النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10907 الاثنين 18 فبراير 2019 الموافق 13 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:07AM
  • المغرب
    5:33AM
  • العشاء
    7:03AM

كتاب الايام

أفرحتني كرة اليد

رابط مختصر
العدد 10772 الأحد 7 أكتوبر 2018 الموافق 27 محرم 1440

 

** نبارك لفريق النجمة البحريني تتويجه بطلاً للنسخة الثانية لبطولة السوبر الإماراتي البحريني على كأس زايد، عقب فوزه على فريق الشارقة بنتيجة 27-19، وإحرازه لقب السوبر الإماراتي البحريني للموسم الثاني على التوالي.
 وأعطى الحدث أهمية حضور قادة الرياضة في البلدين الشقيقين فقد توج محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة، مشيدا بالجهود الطيبة وراء نجاح المباراة وترجمت المستوى الجيد الذي يتمتع به اتحاد كرة اليد إدارياً وفنياً برئاسة محمد جلفار. والذي كان أسعد الناس وهو يرى حلمه يتحقق ويزداد نجاحاً يوماً بعد يوم، سعادتنا البالغة بنجاح المبادرة، التي حملت اسماً عزيزاً وغالياً «زايد» باني نهضة دولتنا المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وتعكس عمق العلاقة الأخوية المميزة مع أبناء البحرين الذين لا ننسى دورهم معنا في التربية والتعليم والثقافة والرياضة وخاصة ما يتعلق بالشأن الرياضي، حيث ساهم أبناء البحرين في تطور الرياضات المختلفة، أبرزها كرة القدم حيث كنا نستقدم الملابس وأدوات الكرة وبعض اللاعبين، بالأخص المدرسين الأوائل، مع قيام الدولة جاؤوا للعمل هنا، واستفدنا من أفكارهم وساهموا ولعبوا معنا في مرحلة البدايات أي التأسيس لرياضي الحديث.
** مع نجاح سوبر اليد أدعو جميع الاتحادات الرياضية في البلدين حذو هذه المبادرة التي خرجت بفكرة من زميلنا الإعلامي جعفر الفردان، مؤكدا تفوقه سواء من خلف الميكرفون، كما كان نجماً مع طائرة المنتخب والوصل واليوم يواصل بطرحه الجميل.
فكرة اليد لي معها حكايات وقصص برغم أنني لم أشهد أو أدخل ملاعبها، على الرغم إنها تقام الآن في الصالات المغلقة والمكيفة، فلم أشاهد مبارياتها أكثر من 30 سنة، واليوم هناك تطور واضح بين فرقنا بالمنطقة، فبالأمس فرحت مع لعبة الاقوياء بعد نجاح المبادرة الانسانية الحلوة التي أقيمت تحت مسمى «كاس زايد» ليكون أول اتحاد محلي يقيم المسابقة بهذا الامس العزيز علينا وفي الايام المقبلة ستشهد مدينة الفجيرة بطولة السنوكر العربية على كأس زايد بمشاركة عربية واسعة حيث تجد البطولة اهتماماً كبيراً، حيث سبق لأسرة السنوكر التفائل بعروس الساحل الشرقي.. وبالأمس انطلقت في عاصمة الخير الرياض قرعة بطولة كأس زايد للأندية العربية لكرة القدم كل هذه البطولات العربية التي تقام على الساحة وتحمل الاسم الغالي تؤكد المكانة الكبيرة التي كان رحمه الله يتمتع بها بين قلوبنا جميعا، وقد أسعدتني ما قام به قيادات الرياضة الإماراتية على رأسهم المسؤول الأول عن الملف الرياضي «بوخالد» الشخصية المحبوبة والمقربة للجميع، حيث حضر نهائي السوبر وبين الشوطين قام الرميثي وبمعيته رجل اتحاد اليد بإهداء «كتاب الرياضة في فكر زايد» للأشقاء والرعاة والمساهمين في نجاح مسيرة كرة اليد الإماراتية، فقد أثلجت صدري هذه الخطوة التي فاجأتني فللجميع الشكر هذه الأفكار الجميلة تخدم واقعنا الرياضي.. باختصار أفرحتني كرة اليد.. والله من وراء القصد

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا