النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

الحر الرياضي

«الرفاع والمحرق...  صوت العقل يناديكم !!»

رابط مختصر
العدد 10521 الأحد 28 يناير 2018 الموافق 11 جمادى الاول 1439

 لم يكن أشد المتشائمين يتوقع أن تصل الأحداث التي وقعت خلال مباراة ذهاب الدور قبل النهائي لمسابقة كأس جلالة الملك المفدى بين فريقي الرفاع والمحرق الى مستوى متدن من الأخلاق والبعيدة كل البعد عن الروح الرياضية، أحداثا مؤسفة شهدتها المباراة وتصرفات غير رياضية، تتنافى مع كل الاعراف والقيم والأخلاق الرياضية، وسابقة لم تشهدها ملاعبنا على مختلف المنافسات الرياضية، ولو لا تدخل العقلاء من قبل الفريقين لحدث ما لا يحمد عقباه. فالمتابع للمباراة تبين له أن هناك شيئا ما قد يحدث سواء داخل أو خارج المستطيل الأخضر، فالاجواء قبل المباراة كانت متوترة ومهيئة لاشتعال فتيل الأحداث وذلك على خلفية البيانات التي صدرت من شتى الجهات المعنية قبيل اللقاء.

في ظل تلك الأجواء كان من الطبيعي أن تختفي الكلمة الطيبة وتحل محلها التصرفات غير الرياضية، وأن تنتفي لغة العقل والحوار، وتستبدل بلغة أخرى هي لغة التعصب الأعمى، فقلة الوعي وتدني مستوى الثقافة يشكلان سببا رئيسيا للتعصب الرياضي، إن التعصب الشديد وعدم احترام المنافسين نابعان من وجود أصحاب حسابات وسائل التواصل الاجتماعي، والذين يحاولون وللأسف أن يستفزوا جماهير الفرق الأخرى بنشر فيديوهات تسيء لسمعة أنديتهم، فالانتماء الى فريق معين يجب ألا يدفع الشخص لأن يقلل من قيمة أو احترام أحد من الفرق المنافسة، كما أن وجود رقابة ووضع ضوابط وعقوبات من شأنه أن يحد من مسألة التمادي في التعصب الرياضي.

الكرة الآن في ملعب الاتحاد البحريني لكرة القدم، والذي يتمتع بثقة كبيرة من قبل الاندية المحلية ويمتلك القدرة على تحقيق العدالة بين جميع الأطراف المعنية، فلجنة الانضباط عليها الكثير من المسؤوليات والواجبات، والتي من المفترض أن تتخذ بعد أن تنظر الى كافة التقارير المتعلقة بالأحداث المؤسفة، ومن ثم البت في اصدار القرارات بحق كل من أساء وتسبب في افتعال تلك الأحداث، أن كانت خارج ام داخل الملعب، يجب أن يتقبل مجلسا ادارة نادي الرفاع ونادي المحرق القرار الذي سوف يتخذه الاتحاد البحريني لكرة القدم بصدر رحب وبروح رياضية، بعيدا عن افتعال المشاحنات واصدار البيانات والتهم، بلا شك بأن أي قرار يتخذه الاتحاد سيكون في صالح الفريقين والكرة البحرينية، ويعتبر القرار الصائب والعادل بحق المخطئين. 

وختامًا... للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا