النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10973 الخميس 25 أبريل 2019 الموافق 20 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

معكم دائماً

1/‏2 كلمة

رابط مختصر
العدد 9730 الأحد 29 نوفمبر 2015 الموافق 17 صفر 1437


** ماذا يعني قرار المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم لكرة القدم في جلسته الأخيرة من دعم رئيسه الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي (الفيفا) المقررة في 26 فبراير المقبل. وصادق المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي على مقترح بالطلب من الاتحادات الوطنية الأعضاء التوحد ودعم رئيس الاتحاد الآسيوي في الانتخابات المقبلة. وأعربوا عن ثقتهم الكاملة في قدرة بوعيسى على إعادة مصداقية الاتحاد الدولي وأنه كشف عن قدرات قيادية منذ توليه مهام رئاسة الاتحاد الآسيوي، معتبرين أنه شخص قادر على إعادة بناء الفيفا وجعله أفضل في المستقبل وهو رسالة قوية لأن قارة آسيا موحدة خلف مرشح واحد. برغم أن الأردن رشحت ممثلها في انتخابات الفيفا، وقبل اجتماع نيودلهي دعا عضو اللجنة التنفيذية في الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم الشيخ احمد الفهد الصباح الأسرة الآسيوية الى الاتحاد خلف رئيس الاتحاد الآسيوي المرشح لرئاسة (فيفا) سلمان آل خليفة الأسرة الآسيوية إلى العمل بروح الفريق الواحد، خلف قائد الكرة الآسيوية في آسيا تسير نحو الأفضل، ويتنافس سلمان بن إبراهيم في انتخابات رئاسة (الفيفا) مع الأمير علي بن الحسين، والسويسري جياني اينفانتينو، والجنوب افريقي وسيكسويل، والفرنسي جيروم، فهل نرى مقعد كرسي الفيفا بيد العرب في ظل الكراهية التي وصلت من الاوروبيين ضدنا وربك يستر!!
** أتوقف لاجتماع في غاية الأهمية يهمنا كمعشر الصحفيين عامة وليس الرياضين حيث انعقاد الاتحاد الصحفيين العرب أن الاجتماع الأول بالخرطوم في ظاهرة جديدة هي الأولى من نوعها وتختتم بندوة حول الإعلام والإرهاب مساهمة لتشخيص مشاكل المنطقة لأن الدول العربية أصبحت تعاني من الإرهاب. والندوة تسلط الضوء على الأخطار المحدقة على الصحافة العربية، ولابد من تخطي المسببات ومحاربة الإرهاب دون التأثير على حرية الصحافة فأبناء السودان عاشقون للصحافة والرئيس الأعلى للصحافة هناك كان في بداية تأسيس الدولة وكيلا لوزارة الإعلام الإماراتية البرفسيور علي شمو ونعتز بوجود المئات من (الزولات) في الصحافة الخليجية.
** دخل الأمير فيصل الحسين على خط الرياضة الكويتية، معلناً دعمه قرار اللجنة الأولمبية الدولية بتعليق عضوية اللجنة الأولمبية الكويتية لحمايتها مما وصفه التدخل الحكومي في شؤونها. وقال في مقابلة مع وكالة «أسوشيتدبرس» الأمريكية إنه يأمل بأن تعكس الكويت سياساتها التي أدت إلى تعليق النشاطات، معتبرًا أن “من غير المنصف ألا يتمكن الرياضيون الكويتيون من التنافس تحت علم بلادهم بسبب تدخلات الحكومة!”
**دعا عبدالله المعيوف رئيس لجنة الشباب في البرلمان الكويتي  في محاضرة له لطلبة بلاده في أمريكا بأنه مستعد لمناظرة مع الشيخ طلال الفهد الاحمد حول الوضع الرياضي في تحدٍ جديد ردًا على بيان رئيس اتحاد الكرة قبل أيام حذر فيها من المخاطر التي تواجه الكويت رياضيًا فقد دخلت الأزمة إلى منعطف خطير في الوقت التي تحتفل الكويت بالذكرى المئوية لوفاة الشيخ مبارك الصباح (مبارك الكبير)، الذي ترك بصمات راسخة في تاريخ الكويت الحديث، حيث وضع الأساس لبناء دولة ونهضة شعب. ويعد الشيخ مبارك الكبير - الحاكم السابع للبلاد مؤسس الكويت بالمفهوم المعاصر، حيث قام خلال فترة حكمه الممتدة بين عامي 1896 و1915 بأدوار بارزة في استقلال البلاد وحمايتها من أطماع القوى السياسية الكبرى في المنطقة، وعرف عنه أنه شخصية فاعلة في الكويت والمنطقة عمومًا من خلال تعاطيه مع مجريات الأحداث.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا