النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

فتحوا كل الملفات!!

رابط مختصر
العدد 9364 الجمعة 28 نوفمبر 2014 الموافق 6 صفر 1437

اختتمت دورة كاس الخليج العربي لكرة القدم بحزن شديد في الشارع السعودي بعد الخسارة امام الفريق القطري بعد خسارة على ارضه وجمهوره لتخرج الاصوات وتطالب بحل اتحاد السعودي من خلال الجمعية العمومية وابرز الداعمين لهذا المطلب الامير عبدالرحمن بن سعود رئيس اكبر نادٍ جماهيري (الهلال) بسبب اخفاق الاخضر من الفوز بالقلب الذي كان بين يديه حيث طالبت الجمعية العمومية من شهر مارس الماضي والكل يطالب اسقاطه بسبب مايعيشه الاتحاد بسبب تراجع الكرة السعودية جتى في المراحل السنية والنتيجة هي خروج الكبار بين جماهيرهم وعلى ارضهم وهي التي قصمت ظهر البعير، فقد نجح منتخب قطر في معانقة كأس الخليج لكرة القدم رقم 22، وتوج به بنجاح فني وتكتيكي قادة المدرب الجزائري جمال بلماضي للمرة الثالثة في تاريخه بأفضل طريقة ممكنة من خلال إحرازه اللقب خارج الدوحة للمرة الأولى في العاصمة الرياض وعلى حساب المنتخب السعودي بالفوز عليه (2-1) في المباراة النهائية التي جرت امس الاول على استاد الملك فهد الدولي. حيث سبق أن حققت قطر اللقب الخليجي مرتين، وكانا على أرضها في الدوحة، الأولى عام 1992 عندما كانت تقام البطولة بنظام المجموعة وتخطت قطر عقبة عمان في نصف النهائي 3-1 وبدات الاصوات السعودية الان تطالب بإعادة النظر في الجمعية العمومية بسبب عدم توافق الاعضاء وهي قضية اصبحت تهدد الكرة السعودية وهناك اختلاف في الرأي العام هناك من يرى ضرورة التقييم بعد انتهاء المدة القانونية لمجلس ادارة الاتحاد وفق الفترة وليست لمدة سنتين لمجرد خسارة مباراة واحدة وتكون ردة الفعل حادة وسريعة حيث يطالب الكثيرون بمراجعة النظام الاساسي بدلا من اتخذ قرارات انفعالية وعاطفية كما جرت العادة من قبل. لقاء النهائي في الرياض لبت الجماهير دعوات رؤساء الاندية واليوم الكل يطيح بالمنتخب بدءا من الجماهير والاعلاميين ورؤساء الاندية كان الله في عون احمد عيد ورفقاه وهناك بعض يطالبون بالتعقل دون التجريح ودون المساس بأعضاء المجلس فهم يعملون وفق موافقة الجمعية العمومية وعندما نفتح الملفات يجب ان يكون التحرك الحقيقي اما من الجمعية العمويمة او من اتحاد الكرة وإعادة هيكلة الاتحاد لكي تعيد الكرة السعودية مكاسبه بسبب غياب القيادات الادارية اكان لها حضور قوي لان الجمعية العمومية فصلت النظام على مقاسها فقد اختلف الاعضاء وأصبحت ردة الفعل سريعة فالكل يطالب بتحديد هوية الرئيس المتقدم لرئاسة اتحاد الكرة فيجب تعديل قوانين الجمعية العمومية بل وصل الامر الدعوة الذهاب الى الفيفا طالما الامر لايتم دعوة الجمعية العمومية وفتح الزملاء في برنامج ليالي الخليج من قناة السعودية الرياضية حيث فتحوا النار بل ان هناك اصوات عقلانية طالبت بعدم التسرع في اتخاذ مواقف سريعة قد تؤثر على المنتخب في بطولة اسيا والاخضر له علاقة جيدة لكاس اسيا والخوف بدا يطاردهم بعد إبعاد ملف آسيا لعدم توفر الشروط والمعايير التي تؤهله من الفوز بتنظيم نهائيات اسيا فقد فتحوا كل الملفات والسبب الفشل في الفوز بكاس الخليج لكرة القدم، وعمومًا الباب مفتوح على مصراعيه والانتقادات بدأت تظهر من كل صوب وحدب بينما طارت الطيور بأرزاقها وفاز العنابي الخطر وذهبت الكاس الى قطر.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا