النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10970 الاثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

سنة مغايرة للإعلام الرياضي

رابط مختصر
العدد 9407 السبت 10 يناير 2015 الموافق 19 ربيع الأول 1436

لم يكن العام 2014 عاما كغيره من الأعوام التي مرت على اعلامنا الرياضي، فهذا العام شهد ولادة لجنة الاعلام الرياضي بجمعية الصحفيين البحرينية بعد ان كانت هذه اللجنة حبيسة طوال السنوات الماضية ولم نتمكن من ان نظهرها بالصورة التي نريدها كمنتسبين للإعلام الرياضي البحريني. هذا العام وبمجموعة من شبابنا الإعلامي الرياضي شهدنا حراكا غير طبيعي ليس على مستوى دعم الإعلاميين الرياضيين فقط، بل لمسنا الاستضافات الكبيرة في مملكتنا الغالية لأكبر الاحداث الإعلامية، وشهدنا توقيع الاتفاقيات مع دول المنطقة والجوار، وشاهدنا الدورات التخصصية تقام وبمشاركات واسعة، وفود إعلامية بحرينية تشارك في الملتقيات والدورات، حضور البحرين الفاعل والقوي في اجتماعات الاتحادات العربية والاسيوية والدولية، مناصب دولية واسيوية وعربية تقلدها ابناؤها الإعلاميون الرياضيون بعد ان كنا بعيدين كل البعد عن كل ذلك. لن اقف عند هذا الحدث، بل سأزيد امرا مهما وهو التعاون الوثيق والكبير والشراكات التي ابرمتها هذه اللجنة حديثة الولادة مع كل من المجلس الأعلى للشباب والرياضة، اللجنة الأولمبية البحرينية، المؤسسة العامة للشباب والرياضة، هيئة شؤون الاعلام، والدعم الكبير الذي تحصلت عليه من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ومن الشيخ سلمان بن إبراهيم ومن هشام الجودر وعبدالرحمن عسكر وكذلك من علي الرميحي وفي الآونة الأخيرة لمسنا اهتمام وزير الاعلام الجديد عيسى الحمادي، ولا يمكن ان نغفل دعم مؤنس المردي رئيس جمعية الصحفيين ومجلس ادارته. وهذه الشراكات اضافت الكثير للبحرين قبل ان تضيف للاعلام الرياضي البحريني، فيكفينا ان يقول رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية والذي زار المملكة لأول مرة في تاريخها، يقول:«لم أرَ اهتماما من قبل، كالاهتمام الرسمي والدعم الكبير الذي شاهدته في البحرين، فقد التقيت عددا من اكبر القيادات البحرينية في يوم واحد، أي دعم هذا الذي يتحصل عليه اعلامكم الرياضي، كما وعد البحرين باستضافات دولية للمرة الأولى خلال المرحلة المقبلة بعد ان صرح في «ملاعب الأيام» بأن نجاحات الاعلام الرياضي البحريني تغريه لإقامة احداث دولية في البحرين». عن نفسي لا ارغب في ان اطيل بما شاهدته من عمل وإنجاز للجنة الاعلام الرياضي، فتقريرهم للسنة الأولى والذي وزع في حفل العيد الثامن للإعلاميين الرياضيين العرب والذي حقق نجاحا منقطع النظير وكان التقرير بعنوان إنجازات عقد في عام، اعتقد بأنه كان شاملا لكل ما تحقق للبحرين واعلامها الرياضي. ولكي يبقى هذا التميز للجنة الاعلام ولإعلامنا الرياضي نأمل من المجلس الأعلى واللجنة الأولمبية والمؤسسة العامة للشباب والرياضة ان يواصلوا شراكاتهم الناجحة مع لجنة الاعلام وان تواصل البحرين في طليعة المتفوقين في اعلامها الرياضي بعد ان كانت غائبة عن الساحة في الأعوام الماضية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا