النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10845 الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 الموافق 11 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

أين الكرة البحرينية من عام الذهب؟

رابط مختصر
العدد 10766 الأحد 30 سبتمبر 2018 الموافق 20 محرم 1439


 
مع إطلالة عام 2018 أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، أن المنتخبات والأندية البحرينية سترفع شعاراً واحداً في مشاركاتها الخارجية خلال عام 2018، وهو «لن نرضى بغير الذهب بديلا»، مشيرا سموه الى أن المعدن النفيس فقط هو الذي ستسعى اليه المنتخبات والأندية الوطنية الى تحقيقه في جميع المشاركات، وستتوافر لها كل الإمكانيات من أجل تحقيق ذلك الهدف المنشود، ليكون عام 2018 عام الذهب.
إن التحدي الذي أعلنه سموه من خلال عام الذهب رفع سقف الطموحات من قبل المنتخبات والأندية الوطنية، فمنها من وضع خطط فنية مستقبلية قابلة للتنفيذ ويمكن من خلالها التركيز على تحقيق الميداليات الذهبية التي تزين صدور أبطالنا الرياضيين والصعود الى منصات التتويج، ومنها من اكتفى بالأمنيات وبالتهاني والتبريكات، كل تلك الطموحات ستتحقق إذا ما تخطينا كل الحدود وتسلحنا بالروح والإصرار والعزيمة للمنافسة بقوة والوصول إلى منصات التتويج وهو التتويج بالذهب والمراكز المتقدمة.
إن الإنجاز الأخير الذي حققه منتخبنا الوطني لكرة اليد للناشئين يعد إنجازاً ذهبياً في عام الذهب من خلال تأهله إلى نهائيات كأس العالم وتحقيقه بطولة كأس آسيا للناشئين، لقد كان المنتخب الوطني للناشئين على قدر من المسئوولية وتمكنوا بفضل إصرارهم وإخلاصهم من الفوز بالبطولة والتأهل الى النهائيات للمرة الخامسة في تاريخه، لا يختلف اثنان على أن الاتحاد البحريني لكرة اليد من الاتحادات الوطنية التي تعمل وفق أسس علمية وخطط مستقبلية من أجل الحفاظ على الانجازات التي تحققت باسم المملكة، وايضا هناك الكثير من الاتحادات ذات الألعاب الفردية التي لازالت تواصل تحقيق المعدن النفيس في عام الذهب منها على سبيل المثال اتحاد ألعاب القوى.
السؤال الذي يطرح نفسه دائماً، أين الكرة البحرينية من عام الذهب؟ وكيف ستحقق كرة القدم البحرينية المعدن النفيس في عام الذهب؟ وهل هناك من خطط واستراتيجيات مستقبلية لتحقيق معدن الذهب؟ وهل... وهل... وهل...؟ كل تلك هذه التساؤلات تحتاج إجابات منطقية ومقنعة من المسؤولين عن كرة القدم البحرينية، فلازالت الجماهير الرياضية تتمنى النفس وتعيش على بصيص من الأمل أن تخطو كرتنا البحرينية خطوات متقدمة في طريق الذهب مثل مثيلتها كرة اليد البحرينية.
وختامًا للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا