النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10971 الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

هنا الخليج العربي

رابط مختصر
العدد 9840 الجمعة 18 مارس 2016 الموافق 9 جمادى الأخرى 1437

] تشرّفت بالمشاركة في الندوة الاولى لمنتدى الاعلام الرياضي ودوره في دعم القضايا الرياضية الخليجية ضمن فعاليات مهرجان الخليج للاذاعة والتلفزيون الرابع عشر التي اختتمت أمس بمملكة البحرين واتفق الجميع على ضرورة ان يكون الاعلامي الرياضي يتبع المهنية والحيادية وان يتحلى بالروح الرياضية بعيدا عن التعصب لأي جهة معينة، لان الاعلام الرياضي اصبح من اهم انواع الاعلام التي يتابعها الجمهور وأصبح يؤثر على سلوكهم، وبالتالي لا يجب ان يكون هذا التأثير سلبي من خلال بث روح التعصب بين الجماهير والى ضرورة وضع حملات توعوية ولوائح قانونية لمحاسبة الخارجين عن القانون والخطوط الحمراء وضبط الرسالة الاعلامية وفق خطاب سليم ونظيف يمنعنا من التوترات والمهاترات خاصة خلال البرامج الرياضية الأكثر مشاهدة بين الشباب وهي الغالبية العظمى من سكان المنطقة والتقليل من استضافة مثيري الازمات والتعصب.
] الإعلام الرياضي الخليجي قد بدأ من البحرين في ستينيات القرن الماضي، وكان صوت المعلق السفير محمد المعاودة حين ذاك ينطلق من اذاعة البحرين ويتألق كأول معلق رياضي، متزامنا مع مجلة هنا البحرين والتي كانت برئاسة المرحوم عبدالرحمن عاشير المتخصصة في الرياضة والتي تدرب فيها الزملاء القدامى من الصحفيين الذين اصبحوا اليوم نجوم الصحافة الخليجية بالاخص التجربة البحرينية الناجحة فقد كانت الانطلاقة الحقيقية الاعلام الرياضي كانت في خليج 6 بأبوظي عام 82 وعلى يد قيادي بحريني هي القامة الكبيرة الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة العاشق للرياضة والذي يعشقه جميع الرياضيين متمنيا له الصحة والعافية، حيث اعتذر عن الحضور لظروف الصحة وكانت البداية الحقيقية لهذا المفهوم حيث بدا التنافس بين اجهزتنا الاعلامية وارى ان يتحلى الاعلامي الرياضي بالرقابة الذاتية في أدائه، وان يكون لديه وعي ودراية بالقوانين حتى لايدخل في المحاكم والنيابة مما حصل مع عدد من الزملاء، فالوعي هو الذي يجعله يقدم رسالة صحيحة للجمهور المتابع
ومالفت انتباهي الحضور المكثف للندوات وبتفاعل كبير من قبل الحاضرين، الذين اكدوا على اهمية موضوع النقاش
] والامر المفرح حاليًا هو التفكير لانطلاق البث الرسمي لإذاعة هنا الخليج العربي من مملكة البحرين إلى جميع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وشعوبها بجودة وكفاءة عالية، ونقل رسالتها الوطنية في توثيق روابط الأخوة والمواطنة الخليجية، وحماية قيمها وهويتها العربية والثقافية، وصون منجزاتها، ودفع مسيرتها التكاملية نحو الاتحاد الخليجي للتنقل عبر الأثير صوت المواطن الخليجي وطموحاته في الوحدة والتكامل، وتعكس الهوية العربية والإسلامية الجامعة لدول المجلس وشعوبها، وما يجمعها من روابط أخوية وعلاقات ودية تاريخية.
] ونحن في الامارات عندما اطلقنا على دوري المحترفين الخليج العربي لكرة القدم والذي يُعد واحدًا من أهم دوريات الكرة في المنطقة كنا نهدف الى تأصيل وترسيخ هذا الاسم العزيز والغالي علينا برغم تحفظات البعض الا ان عزيمتنا واصرارنا حققنا أملنا، فقد وفقت التوجهات وهاهو اليوم سنسمع قريبا صوت «هنا الخليج العربي» أدعو بأن نكررها في كل موقع ومكان.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا