النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10845 الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 الموافق 11 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

الاهتمام بدوري المظاليم مفقود!

رابط مختصر
العدد 10773 الإثنين 8 أكتوبر 2018 الموافق 28 محرم 1440

هو دوري المظاليم، او دوري الدرجة الثانية، هي البطولة المنسية لدينا والكثير يطلق عليها مسابقة الظل، او بطولة الدرجة الثانية لكرة القدم التي يتنافس عليها تسعة اندية، هناك فرق لديها الطموح والصعود إلى الدرجة الاولى، والبقية منها تلعب من اجل المشاركة و«لتكزرة» الوقت. البطولة بصراحة تفتقر للكثير من مقومات بطولات كرة القدم، لا إعلام ولا جمهور ولا أمن ولا مستوى ولا طموح نتيجة تواضع الميزانية التي يحصلون عليها من قبل وزارة الشباب.
تسعة فرق يمكن اعتبار اثنين أو ثلاثة منها لديها جمهور وتريد المنافسة على الصعود إلى الدرجة الأولى، أما البقية (تكملة عدد) هي قنوعة بما هي فيه، لا تريد الزيادة بموازنتها السنوية  فالصعود للأولى تزيد القلة بالنسبة لها، (لا اعرف الرقم بالضبط) ولكن بالكاد هي قادرة على تأمينها، فبقاؤها بالدرجة نفسها لا يزيد من حصتها بل تنقص بسبب القطع الذي يتبعه اتحاد الكرة على الاندية التي ترتكب المخالفات. وعلى الصعيد التنظيمي أسهل بالنسبة إلى اتحاد كرة القدم، فجميع المباريات تقام على ملاعب شبه مكشوفة ولا تتمتع بمواصفات خاصة أو حتى اضاءة جيدة، ورجال الامن فيها تستطيع عدهم بسهولة، فإذا حصل أي اشتباك ما عليك الا الابتعاد من منطقة المناوشات (ولا ما تدري البوكس من وين اجيك!) بسبب قلة رجال الامن في دوري الدرجة الثانية تلك، ومن الصعوبات التي تشهدها البطولة، المشاكل الكثير التي تحصل بين الفرق، إضافة إلى الاعتراضات الكثيرة على التحكيم وهو ما يمكن أن يؤدي إلى مشاكل لا تحمد عقباها.
همسة:
النقد الهادف والبناء الذي يراد منه تحسين الشخصية واعطاؤها دافعا للتقدم إلى الأمام دون تجريح او تقليل من شأن هذه الشخصية او الكيان، لتبين لهم الاخطاء التي وقعوا فيها لتحاشيها في المستقبل، ولكن البعض منهم يتفاعل مع النقد على اساس انه نقد شخصي فقط، ولا يجب ذكره، والبعض الآخر لا يحب ان يسمع غير الكلام المعسول والغزل، وغير ذلك (يبرطم عليك).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا