النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10906 الأحد 17 فبراير 2019 الموافق 12 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    5:32PM
  • العشاء
    7:02PM

كتاب الايام

عيدوا حساباتكم !!

رابط مختصر
العدد 9418 الأربعاء 21 يناير 2015 الموافق غرة ربيع الآخر 1436

لن نضيف جديدا على نتيجة مباراتنا الاخيرة أمام ايران بل نؤكد عليه باننا كنا الافضل والاكثر سيطرة واستحواذا على الكرة هذا مابنت عليه معظم الآراء واتفقت عليه بل اكد بان الابيض قدم افضل مبارياته من الناحية التكتيكية والخططية التي ازعجت الفريق الايراني الذي تعامل معنا بالعنف والخشونة في الحد من خطورة لاعبينا بل وصف مدربهم البرتغالي كيروش والذي درب منتخبنا في الدورة العربية عام 99 بالأردن وهو رجل اكاديمي متخصص في الاستراتيجيات بدرجة مسشتار، عموما نقول بان المنتخب قدم مباراة كبيرة وجيدة المستوى ولكن تبقى الكرة أجوال هكذا يفضلها الجمهور نعم تفوقنا ولعبنا ولكنا خسرنا وربما تعطي فريقنا الدافع الاكبر والقوي من اجل الاستمرار واللحاق بالكبار الاربعة وتبقى البعثة مزيدا من الوقت في استراليا الجميلة لبلد سياحية التي ينشدها العالم صيفا وشتاء وهذا مانتمناه ونشعر بالفريق بعد ان اصبح ذو شخصية مستقلة فهو في راي كيروش واصفا منتخبنا بانه الافضل في غرب اسيا وهي شهادة من رجل له وضعه التدريبي بالمنطقة ويلعب الحظ أحيانا دوره ضدنا ونتذكر باننا دائما لاتنفعنا حلول الفرصتين فلنا منها ذكريات سيئة في عام 86 بالطائف كنا نحتاج الى التعادل وحتى الخسارة بهدفين في تصفيات كاس العالم بالمكسيك لنصعد لملاقاة سوريا ولكن دخل مرمانا هدف في آخر ثانية من عمر المباراة في مشهد لا أنساه بل ان معلق المباراة الزميل احمد الشيخ حيث طلب على الهواء من الجماهير بان تستقبل المنتخب لحظة وصوله بالمطار !! ويومها بكيت بعد الانتهاء من المباراة حزنا على ضياع الفرصة التاريخية حيث كنت المرافق الصحفي للمنتخب وأتذكر ايضا في تصفيات لوس انجلوس بالشارقة عام 84 وامام البحرين كنا نحتاج الى التعادل أمام الأشقاء وخسرنا بفارق هدف هكذا هي حالنا لم تستفد الكرة الإماراتية من هذه الدروس.. واليوم نحن في زمن الاحتراف قدم منتخبنا كل شيء جميل الا التسجيل (ليسرقه) الايرانيون في اخر دقيقه ليضيع لينا المركز الاول في المجموعة . ..وهنا نبدي ملاحظه هامة تفيد الجميع وليس فقط الامارات نوجهها الى الاتحاد الاسيوي وعليه بان يعيد حساباته في عدم تعيين حكام لمباريات منتخباتها مرتبطة بهم كما حصل مع الحكم الياباني معنا وبالأمس وقبل لقاء العراق والاردن احتجت بعثة العراق على حكمنا الدولي محمد البلوشي وهكذا ادخلت لجنة التحكيم الاسيوية برئاسة التايلندي نفسه في ورطة هو في غنى عنها، نريد ان يعيد الاتحاد القاري حساباته والامر بيد الشيخ سلمان بن إبراهيم لحماية المنتخبات من الضرر قد يكون نفسيا. وعودة لموقعة ايران ضمن الجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول لكأس اسيا كنا على بعد ثوان من الصدارة، بحال فوزنا او تعادلنا، ولم تكن مواجهاتنا مع ايران اذ خسرنا صفر-3 بسنغافورة 84 و1-صفر 88، قبل ان نتعادل في هيروشيما بدون اهداف 92، وفي الاخيرة خسرنا بهدف قاتل وللأمانة وبكل فخر يقدم منتخبنا اليوم بقيادة المدرب المهندس الموطن مهدي علي اداء جميلا حيث حققنا فوزين وسجلنا حضورا طيبا في مباراتي قطر 4 اهداف ويتألق الفريق بشكل جماعي لفت الانتباه خاصة عموري والمهاجمان مبخوت 3 اهداف الذي سجل اسرع هدف في تاريخ النهائيات بعد 14 ثانية على بداية مباراة البحرين، واحمد خليل هدفان ونختتم ونقول أملنا بكم كبير يالابيض.. والله من رواء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا