2019 الموافق 14 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:07AM
  • المغرب
    5:33AM
  • العشاء
    7:03AM

كتاب الايام

«الشيخ» أهلي!!

رابط مختصر
العدد 10819 الخميس 22 نوفمبر 2018 الموافق 14 ربيع الأول 1440

من الأمور والمواقف التاريخية التي تسجل للرياضة الاماراتية فقد ارتبط بنا الأهلي المصري إرتباطا وثيقا حيث لعب بدبي أمام النصر عام 75 على ملعب رملي بدبي لأول مر وكان من بين اللاعبين في الفريق الأهلاوي في عزه الذهبي الرئيس الحالي لمجلس الإدارة محمودالخطيب متمنيا له الشفاء من رحلة العلاج بألمانيا وغيره من النجوم القدامى الذين لم ينقطعوا بعد ذلك حيث عملوا هنا الكثيرون كمدربين ولعب عدد منهم كلاعبين ولعب الشياطين في مهرجانات إعتزال عدد كبير من نجوم الكرة الإماراتية..
 أهلا بعميد الاندية العربية فريق النادي الاهلي القاهري لكرة القدم وهو يحل ضيفا عزيزا علينا لنحتفل به كبطل وتقديرا لانجازات بصفته شيخ الاندية العربية الذي لعب هنا مع أحد اندية الدرجة الثانية هو أهلي الفجيرة سابقا الفجيرة حاليا في إعتزال حارسه ناصر علي مما يؤكد عمق العلاقة المتينة والطيبة التي تربط أبناء الامارات ومصر الحبيبة، والاهلي تخصص في رعاية مهرجانات الاعتزال لنجوم الامارات نذكر منهم على سبيل المثال د. حمدون، ياقوت جمعة والمرحوم ضاحي سالمين «شباب الأهلي دبي وحمد حارب ومحمد عبيد حماد والمرحوم مهدي علي وجاسم الظاهري عام 91 «العين» وسالم خليفة «الوحدة» واخيرا وشارك الأهلي في مهرجان إعتزال فهد خميس، في يناير 1999، حيث حقق الوصل فوزًا كبيرًا بثلاثية نظيفة، وذلك في اللقاء الاول الذي جمع الفريقين.
فالاهلي هو احد الاندية المفضلة لدى رياضيينا وعشاق الكرة ولهذا فانه يشرفنا دائما ان نراه في وطنه الثاني فالأهلي يبقى كبيرا ويكفي هذه الشعبية الجارفة بسبب استقرار النادي فنيا وإداريا وهذا سر نجاحاته وأحترمه كثيرا برغم «زملكاويتي»، حيث تأسيس النادي (1907) وعرفناه هنا في المنطقة في بداية السبعينات من خلال المتابعة عبر بعض الصحف النادرة والمجلات الرياضية التي اشتهرت تلك الفترة وكانت عبارة عن مرجعنا الوحيد لمعرفة أخبار الرياضة العربية وبالأخص كرة القدم ونحن في الخليج إرتبط بنا الأهلي المصري إرتباطا وثيقا وعودة للمباراة التاريخية للمرة الأولى التي ظهر فيها الشياطين في يناير عام 75 فقد حضرها أبرز المعلقين الرياضيين العرب الكبتن لطيف ليغطوا أحداث ذلك اللقاء التاريخي الكبير وفي مقدمتهم الصحفيان الرياضيان الراحلان عبدالمجيد نعمان من صحيفة أخبار اليوم، ونجيب المستكاوي من الأهرام، وقد نشرا تعليقاتهما المشتركة على أحداث المباراة وقاما بتغطية الحدث التاريخي!!
** اليوم فريقنا الوصلاوي جاهز في إياب دور الـ16 لبطولة كأس زايد للأندية أبطال العرب، فقد انهى تحضيراته المباراة استنادا على النتيجة الإيجابية التي حققها الفريق في لقاء الذهاب والذي جمع بينهما على استاد برج العرب وانتهى بالتعادل الإيجابي 2-2، وهو ما يمثل نتيجة منحته أكثر من فرصة للتأهل في مباراة الإياب، وفي نفس الوقت رغبة في تقديم عرض يليق بممثلنا الوحيد في البطولة التي تحمل اسم القائد المؤسس طيب الله ثراه.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا