النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10906 الأحد 17 فبراير 2019 الموافق 12 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    5:32PM
  • العشاء
    7:02PM

كتاب الايام

ذهبا يتيما !!!

رابط مختصر
العدد 9426 الخميس 29 يناير 2015 الموافق 7 ربيع الآخر 1436

ذهبا يتيما المنتخب الاولمبي لكرة القدم حامل لقبل عام 2010 وعاد بعد ان لعب على المركزين الثالث والرابع كما هو الحال للمنتخب الأول و أقصد بانه ذهبا يتيما هذه واقعية جدا لم اكن اتوقعها اطلاقا من اتحاد الكرة بان لايعطي للمنتخب الأولمبي أهميته صحيح انها بطولة اقليمية غير معتمدة لدى الفيفا ولكنها هي نفسها التي انجبت الفريق المتواجد حاليا في استراليا ,, فقديما وقبل ربع قرن كانت الاتحادات الرياضية منها الكرة تخطط وتشكل وفدها الرياضي للمعسكرات التدريبية والبطولات الرسمية وتعلن الأسماء بالصحف بشكل رسمي يعرف كل عضو دوره وواجباته وسفراته ومهماته ,واليوم للأسف لايوجد, لدينا هذا البند وقد مسح تماما واصبحت المهمات والادوار تبقى على المزاج الإطلاق ليس فقط في الكرة وانما في معظم الرياضات الاخرى فالمنتخبات في واد والاتحادات في واد وتلك هي الازمة الحقيقية التي نعاني منها ونجد بعد الفوز ضرب فلاشات وتصوير في لقطات جماعية, بدأت هذه الظاهرة تظهر في الآونة الاخيرة دون ان نعرف خطورتها وسلبياتها فمثلا اتحاد الكرة تقريبا سافر معظم اعضاء المجلس باستثناء عضو واحد فقط بمرافقيه وجهازه الفني والاداري بينما تجاهل المنتخب الأولمبي ولم يرافقه اي عضو من مجلس الادارة سوى الاداريين ولهم مهماتهم القريبة من الفريق ,وهذه بالتأكيد على آثارها لان المشرف والاداري مهمته داخل الملعب اما الحضور والتواجد في الجلسات الرسمية والاحاديث تقع على مسؤولية اعضاء المجلس ولا أدري كيف فاتت على الاخوة هذه المسألة وبالطبع هذه ليست هي الاولى ففي الدروة الآسوية في اسياد أنشيون كنت هناك مرافقا إعلاميا للوفد الأولمبي حضر الرئيس وبعض الاعضاء مباريات الفريق ولكن دون انضمام احد اعضاء المجلس مع البعثة الكروية من (البورد) وجد المنتخب الاولمبي نفسه الذي شارك في البحرين بدون اهتمام من مجلس الإدارة واكتفى فقط بالمشرفين ولااخفيكم سرا كتبته واجدده هنا بان المدرب الوطني علي ابراهيم والذي يدرب المنتخب يتبهدل من أجل الحصول على إجازة وهو مدرب هاو بينما اللاعبون جميعا محترفون ولهم كل الامتيازات نقول ان المنتخب اليتيم هو مستقبل الكرة الاماراتية فالتعامل معه بهذه الصورة لايليق بدور ومتانة اتحاد الكرة ويجب ان نقف عند هذا الامر ولانتركه يسير ويمر مرور الكرام كما انه املنا الاولمبياد البرازيل بعد سنة وسلامتكم!! ونعود للمنتخب الاول لفقد استغل المنتخب الأسترالي عاملَيْ الأرض والجمهور على أكمل وجه؛ وبلغ نهائي كأس آسيا للمرة الثانية على التوالي بفوزه على 2 - صفر بتأهله إلى النهائي للمرة الثانية على التوالي في ثالث مشاركة له فقط منذ انضمامه إلى عائلة الاتحاد الآسيوي عام 2006وكانت مواجهة الأمس الأولى بين المنتخبين على صعيد بطولة رسمية، لكنهما تواجها ودياً مرتين، وتعادلا خلالهما دون أهداف وبالأمس خسرنا بهدفين والمنتخب الأسترالي الذي خرج من ربع النهائي عام 2007 على يد اليابان، ثم حرم من لقب 2011 بخسارته أمام اليابان، واول امس وضع حدًّا لحلمنا الثاني للمرة الثانية في تاريخنا بعد عام 1996 حين خسرنا أمام السعودية. وسبق لنا اللعب دور الأربعة للمرة الأولى ، والثالثة في تاريخنا بعد عام 1992 حين خسرنا أمام السعودية أيضاً. وسنكتفي بأداء مباراة المركز الثالث الجمعة أمام العراق وهو اعادة الى نهائي خليجي 21 بالمنامة علما بان الفرق الخليجية التي لعبنا امامها في استراليا قطر والبحرين لم نلاقيها في الرياض. منتخبنا قدم عروضا جيدة نالت احترام وتقدير كل من تابع البطولة نشكرهم ونؤكد بان القادم هو الاهم والمستقبل امامكم بعد عروضكم الجيدة الذي قدمتوه والمركز الثالث قاريا يجب ان لانتركه ..والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا