النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10972 الأربعاء 24 أبريل 2019 الموافق 19 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

أعد النظر في رياضة المرأة

رابط مختصر
العدد 9479 الأثنين 23 مارس 2015 الموافق 3 جمادى الاخر 1436

النتائج الرائعة التي تحققت لمملكتنا في المشاركة النسوية في دورة الألعاب الرياضية للمرأة الخليجية التي اختتمت مؤخراً في العاصمة العمانية مسقط تؤكد أن النشاط الرياضي النسوي قادر وجاهز لتحقيق النتائج التي تشرف المملكة في المحافل العربية والآسيوية وحتى العالمية ولكن بشرط أن تحصل على الرعاية والدعم المطلوب في إعداد لاعبات هذه الرياضة بشكل علمي مدروس كما يحدث في الدول المتقدمة. فلاعبات البولينغ وألعاب القوى لهن نتائج على المستوى العربي والآسيوي والعالمي وعلى سبيل المثال هناك البطلة الذهبية نادية عقيل قد حققت ألقابًا على المستوى الخليجي والعربي ونتائج مشرفة على المستوى الآسيوي والعالمي وغيرها من لاعبات ألعاب القوى اللائي تألقن على المستوى العالمي ولا ننسى كذلك بطلات الرماية والتيكواندو ونتائجهن في المشاركات الخارجية، الأمر الذي يؤكد أن القاعدة تبشر بخير واللاعبات البطلات جاهزات للتطوير والارتقاء إلى أفضل المستويات فقط تحتاج العملية إلى الدعم السخي لرياضة المرأة. أعد النظر! ولا يمكن في هذا السياق أن ننسى فتيات منتخب كرة الطائرة ونتائجهن في الفترة السابقة التي شهدت تألقهن إلى القمة في المشاركات الخليجية ولكن سرعان ما بدأت هذه الطائرة في الهبوط الاضطراري الأمر الذي يتطلب سرعة إعادة النظر من قبل المسؤولين في اتحاد اللعبة، وبما أن إدارة المرور بدأت في تطبيق مشروع إعادة النظر وتفاعل معه الجمهور، لذا كذلك على القائمين في الاتحاد البدء في إعادة النظر والبحث عن أسباب هبوط المستوى الفني وإيجاد الحلقة المفقودة بعيدة عن المجاملات. بينما اتحادي السلة وكرة اليد في حاجة إلى إعادة النظر في الاهتمام بشكل أكبر في اللعبة وتوفير الدعم لهذه الرياضة وتنظيم مسابقات أكثر لأن الدول الخليجية الأخرى تسبقنا بخطوات كبيرة في هاتين اللعبتين. ومن أهم عناصر التطوير لأي لعبة لابد أن تكون هناك مسابقات (دوريات) منتظمة ومستمرة وليست للمناسبات فقط، وكذلك توفير ميزانية خاصة لكل لعبة بعيدة عن ميزانية الاتحادات الرياضية. وبعد النتائج الطيبة التي تحققت لرياضة المرأة البحرينية نبارك للجنة الأولمبية هذه الإنجازات وللاتحادات الرياضية التي ساهمت في هذه الإنجازات، وتحية خاصة للشيخة حياة آل خليفة وفريق العمل الذي رافق البعثة في مسقط فهنيئاً لكم هذه الإنجازات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا